سيـــاســة

أوباما يؤيد الضربة الجوية الإسرائيلية على سوريا


إعداد- خالد بدر الدين:

أعلن  الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أنه من حق إسرائيل أن تأخذ حذرها من نقل أسلحة متقدمة إلى حزب الله، وذلك بعد الضربة الجوية التى شنتها إسرائيل على دمشق، واستهدفت شحنة صواريخ كانت متجهة إلى حزب الله.
 
 باراك أوباما

وذكرت وكالة رويترز ان إسرائيل أوضحت مرارا أنها مستعدة لاستخدام القوة لمنع وصول أسلحة سورية متطورة إلى حزب  الله  أو المعارضة الإسلامية، التي تقاتل ضد الرئيس السوري بشار الأسد، ولذلك لاحقت طائرات حربية إسرائيلية الشحنة داخل سوريا، التي تشهد حربا أهلية عنيفة منذ أكثر من عامين.

وخلال المقابلة التي أجرتها شبكة تيليموندو التي تبث بالإسبانية مع الرئيس الأمريكى، لم يعلق أوباما على ما إذا كانت الضربات الجوية وقعت أم لا.

وكان الرئيس الأمريكي قد قام بجولة في أمريكا اللاتينية استمرت 3 أيام اختتمها بزيارة كوستاريكا، وقال أوباما إنه سيترك الأمر للحكومة الإسرائيلية كي تؤكد أو تنفي حدوث الغارة، موضحا أن مثل هذه الضربات سيكون لها ما يبررها.

وأكد أوباما أنه يعتقد أن الإسرائيليين يجب أن يتوخوا الحذر من نقل أسلحة متقدمة إلى منظمات إرهابية مثل حزب الله، وهذا أمر مشروع، وأنه  ينسق عن كثب مع الإسرائيليين، لإدراكه انهم قريبون للغاية من سوريا وقريبون للغاية من لبنان.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة