أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

نقص المعروض يحبط انتعاشة «العيد» فى سوق السيارات


أحمد نبيل- حسنى رمضان

أكد عدد من الوكلاء والموزعين أن نقص المعروض من السيارات يعد أحد أبرز السلبيات التى تقف عائقاً أمام انتعاشة فترة ما قبل عيد الأضحى المبارك، والمعتادة خلال الأعوام السابقة.

 
وقال وكلاء إن نقص الكميات المتوافرة لبعض الطرازات جعلت بعض المستهلكين يتجهون لشراء سيارات أخرى لعلامة تجارية مختلفة، مما أنعش بعض العلامات على حساب عدم توافر سيارات المنافسين، فيما قال آخرون إن فترة ما قبل العيد تشهد حالة من الهدوء البيعى، لأسباب تتعلق بارتفاع الأسعار، فضلاً عن انتظار طرح سيارات 2013.

فى البداية قال عبدالقادر طلعت، مدير عام المبيعات والتسويق بشركة «فكرى جروب» الوكيل الوحيد للعلامة التجارية الأمريكية «فورد»، عضو مجلس معلومات سوق السيارات «أميك»، إن فترة ما قبل دخول عيد الأضحى المبارك غالباً ما تشهد حالة من الرواج والانتعاش فى الطلب، لأسباب تتعلق باتجاه العديد من المستهلكين لشراء سيارات جديدة قبل العيد.

وأضاف: إن حالة عدم توافر سيارات داخل السوق، والتى تشهدها الساحة خلال الفترة الراهنة، أثرت سلباً على حجم الشراء قبل العيد، مؤكداً أن أغلب العلامات التجارية لديها قوائم انتظار وطوابير حجز، وبالتالى فإن مبيعات العيد ستظل منخفضة هذا العام، فيما ستزداد الحجوزات وقوائم الانتظار.

وقال طلعت إن «فكرى جروب» لديها قوائم انتظار للسيارة «فورد فوكاس» لأسباب تتعلق بانخفاض حجم توريد الأجزاء للمصنع الأم، وبالتالى نقص الكميات فى الإنتاج، مؤكداً توافر الكميات خلال الشهر الأخير من العام الحالى.

وأرجع نقص المخزون والسيارات المعروضة لدى الموزعين والوكلاء، لأسباب تتعلق باضرابات الشركات الثلاث الكبرى الكورية، والتى بدورها أثرت سلباً على الإنتاج، ومما لا شك فيه أن الطرز الكورية تستحوذ على النسبة الأكبر من حجم الطلب على السيارات فى السوق المحلية.

وأضاف طلعت أن اتجاه البعض لتقليل كمياته الاستيرادية من الشركات الأم خلال النصف الأول من العام بسبب الأحداث السياسية التى كانت متفاقمة آنذاك أثرت سلباً، وبالتبعية على عدم وجود سيارات مخزونة لدى البعض، بجانب تخصيص كميات منخفضة للسيارات من المصانع والشركات ا لأم.

وقال مدير عام تسويق «فورد» إن أغلب الشركات العالمية لا تضع فى أولوياتها السوق المحلية بسبب انخفاض هوامش الأرباح وتفضيلها تخصيص الكميات المنتجة، لأسواق تستطيع الحصول منها على هوامش أرباح كالسوق الأوروبية.

وأكد علاء السبع، رئيس مجلس إدارة «السبع أوتوموتيف»، موزع العديد من العلامات التجارية أن فترة العيد تشهد كل عام انتعاشة بيعية، موضحاً أن الأعياد تعد أحد المواسم المرتقبة لدى بائعى السيارات لتحقيق مبيعات ضخمة.

وأضاف أن المبيعات تشهد حالة من الهدوء خلال العام الحالى، قبل دخول العيد.

وقال إن عدم توافر سيارات، قد يكون أحد الأسباب فى انخفاض الطلب خلال فترة ما قبل العيد من العام الحالى، موضحاً أن الحجوزات لا تزال فى نطاق محدود.. الأمر الذى يعكس مؤشر المبيعات المنخفض.

وقال «السبع» إن أغلب الوكلاء سيوفرون سيارات للموزعين بدءاً من ديسمبر، لأن أغلب الوكلاء اتخذوا قرارات منتصف العام، بتقليل حجم رسائلهم الاستيرادية، الأمر الذى انعكس سلباً فى حال رجوع الطلب على السيارات من جديد.

وأوضح «السبع» أن أزمة عدم توافر سيارات انعكست إيجاباً على بعض العلامات التجارية، لتحصد مكاسب بيعية نتيجة عدم توافر سيارات من المنافس.

وأضاف أن أبرز هذه العلامات كانت تخص «سيتروين» و«بيجو» و«هوندا»، والتى تمكنت من تحقيق طفرات بيعية، مستغلة عدم توافر سيارات المنافس، الأمر الذى قد ينعكس إيجاباً على حجم حصصها السوقية بنهاية العام.

وأكد أحمد خليل مدير فروع ومبيعات الموزعين بشركة «أرتوك أوتو» الوكيل الوحيد للعلامة التجارية «سكودا» إن السوق تشهد حالة من الانتعاش فى الطلب على السيارات لأن هناك شريحة كبيرة من المستهلكين يتخذون قرارات بشراء سيارات جديدة قبل دخول العيد.

وقال إن العيد يشهد دائماً حالة من الرواج البيعى خلال كل عام، موضحاً أن المشكلة الأكبر تخص عدم توافر سيارات، والناتج عن سوء تخطيط بعض الشركات خلال النصف الأول، والذى جعل البعض يخفض كمياته الاستيرادية.

وقال خليل إن العلامات التى استفادت من الانتعاشة هذا العام تخص «الماركات المنافسة للعلامات التى لديها قوائم انتظار طويلة، مما يجعل المستهلكين يغيرون قراراتهم الشرائية.

وأضاف: إن الارتفاعات السعرية التى شهدتها بعض السيارات أثرت سلباً على العديد من العلامات التجارية ومبيعاتها.

وأكد حسنى غريانى، سكرتير شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات وموزع «بيجو» ومستورد العديد من العلامات التجارية، أن السوق لم تشهد أى طفرات بيعية، موضحاً أن دخول عيد الأضحى خلال العام الحالى لم يؤثر بالصورة الملموسة على مبيعات السيارات.

وأضاف: إن الأحداث التى شهدتها البلاد خلال الأسبوعين الماضيين من شأنها التأثير سلباً على مبيعات السيارات، فضلاً عن وجود العديد من قوائم الانتظار لأغلب العلامات التجارية ونقص المخزون والمعروض.

وأشار غريانى إلى توجه الشريحة الأكبر من المستهلكين، لشراء سيارات اقتصادية وهى فى الأغلب تقع شريحتها اللترية ما بين 1600 سى سى فأقل، موضحاً أن السيارات ذات الاستهلاك العالى والسعات اللترية الكبيرة تشهد مبيعاتها حالة من الركود والانخفاض فى الطلب، لأسباب تتعلق بالحالة الاقتصادية التى تمر بها البلاد خلال الفترة الحالية.

وأكد عفت عبدالعاطى، رئيس شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بغرفة تجارة القاهرة أن حجم مبيعات السوق خلال فترة العيد ستشهد أسوأ حالاتها البيعية بسبب انشغال الأسر المصرية ببعض الطقوس فى العيد.

وتابع: إن المبيعات وانتعاشة السوق مرهونة بالحالة الأمنية والتى من شأنها أن تحدث حالة من الرواج والاستقرار فى أغلب القطاعات الاقتصادية.

وتوقع عبدالعاطى أن تسير عجلة المبيعات خلال الشهرين الأخيرين من العام، لأسباب تتعلق بطرح أغلب الشركات طرازات العام الجديد 2013 والتى قد تكون حافزاً للبعض لشراء سيارات جديدة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة