أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تراجع عام للحريات الصحفية والإعلامية في العالم العربي



الجزيرة.نت:

أحيا العالم اليوم (الجمعة) "اليوم العالمي لحرية الصحافة" وسط استمرار الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون في مختلف المناطق، ومنها الدول العربية التي أظهرت تقارير منظمات معنية تراجع الحريات الصحفية والإعلامية فيها، في الوقت الذي صنف بعضها في قائمة الدول الأسوأ وضعاً.


 
وأكد تقرير لمنظمة "مراسلون بلا حدود"، صدر بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، أن عام 2012 كان أحد أعنف الأعوام في التاريخ بالنسبة إلى العاملين في مجال الإعلام، حيث شهد مقتل 90 صحفياً وهو أكبر رقم من نوعه في عام واحد علي الإطلاق.

ومن جهته، أكد تقرير منظمة "فريدوم هاوس" الأمريكية لعام 2012 أن نسبة سكان العالم الذين يعيشون في مجتمعات تتمتع بحرية كاملة للصحافة، تراجعت إلى أدنى مستوى منذ أكثر من عقد.

وقد أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بدور وسائل الإعلام بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، لكنه أدان القمع والاضطهاد الذي يتعرض له الصحفيون, وأكد على أهمية ضمان سلامتهم وتقعب الجناة وتقديمهم للعدالة.

وبحسب تقرير منظمة "فريدوم هاوس" الأميركية لعام 2012، لا يزال مستوى حرية الإعلام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "سيئا"، رغم تحسنه "الكبير" في دول الربيع العربي كتونس وليبيا، وإن كانت مصر قد شهدت "تقدما متواضعا نسبيا" وارتفع تصنيفها من (غير حرة) إلى (حرة جزئيا).

وأشار التقرير إلى أن "الآمال العريضة" التي بشر بها الربيع العربي فيما يتعلق بحريات الصحافة شهدت "انتكاسات" في العراق والأردن وسوريا. وفيما يتعلق بشبه الجزيرة العربية، سجل التقرير تراجعاً في كل من البحرين والكويت والإمارات. وظلت أغلب الدول العربية في وضعية "غير حرة".

وفي سوريا، أوضح تقرير آخر لمنظمة العفو الدولية، صدر بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، أن الصحفيين الذين يقومون بتغطية الأزمة السورية يتم استهدافهم، سواء من طرف النظام أو من طرف المعارضة المسلحة.

وقالت المنظمة في بيان "إن عددا من الصحفيين الموجودين في سوريا لنقل انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في هذا البلد، قتلوا، وأوقفوا بطريقة اعتباطية، واحتجزوا، وكانوا ضحية الإخفاء والتعذيب علي مدى عامين".

واعتبرت "العفو الدولية" المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان "إن الانتهاكات المرتكبة من السلطات السورية والمجموعات المسلحة للمعارضة، تجعل من سوريا بلدا شديد الخطورة على الصحفيين العاملين فيه".

وبحسب منظمة "مراسلون بلا حدود"، لقي 23 صحفيا حتفهم خلال تغطية النزاع السوري، إضافة إلى 58 ناشطا إعلاميا واجهوا المصير نفسه، بعدما حملوا الكاميرا لنقل صورة ما يجري في بلادهم من يوميات أعمال العنف.

كما سجل التقرير تراجعاً خطيراً في مجال الحريات العامة والصحفية بالسودان، في ظل استمرار الرقابة الأمنية للصحفيين وكتاب الرأي.

كما صنف العراق أسوأ البلدان التي عجزت حكوماتها عن التوصل للجناة في جرائم قتل الصحفيين.

وفي دول شمال أفريقيا التي لم تشهد "ربيعا عربيا"، صنف تقرير "فريدوم هاوس" الأمريكية الجزائر ضمن البلدان المقيدة لحرية الصحافة. وتوجد في الجزائرعشرات الصحف، لكن الحكومة ما زالت تحتكر الإعلام المرئي والمسموع، رغم صدور قانون جديد للإعلام صادق عليه البرلمان الجزائري في ديسمبر 2011  ينهي هذا الاحتكار.

وعلي غرار الجزائر، صنفت "فريدوم هاوس" المغرب ضمن البلدان المقيدة لحرية الصحافة، وتحدث نقيب الصحفيين المغاربة يونس مجاهد في ندوة صحفية في الرباط أمس عن "تزايد القمع والاعتداء الجسدي على الصحفيين لإسكاتهم".

وينطبق الوضع في الجزائر والمغرب على بقية دول المغرب العربي، وعدد آخر كبير من دول العالم التي لا تزال حكوماتها تحتكر المجال الإعلامي وتقمع الصحفيين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة