لايف

شرطة السياحة تضبط مقبرة أثرية بالجيزة


أونا:
 
نجح ضباط الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار فى ضبط واحدة من أكبر قضايا الحفر والتنقيب عن الآثار بالجيزة، ضبط خلالها مقبرة تعد اكتشافا أثريا هاما يرجع لعصر الدولة الفرعونية الوسطى.
 

 عبد الرحيم حسان
وكانت معلومات وردت إلى اللواء عبد الرحيم حسان مساعد وزير الداخلية، مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، أكدتها تحريات مباحث سياحة وآثار الجيزة، ومفادها قيام كل من المدعو رضا س.ص (35سنة)، والمدعو مسعد س.ص (32سنة)، والمدعو رمضان ص.ب (39سنة)، والمدعو فرحات ص.ب (35سنة)، والمدعو مجدى أ.ع (38سنة)، بتكوين تشكيل عصابى فيما بينهم تخصص فى الحفر خلسة بقصد البحث والتنقيب عن الآثار فى محيط هرم أمنمحات الثالث غير المعد للزيارة، والذى يقع شمال شرق مقبرة (سا آسيت) بالمنطقة الأثرية بدهشور، واقتسام ناتج الحفر فيما بينهم، مستغلين الظلام كساتر لهم أثناء عملية الحفر.
 
وعقب اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة، تم إعداد عدة أكمنة سرية ثابتة ومتحركة على مداخل المنطقة الجبلية لضبط المتحرى عنهم حال قيامهم بالحفر، وأثناء قيام القوات بمداهمة المكان استشعر بهم الجناة ولاذوا بالفرار هاربين، مخلفين وراءهم بعض المتعلقات الشخصية.. وتم تشكيل لجنة من مفتشى آثار دهشور لإجراء المعاينة اللازمة؛ حيث أفادت أن الحفر عبارة عن بئر أثرى بأبعاد 2متر * 2متر وعمق 6أمتار، ووجود أسفل الحفر من الناحية الجنوبية غرفة لدفن الموتى بأبعاد 3أمتار* 7أمتار مجلدة بالطوب اللبن بارتفاع 2متر، وعثر بالغرفة على تابوت من الحجر الجيرى بطول 3أمتار وبعرض 2متر وزن 3 أطنان وغطاؤه بمستوى أرضية الغرفة، كما عثر بداخلها على إناءين مهشمين، وآنية صغيرة الحجم.
 
وأكدت اللجنة فى تقريرها أن الحفر يعد اكتشافا أثريا هاما يرجع لعصر الدولة الفرعونية الوسطى، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.. وجارى تكثيف الجهود لضبط المتهمين الهاربين.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة