سيـــاســة

شباب القضاة : نرفض “مؤتمر العدالة” .. ولانعترف بالنائب العام أو نوابه


أ ش أ:
 
رفضت لجنة الشباب والنيابة العامة بنادي القضاة مؤتمر العدالة الثاني الذي دعى إليه الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية بدار القضاء العالي الشهر الجاري ، رافضا إتهامهم بإستقوائهم بالخارج كما نشر في الاونة الاخيرة .

 
صورة ارشيفية
وقالت اللجنة خلال بيانها الصادر أمس على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) “ما أثير في الآونة الأخيرة من مهاترات مفادها أن قضاة مصر يستقون بالخارج وفي هذا الصدد نؤكد لكل مواطن مصري شريف أننا من نسل هذا البلد ولا يمكن أن نعادي أهلنا أو يصدر عنا ما يسيئ إليهم وأن من يروج لذلك أراد أن يطمس قضيتنا الأساسية التي هي الدفاع عن استقلال القضاء ورد العدوان الغاشم الممنهج الذي يقوده ذوي السلطة والنفوذ ضده ” .
 
فيما أكد شباب القضاة والنيابة العامة ” أما عن مؤتمر العدالة فإننا نُؤكد وبشكل قاطع رفضنا عقد هذا المؤتمر في ذلك التوقيت ، إذ أنه لا ضامن لتنفيذ ما سيخرج عن هذا المؤتمر من توصيات ، ونخشى أن يكون هذا المؤتمر هو الجسر الذي سوف تعبر من خلاله التعديلات المشبوهة لقانون السلطة القضائية التي أعدت في ليل لتعصف بأكثر من 3000 قاضِ ليحل محلهم قضاة يعينوا وفق معيار واحد هو الموالاة للنظام الحاكم ولتقود دعائم استقلال القضاء بحظر الإضراب على القضاة وهو وسيلتهم الوحيدة والمشروعة للتعبير عن اعتراضهم إزاء محاولات النيل من القضاء” .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة