لايف

برشلونة يسعى لإنقاذ سمعة الكرة الإسبانية أمام بايرن ميونخ


على المصرى:
 
تحت شعار "نكون أو لا نكون" ، يواجه برشلونة الاسبانى اليوم تحديا من نوع خاص ، وذلك عندما يستضيف على ملعب "الكامب نو" فريق بايرن ميونخ الالمانى ، فى اياب الدور قبل النهائى لدورى ابطال اوروبا ، وكانت نتيجة لقاء الذهاب قد انتهت بفوز الفريق البافارى على البارسا برباعية نظيفة.
 
 
ميسى ورفاقه في مهمة صعبة أمام البايرن
وتضع الجماهير الاسبانية بمختلف انتماءاتها امالها على الفريق الكتالونى ، لانقاذ سمعة الكرة الاسبانية من الانهيار على يد الماكينات الالمانية ، وذلك بعدما اخفق ريال مدريد امس الثلاثاء فى تعويض خسارته فى لقاء الذهاب 1-4 ، ولم يكف الهدفين الذى احرزهما بنزيمة وراموس فى عبور الميرنجى لنهائى البطولة.
 
ولم يتوقع اكثر المتشائمين ان تاتى نتيجة مباراة الذهاب بتلك النتيجة ، ويعول تيتو فيلانوفا المدير الفنى للبارسا على الفتى الذهبى ميسى والقائد انيستا وشافى فى التألق اليوم وقيادة الفريق نحو المباراة النهائية ، ويعلم الجميع ان المهمة مستحيلة ، لصعوبة احراز 5 اهداف فى الفريق البافارى المنظم دفاعيا وتكتيكيا.
 
لكن ربما يستمد برشلونة بعض الإلهام مما حققه في دور الستة عشر ببطولة هذا الموسم ، حينما خسر أمام ميلان الإيطالي 0-2 ذهابا ، ثم استعاد توازنه وقلب الموازين في مباراة الإياب بالفوز 4-صفر ليتأهل لدور الثمانية فائزا بنتيجة إجمالية 4-2 .
 كذلك قد يستمد برشلونة الحماس مما حققه مواطنه ديبورتيفو لاكورونا في بطولة موسم 2003-2004 ، عندما خسر أمام ميلان حامل اللقب 1-4 ذهابا ، ثم فاز عليه 4-صفر إيابا ليتأهل إلى الدور قبل النهائي حينذاك فائزا بنتيجة إجمالية 5-4 .
 
وسيخوض برشلونة مباراة الإياب وهو ليس لديه ما يخسره بعد أن سقط برباعية نظيفة في مباراة الذهاب وأصبح يقف على بوابة الخروج من البطولة الأوروبية التي توج بلقبها مرتين خلال آخر أربعة أعوام (وذلك في عامي 2009 و2011).
 
ورغم صعوبة الموقف ، أبدى برشلونة ومديره الفني تيتو فيلانوفا رفضا واضحا للاستسلام والروح الانهزامية وأظهر ثقة كبيرة في تحقيق المعجزة واستغلال دعم جماهيره باستاد الكامب نو ، حيث اكد تيتو خلال حديثه عن المباراة المرتقبة ، إن برشلونة فريق لا يستسلم وسيقاتل حتى النهاية من أجل انتزاعه بطاقة التأهل للنهائي ، لكنه حرص على تخفيف الضغوط على لاعبيه ، وأشار إلى أن الفريق عليه تقديم أداء مشرف وسيظل مرفوع الرأس حتى في حالة الإخفاق في التأهل للنهائي الأوروبي المقرر على ملعب ويمبلي في 25 مايو المقبل.
 
وكشف فيلانوفا أنه لن يوجه تركيز الفريق بشكل كامل خلال المباراة على تسجيل خمسة أهداف أمام بايرن ، وإنما سيسعى لخلق التوازن بين الجانبين الدفاعي والهجومي تفاديا لاهتزاز شباك الفريق الكتالوني ، معلقا آماله عفي الجانب الدفاعي على جيرارد بيكيه ، بينما أكد غياب خافيير ماسكيرانو وسيرخيو بوسكيتس وايريك ابيدال بسبب الإصابة.
 
وأظهر النجم ميسي رغبة واضحة في إنقاذ الفريق من مصير الخروج والاكتفاء في الموسم الحالي بلقب الليجا ، الذي بات برشلونة على بعد خطوات قليلة من حسمه رسميا ، حيث قضى تدريب امس الثلاثاء فى الجيمانزيوم لاستعادة لياقته لأقصى درجة ممكنة قبل مواجهة البايرن.
 فقد أثبتت الفترة الماضية مجددا مدى أهمية ميسي الذي أثر غيابه عن مستواه بشكل واضح على أداء البارسا في لقاء الذهاب أمام بايرن ، كما كانت لمشاركته في الدقيقة 60 من مباراة الفريق أمام أتلتيك بلباو أثرها الواضح أيضا ، حيث أعاد الروح الهجومية للفريق وسجل هدفا كما صنع آخر لينقذ الفريق من الهزيمة وتنتهي المباراة بالتعادل 2-2 .
 
واختار المدافع بيكيه مهمة تحفيز اللاعبين وكذلك الجماهير ، حيث شدد على أهمية تمسك اللاعبين بالثقة مؤكدا أن برشلونة هو الفريق الوحيد القادر على قلب الموازين في مثل هذا الوضع.
 
وعلى الجانب الآخر ، كان القاسم المشترك بين لاعبي بايرن ومديره الفني يوب هاينكس هو الحذر والاحترام ، حيث يترقب لاعبو الفريق رد فعل برشلونة بعد أن خدش كبرياءه بالهزيمة القاسية في لقاء الذهاب.
 
وأبدى هاينكس احتراما كبيرا لبرشلونة ولم يكن مؤيدا لفرانز بيكنباور الرئيس الشرفي لبايرن والذي قال إن برشلونة سيستخدم "كل الطرق المشروعة وغير المشروعة" لتحقيق الفوز وانتزاع بطاقة التأهل ، حيث أكد هاينكس أن برشلونة يشكل نموذجا ومثالا للروح الرياضية ولا يزال الفريق اللأفضل في العالم من حيث الإمكانيات والسلوكيات داخل الملعب وخارجه.
 
وقال هاينكس إن الهزيمة القاسية في لقاء الذهاب جرحت كرامة برشلونة وأنه سيبذل كل ما بوسعه من أجل التعويض ، وهو ما أيده الإسباني خافي مارتينيز لاعب بايرن وزميله باستيان شفاينشتايجر وكذلك توماس مولر الذي حذر بشكل خاص من خطورة رد فعل ميسي خلال لقاء الإياب.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة