أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الفاينانشيال تايمز: بيانات تشير لمرور العالم بفترة "ضعف اقتصادى"


إعداد: عبدالغفور أحمد محسن:
 
شهد اليوم الأربعاء ظهور المزيد من الأرقام والبيانات التى تثبت مرور الاقتصاد العالمى بفترة حرجة من الركود وتباطؤ النمو، حيث أظهرت بيانات الناتج الصناعى والتبادل التجارى الدولى مزيداً من الضعف فى الطلب العالمى.
 
 
 الفاينانشيال تايمز
وأضافت بيانات معظم الاقتصادات الكبرى التى تشمل كلا من الولايات المتحدة والصين، المزيد من المخاوف بشأن معدلات النمو خلال الربع الثانى من العام الحالى، حيث تشير التوقعات إلى خيبة أمل متوقعة فى هذا الخصوص، ولكن فى الوقت نفسه شهد الناتج الصناعى لكل من بريطانيا واليابان ارتفاعاً على خلفية قوة الطلب على صادراتهما وزيادتها ويعود ذلك بشكل جزئى إلى انخفاض عملة البلدان خلال الفترة الماضية.
 
ونقلت صحيفة الفاينانشيال تايمز عن كريس ويليامسون، كبير الخبراء الاقتصاديين لدى مؤسسة "ماركيت" للمعلومات، قوله إنه "بينما يشهد الناتج الصناعى العالمى انخفاضاً ملحوظاً، إلا أن كلا من بريطانيا واليابان تمكنتا من الاستفادة من انخفاض عملتيهما، حيث يعد هذا هو التحسن الوحيد الملحوظ.
 
من جهة أخرى انخفض مؤشر آى إس إم الصناعى الأمريكى خلال شهر إبريل إلى 50.7 نقطة مقارنة بـ51.7 فى مارس، فى دلالة على تباطؤ نمو الناتج الصناعى.
 
وعلى الرغم من أن المؤشر لا يزال فوق المعدل الحرج عند النقطة 50، والذى يفصل الانكماش عن التوسع، إلا أن معدل نمو الناتج الصناعى فى أكبر الاقتصادات العالمية، يمر بفترة من التباطؤ منذ ديسمبر 2012، كما تشير التوقعات إلى انخفاض الصادرات الصناعية الأمريكية لتصل إلى 54 نقطة مقارنة بـ56 فى الشهر الماضى، على الرغم من الزيادة الطفيفة فى الطلب على الصناعات الأمريكية بفضل الطلب المحلى.
 
وفى السياق نفسه شهد نمو الناتج الصناعى الصينى تباطؤاً فى شهر إبريل، حيث انخفض مؤشر طلبات الصادرات ليصل إلى 48.6 نقطة مقارنة بـ50.9 فى مارس، ما يضيف إلى الأدلة الكثيرة التى تشير إلى الضعف الاقتصادى فى ثانى أكبر الاقتصادات العالمية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة