أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"النور" يرفض تحويل القضية السورية لـ"طائفية" تدمر المنطقة العربية


كتب – محمود غريب:
 
أكدت لجنة الشؤون العربية بحزب النور السلفى أنها تتابع عن كثب مجريات وتداعيات الأزمة السورية، وما يتعرض له الشعب السورى الشقيق من مجازر وحشية يندى لها جبين البشرية بأسرها من النظام الغاشم الذى لم يرقب فى شعبه إلاً ولا ذمة.
 
حزب النور السلفي 

وأكدت اللجنة في بيان لها وصلت "بوابة المال نيوز" نسخة منه، إزاء ما سبق أنها تدين وبشدة هذه الجرائم البشعة والمتكررة يومياً من النظام السورى الغاشم تجاه الشعب السورى الشقيق والتى هى فى حقيقتها جرائم حرب وإبادة لشعب خرج مطالباً بحقه فى تقرير مصيره، مشددة على أن هذه الجرائم قد أسقطت شرعية النظام السورى وأن كل الحلول المطروحة ينبغى أن تكون مشتملة على رحيل هذا النظام وزواله.

واستنكرت اللجنة أيضاً المحاولات التى تهدف لجعل القضية السورية قضية طائفية تجر المنطقة كلها إلى حرب طائفية من شأنها أن تأكل الأخضر واليابس، كما تستنكر اللجنة الخطاب الطائفى الذى يمارسه البعض لإذكاء نار الأزمة السورية، وقد تجلى هذا الأمر واضحاً فى الخطاب الأخير للأمين العام لحزب الله حسن نصر؛ والذى باتت الطائفية ظاهرة فى خطابه والتدخل السافر فى الشأن السورى واضحاً فيه بصورة يستشعر معها محاولة جرّ المنطقة كلها إلى معارك طائفية المستفيد الأول منها هو الكيان الصهيونى ثم أجندة الأطماع الإيرانية.

وأهابت اللجنة بالجامعة العربية بأن تمارس دورها فى حماية الشعب السورى ومساندته فى حق تقرير مصيره واختيار نظامه الحاكم، والمحافظة على نسيج الأمة السورية ووحدة ترابها، والضغط بكل السبل لرفع المعاناة عن هذا الشعب الذى يتعرض لحملة إبادة وحشية.

وطالبت اللجنة النظام المصرى بأن يكون له دور فاعل لحل الأزمة السورية والمساهمة فى رفع المعاناة هذا الشعب، وأن تمارس مصر دورها فى الضغط على كل الأطراف الفاعلة فى الأزمة السورية.

وأكدت اللجنة على ضرورة أن يكون الشعب المصرى واعياً بمجريات الأمور حوله ومستوعباً لتتابع الأحداث فى المنطقة المحيطة به، والتضامن مع الشعب السورى الشقيق فى مطالبه المشروعة وأن تكون القضية السورية على قائمة اهتمامات هذا الشعب العظيم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة