أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

هواة ومحترفون شاركوا فى يوم «نحن فى زمن الفن يا سادة»!


كتبت- نانسى الجمل ودعاء كمال:

أقامت مؤخراً المجموعة الفنية «نون» أول يوم فنى لها بعنوان «فن ونون» وذلك فى جراج البورصة بوسط القاهرة، وهو اليوم الذى خصصته لاكتشاف المواهب الفنية الجديدة من مختلف المجالات، حيث بدأ اليوم بورشة لتعليم الجرافيتى، تلتها مسابقة لأفضل صور، ثم عرض لفرقة «فكرة»، ومن بعدها عرض لفرقة «ألوان الغنائية» بالإضافة لعروض من المشغولات الفنية يدوية الصنع.

 
وعن هذا اليوم، قالت ساندى رأفت إحدى المنظمات للفعاليات، إن الفكرة استوحتها مع زميلاتها ريم شعبان ورنا جمال بهدف نشر ثقافة الفن لكل الناس، ولإتاحة الفرصة لكل من يجد بداخله موهبة يريد إخراجها، وذلك لأنه لدى المنظمين قناعة بأن السبب وراء انعدام جودة الأداء فى العمل عند المصريين يرجع إلى عدم وجود متنفس حقيقى لطاقاتهم، فيجب أن يكون من المتاح والمعتاد أنه عندما يعود أى مواطن متعبا من عمله أن يخرج ورقة وقلماً أو فرشاة ليرسم أى شيء يعبر عنه وعن حالته حتى لو لم يكن يملك الموهبة.

وأشارت ساندى رأفت إلى أن الفكرة ولدت مع ثورة 25 يناير وما شهده ميدان التحرير وقتها من أساليب تعبير فنية تلقائية من خلال كل ألوان الفنون مثل »الجرافيتى» و«الغناء» و«الكاريكاتير» والصور الفوتوغرافية، فالثورة أوضحت كيف أن الفن هو أسرع وسيلة لايصال فكرة ما، لذلك قررنا تخصيص يوم يتيح للمشاركين فيه التعبير عن رؤاهم الفنية.

وأوضحت ساندى أنهم تعمدوا عدم الاستعانة بفنانين مشهورين أو فرق كبيرة حتى لو أثر ذلك على إقبال الجماهير، لأنهم فضلوا أن يظل الهدف الحصرى لليوم هو نشر الفن بين الهواة وذوى الموهبة.

وأعربت ساندى رأفت عن سعادتها الشديدة بالإقبال على المشاركة فى هذا اليوم رغم أحداث التحرير والسفارة الأمريكية مشيرة إلى أنها لم تكن تتوقع مثل هذا الإقبال خصوصاً فى مجالى الجرافيتى ومعرض الصور، واللذين شهدا إقبالاً كبيراً حتى من الأطفال الذين أثبتوا ميلهم الشديد للفن.

ومن جانبه قال فادى نبيل، مصور فوتوغرافى أحد المشاركين فى اليوم الفنى، إن سبب مشاركته فى فعاليات هذا اليوم هو رؤيته للشعار الذى رفعته مجموعة نون «نحن فى زمن الفن يا سادة»، وهو ما توافق مع إيمانه بأن مصر سوف يصلحها الفن مهما لحق به من عوامل ترد وانهيار .

وعن تقييمه لمعرض الصور، أعرب فادى عن سعادته برؤية مواهب حقيقية قدمت خلال هذا المعرض.

ومن جانبه أوضح نجم عبدالقادر، أحد فنانى الثورة وأشهر راسمى الجرافيتى فى مصر، أنه قرر المشاركة فى هذا اليوم ليساعد إخوته من الشباب فى أول يوم فنى لهم، كنوع من ترسيخ مبدأ المشاركة الاجتماعية وتحويله من مجرد شعارات لواقع، فبدلاً من أن يرسم لوحة لوحده وجد أنه يجب أن يشارك الشباب ممن لديه الموهبة أو الطاقة لإيصال رسالة ما، فهو يرى أن رسالته حالياً هى استكمال الثورة وتحقيق أمنية الشهداء بالنهوض بمصر.

وعن السر وراء انتشار واشتهار فن الجرافيتى بعد الثورة، قال نجم إن الجرافيتى فى أصله فن تحريضى، لذا فقد كان فنانوه يتعرضون للملاحقات الأمنية، فى ظل نظام مبارك للحد من انتشاره، لكن مع الثورة انكسرت كل القيود، واستطاع الفنانون التعبير عن آرائهم بالجرافيتى وغيره من ألوان الفنون المختلفة.

وعبر مصطفى عادل، المطرب الشاب بفرقة «فكرة» الغنائية، عن إعجابه بالبرنامج وتركيزه على اكتشاف المواهب الجديدة وتقديمها، وردود أفعال الموجودين التى أسعدت الفرقة بقيمة ما يقدمونه من فن، خصوصاً أن الاحتكاك المباشر بالناس فى الشارع هو فرصتهم الوحيدة لتقديم فنهم.

وعبرت سلمى أحمد، إحدى المشاركات، عن سعادتها بهذا اليوم، وخصوصا بعد فوزها بجائزة أفضل الصور الفوتوغرافية، وقالت إنها علمت به عن طريق أحد أصدقائها والذى دعاها للحضور.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة