سيـــاســة

مشعل: تبادل الأراضى مع إسرائيل مرفوض


الجزيرة
 
 قال رئيس المكتب السياسى لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد مشعل، إن الحركة ترفض أى اتفاق لتبادل الأراضى مع إسرائيل، وأنها ضد أى تنازل من شأنه تضييع القضية الفلسطينية.
 
 خالد مشعل
 
وأوضح مشعل- فى مقابلة خاصة مع قناة "الجزيرة" الإخبارية الليلة الماضية- أن حركة "حماس" تسعى بكل جدية لتحقيق المصالحة الوطنية على أساس تطبيق اتفاقيات القاهرة والدوحة وعلى قاعدتى الانتخابات والشراكة.
 
وكان وزير الخارجية الأمريكى، جون كيرى، قد دعا رفقة نظرائه العرب خلال اجتماع فى واشنطن الاثنين الماضى إلى استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.
 
وأكد رئيس الوزراء وزير الخارجية القطرى حمد بن جاسم دعمه لمقترحات الرئيس باراك أوباما حول "تبادل متماثل ومحدود للأراضى يتفق عليه" بين الطرفين، وهو ما رحبت به تل أبيب على لسان وزيرة العدل تسيبى ليفنى المسئولة عن المفاوضات.
 
وأشار مشغل إلى أن مشروع وزير الخارجية الأمريكى، جون كيرى، يهدف إلى إيجاد "سلام اقتصادى" لدمج إسرائيل فى دول المنطقة، وذلك فى معرض رفضه لاقتراح تبادل الأراضى من أجل استئناف محادثات السلام، التى انهارت عام 2010.
 
وجدد مشعل تأكيده أن حماس ستستخدم جميع الخيارات المطروحة من أجل تحرير الأراضى الفلسطينية، معتبرا أن ذلك الهدف يتصدر أولوياتها فى السنوات الأربع المقبلة، متعهدا ببذل المزيد من الجهود لإطلاق الأسرى الفلسطينيين فى سجون إسرائيل.
وفيما يتعلق بملف المصالحة، شدد مشعل حرص حركته على إنهاء الانقسام السياسى مع حركة "فتح"، مؤكدا أن حماس ستسعى بكل جدية لتحقيق المصالحة من خلال تطبيق اتفاقات القاهرة والدوحة.
 
وأوضح مشعل أن الاتفاق على الانتخابات لا يكفى لتحقيق المصالحة، مشيرا إلى ضرورة الاتفاق على "برنامج نضالى".
 
ونفى مشعل تدخل الحركة فى الشأن المصرى، وقال "تلك ادعاءات عارية تماما عن الصحة"، مضيفا: أن "حماس" لم تتدخل فى شئون مصر أثناء فترة حكم الرئيس السابق حسنى مبارك، متسائلا: هل نفعل ذلك فى عهد الرئيس محمد مرسى والمحسوب علينا.
 
وأضاف: جميع الأجهزة المصرية تتعامل مع الحركة ككيان معترف به ولا يوجد أى مبرر لتدخلات غير شرعية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة