بورصة وشركات

أبوظبي: المنطقة المالية الحرة تستهدف سد "الفجوة الزمنية" في التعاملات العالمية



رويترز:

قالت أبوظبي إن المنطقة المالية الحرة التي تعتزم إنشاءها ستتيح مجموعة كبيرة من الخدمات تشمل الأنشطة المالية والمصرفية وخدمات التمويل وتداول السلع الأولية وإدارة الصناديق, كما تهدف لتغطية الثغرة الزمنية في حركة أسواق المال العالمية.


 
كان الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة قد أصد  في فبراير الماضي مرسوما اتحاديا يقضي بإنشاء منطقة حرة في جزيرة "المارية" قرب وسط الإمارة.

وبإعلان تفاصيل الخطة اليوم (الأربعاء)، لم تدع أبوظبي -بحسب آراء المحللين- مجالا للشك في أن منطقتها التي ستحمل اسم "سوق أبوظبي العالمي" قد تكون منافسا لدبي، المركز المالي الأول في الخليج حاليا.

وقال مكتب الاتصال الحكومي في أبوظبي، في أول بيان عام بشأن الموضوع، إنه بموجب مشروع القانون الخاص بالمنطقة الحرة المالية، ستنشأ في "سوق أبوظبي العالمي" سلطات تتمتع كل منها بالشخصية الاعتبارية المستقلة، وبميزانية مستقلة.

وتشمل السلطات التي تعتزم حكومة أبوظبي إقامتها كلا من: "مكتب مسجل السوق العالمي" و"مكتب تنظيم الخدمات المالية" و"محاكم السوق العالمي".

وستعرض السوق التي ستنطلق في الربع الأخير من 2013 مزايا مماثلة لمركز دبي المالي العالمي، مثل إعفاء ضريبي وسهولة تحويل الأرباح إلى الخارج والإعفاء من الرسوم الجمركية على الواردات.

وقال البيان إن المؤسسات العاملة في المنطقة سشمل البنوك بأنواعها المختلفة، وشركات تداول الأوراق المالية، وشركات الصرافة، وشركات تداول السلع الأولية، وشركات السمسرة، وصناديق الاستثمار والمعاشات، وشركات التمويل الإسلامي، وشركات الاستشارات المالية، وغيرها.

وأضاف أن السوق ستغطي الثغرة الزمنية التي تكون فيها حركة الأسواق العالمية متباطئة، وهي من الساعة السابعة وحتى الحادية عشرة صباحا بتوقيت دولة الامارات، بما يشكل حلقة وصل استراتيجية بين أسواق الشرق الأقصى وأوروبا.

وأطلقت دبي "مركز دبي المالي العالمي" في 2004 بقوانين مدنية وتجارية مستقلة، إضافة إلى بورصة "ناسداك دبي".

وتسعى أبوظبي لتنويع اقتصادها بعيداً عن البترول. ورغم أنها تبدأ متأخرة كثيرا عن دبي كمركز مالي، فهي تتمتع بميزات مثل ثروتها البترولية -التي تفتقر إليها دبي- إضافة إلى أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة