استثمار

25 شركة طيران تنضم لمبنى مطار"آل مكتوم الدولي"


العربية.نت:
 
توقعت لجنة البنية التحتية والبيئة الملحقة بالمجلس التنفيذي لإمارة دبي، أن يصل عدد الشركات العاملة في مطار آل مكتوم الدولي في جبل علي، إلى 25 شركة خلال العام الأول من تشغيله، وفقا لصحيفة الإمارات اليوم.
 
 
صورة ارشيفية
وناقشت اللجنة خلال اجتماعها العادي خطة تشغيل مطار آل مكتوم الدولي في نهاية عام 2013 أمام المسافرين ليكون مكملاً لمطار دبي الدولي، وليعزز ويلبي احتياجات دبي المتنامية بالنسبة لأعداد المسافرين الواصلين للعمل والاستثمار والسياحة. كما استعرضت الخطط التوسعية في المطار، إضافة إلى عرض دراسات للربط بين مطار دبي الدولي، ومطار آل مكتوم الدولي من خلال شبكة النقل بالحافلات.
 
وتوقع الأمين العام للمجلس التنفيذي في دبي، عبدالله الشيباني، أن يلعب مطار آل مكتوم الدولي دوراً محورياً في تعزيز قطاع الطيران في دبي بالنسبة لحركة المسافرين، وشحن البضائع، التي من شأنها تعزيز مكانة الإمارة محلياً ودولياً، وضمان سهولة الحركة للمسافرين سواء كانوا من قاطني الدولة أو المستثمرين أو الزائرين.
 
بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينه دبي للطيران، خليفة الزفين، إن «الاجتماع يهدف إلى التأكد من جاهزية مطار آل مكتوم الدولي، واستعداد مبنى الركاب بجميع مرافقه للعمل وفق الخطة الموضوعة له خلال أكتوبر المقبل، محققاً بذلك خطوة جديدة ريادية لإمارة دبي».
 
وكشف أنه «يجري حالياً التباحث مع عدد من شركات الطيران الراغبة في تسيير رحلاتها عبر مطار آل مكتوم الدولي»، متوقعاً أن يصل عدد الشركات العاملة في المطار إلى 25 شركة خلال العام الأول من تشغيل المطار من بينها شركات جديدة تشغل رحلاتها من وإلى دبي للمرة الأولى.
 
وأضاف أنه «تم الاتفاق مع شركة (طيران ناس)، إذ من المقرر أن تسير 50 رحلة أسبوعية بين دبي وعدد من الوجهات في المملكة العربية السعودية، كما من المقرر أن تسير خطوط (ويز) المجرية ـ الأوكرانية 10 رحلات أسبوعياً إلى أربع محطات أوروبية هي بودابست، وكييف، وصوفيا، وبوخارست، ابتداءً من أكتوبر المقبل»، مشيراً إلى أن مبنى الركاب في مطار آل مكتوم الدولي، سيقدم مختلف الخدمات للمسافرين.





بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة