أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

ألمانيا تخير المواليد الأجانب بين جنسيتين



الجزيرة.نت:

ذكرت مجلة "دير شبيجل" الألمانية في عددها الصادر اليوم أن الإدارات الألمانية المختصة بشؤون الهجرة والإقامة وجهت رسائل إلى الشباب المولودين علي أرضها لأبوين أجانب وتقع أعمارهم بين 18 و21 عاماً، طالبتهم فيها بالاختيار بين جنسية والديهم الأصلية أو الجنسية الألمانية قبل بلوغهم 23 عاماً من العمر.


 
 أطفال أتراك وعرب في حي كرويتسبيرغ ببرلين والذي يسميه البعض إسطنبول الصغرى (الجزيرة نت)
وأوضحت المجلة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني أن التأخر في اتخاذ هؤلاء الشباب قرار المفاضلة بين جواز السفر الألماني وجنسية موطن آبائهم، سيجعلهم معرضين آليا لسحب الجنسية الألمانية منهم.

ولفتت "دير شبيجل" إلى أن معظم هؤلاء الشبان، الذين سيبلغ عددهم 40 ألف شخص بحلول عام 2018، هم أبناء لأسر تركية أو من جمهوريات يوغسلافيا السابقة.

وأوضحت المجلة الألمانية أن هذا الاختيار الإلزامي يمثل تطبيقا عملياً لإصلاحات قانون الجنسية الألمانية التي تسمح للشبان المولودين في ألمانيا بازدواج الجنسية حتي سن الثامنة عشرة، وأن الشبان الذين يحملون جنسية دول أعضاء الاتحاد الأوروبي أو سويسرا مسموح لهم بالاحتفاظ بجنسية دولهم وبالجنسية الألمانية.
وأضافت "دير شبيجل" أن الإلزام بالاختيار بين الجنسيتين لن يسري على الشبان والشبات الذين لا تسمح دول آبائهم الأصلية بالتخلي عن جنسيتها مثل المغرب وسوريا وإيران ودول أخرى.

ووفقا لدراسة رسمية ألمانية -أوردتها دير شبيجل- فإن معظم الشبان المطالَبين بالاختيار ليست لديهم معرفة كافية بحقوقهم، كما لا يدركون أنهم سيفقدون الجنسية الألمانية تلقائيا إذا تأخروا في تحديد الجنسية التي يريدون الاحتفاظ بها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة