أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

نمو قطاع المساكن الفاخرة في بريطانيا 8%


العربية.نت :
 
ارتفعت أسعار الوحدات السكنية الفاخرة بلندن بما يقارب 8%، في الوقت الذي انخفضت فيه أسعار العقار في أغلبية العواصم الأوروبية كباريس، وروما، وميلانو، ولوكسمبرج.

 
 
صوره - ارشيفية
وظلت لندن الاستثناء الوحيد في أوروبا، حيث شهدت تلك العقارات نموا ملحوظا بالنسبة للقيمة الإجمالية لسعر البيع، وفقا لصحيفة "الاقتصادية".
 
ستيف بوب أحد المسؤولين في قسم التمويل العقاري في مصرف نيت ويست يعتبر أن ارتفاع أسعار المساكن الراقية مؤشرا مهما على إمكانية التعافي الاقتصادي المستقبلي، ويعلق قائلا ''ما الذي يمكن أن نستشفه من ارتفاع أسعار المساكن ذات القيمة المالية الضخمة؟ الإجابة ببساطة ومن وجهة نظر تجارية محضة لندن لا تزال المدينة الأوروبية الأكثر قدرة على جذب كبار الأثرياء والمستثمرين في العالم، وعلينا أن نتذكر دائما هؤلاء لا يأتون بمفردهم.. إنهم يأتون بثرواتهم للإقامة والاستثمار''، ويضيف ''أسعار المساكن الفاخرة في كل المدن الأوروبية انخفضت بنحو 0.4 في المائة خلال الربع الأول من هذا العام، بعد أن كانت قد حققت نموا في نهاية العام الماضي بلغ 1.7 في المائة. وهذا يعني أنه على الرغم من الأزمة المالية والاقتصادية التي نمر بها، إلا أن بريطانيا وتحديدا لندن لا تزال المدينة الأكثر جذبا لأثرياء العالم، وهذه المنافسة بين مليونيرات الكرة الأرضية على الإقامة هنا ترفع أسعار المنازل الفاخرة، حيث يفوق الطلب العرض بمراحل''.
 
هيلين بودين المسؤولة في فرع المبيعات في شركة بادينجتون للعقارات الفاخرة تضرب للاقتصادية مثلا بعدم قدرة العرض على ملاحقة الطلب المتزايد على السكن الفاخر بالقول ''الأثرياء وكبار رجال الأعمال والمصارف، أو المستثمرون خاصة من منطقة الخليج يفضلون دائما الإقامة في وسط لندن، حتى إن عرضنا عليهم مساكن أكبر حجما وأرخص سعرا خارج العاصمة، فإنهم يرغبون في الإقامة في وسط لندن، وهذا يعني أن الطلب أعلى بكثير من قدرة العرض على مواكبته، خاصة إذا أخذنا في الاعتبار أن عملية البناء والتوسع في المناطق والأحياء السكنية الفاخرة في قلب العاصمة أمر صعب المنال''.
 
وتضيف ''تحت ضغط الطلب المتزايد، لجأ البعض لتحويل الكنائس إلى مساكن راقية بعد إجراء تعديلات داخلية، النموذج الأبرز لذلك كان تحويل كنيسة في حي نياتس بريدج، وتبعد أمتارا قليلة عن متجر هارودز الشهير إلى منزل فاخر، وبلغ سعره 50 مليون جنيه استرليني (291 مليون ريال سعودي)''.
 
آخر التقارير تشير إلى أن متوسط سعر الشقة في وسط لندن تجاوز حاجز المليون جنيه استرليني (قرابة ستة ملايين ريال سعودي)، حيث الطلب ثلاثة أضعاف العرض، وهو ما ترك بصمات واضحة على سرعة بيع العقار في لندن، إذ يبلغ متوسط بقاء المسكن الفاخر معروضا في السوق نحو أربعة أسابيع وستة أيام فقط، وهو ما لم يتحقق منذ 2007.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة