أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الحر" يُهدد بـ"الأرض المحروقة" قصاصًا للشهداء


 كتب – محمود غريب:
 
أعلن محمد مصطفي رئيس الحزب الحر أنه بناءً علي اتصالاته مع شباب الحزب، وبناءً علي ما تجمع لديه من معلومات فإنه يطالب الجيش المصري بتأمين القضاء المصري وحماية رجاله العاملين حاليا علي كشف أسرار فتح السجون وتهريب المسجونين وقتل الثوار في أيام الثورة حتى يتم كشف الحقيقة كاملة أمام الرأي العام وحتى يعلم شباب الثورة الطاهر النقي حقيقة المؤامرة التي جرت علي الثورة المصرية شبابها.

وأكد الحزب أن الشباب الثوري يبلغ عدده في مصر خمسة ملايين شاب مصري ثوري حر منتظمين في تشكيلات سرية موزعة علي مائتي مجموعة تقريبا منتشرة في طول مصر وعرضها ولكل مجموعة قائد لا يعلمه أحد من أعضائها ولكل قائد أتباع لا يقل عددهم عن عشرين ألف شاب بدون أن يعرفون بعضهم وبدون أن يعرفوا قائدهم.

وقال إن شبكة التواصل بين خمسة ملايين شاب ثوري هي الفيس بوك والتويتر، مشيرا إلى أن هذه الائتلافات الثورية هي سر الثورة الحقيقي الذي لو علمته أمريكا لقضت عليه ولكنها لا تعلم عنه شيئا، مؤكدا أن هذه الملايين الخمسة من شباب الثورة الحر، قررت منح الفرصة للقضاء المصري لسرعة الكشف عن حقيقة من قاموا بحرق أقسام الشرطة واقتحام السجون واقتحام مقار أمن الدولة وتهريب مرسي ورفاقه وقتل الثوار بالقنص في الميادين علي أيدي قناصين مجهولين حتي الآن.

وحذر مصطفي من أن امتناع القضاء عن الإعلان عن المتهمين وامتناع الجيش عن تأمين القضاء وامتناع القوي السياسية العلنية من التصميم علي إعلان الحقائق مهما كانت يعني أن الخمسة ملايين شاب ثوري سيعلمون أن المؤامرة عليهم وعلي مصر هي جريمة مشترك فيها الجميع بدون استثناء وسيكون الجميع وقتها أهدافا مشروعة لغضب الشباب الثوري الحر الذي سيطبق وقتها سياسية الأرض المحروقة لإنزال العقاب علي كل من خان مصر وكل من تآمر علي شبابها الثوري الحر سواءً كانوا في الحكم أو في المعارضة، موضحا أن البرادعي وصباحي والبدوي وموسي سيكونون وقتها مجرمين لا يقلون في إجرامهم عن الإخوان ولا عن الجيش المتواطئ ولا عن القضاء ووقتها سيندم الجميع ولن يبقي أحد في موقعه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة