أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

البنك الدولى: الشرق الأوسط حققت خمسة أهداف إنمائية


أ ش أ:
 
قال جوس فيربيك مسئول بالبنك الدولى، إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حققت 5 أهداف من الأهداف التسعة، مشيرا إلى أن المنطقة احتلت مرتبة متميزة على صعيد بلوغ الأهداف الإنمائية للألفية، وذلك بمقارنتها بالمناطق الأخرى وصرح خلال ندوة إطلاق تقرير الرصد العالمى لعام 2013 فى مصر إلى أن الأهداف الـ5 تضمنت تخفيض نسبة الفقر المدقع إلى النصف، وتقليل الوفيات بين الرضع والأطفال والأمهات، وتحسين القدرة على الحصول على خدمات الصرف الصحى وكان أداء المنطقة أيضا بارزا فى تحقيق الأهداف المتصلة بالرعاية الصحية والصرف الصحى أو تسجيل تقدم كاف نحو تحقيقها.

 
 
 البنك الدولى
ونوه بأن وضع منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كان فى البداية يقترب بالفعل من المستويات المستهدفة للأهداف الإنمائية للألفية غير أنها لا تزال متأخرة عن بلوغ الأهداف المتصلة بنقص التغذية، وإتمام التعليم الابتدائى، والمساواة بين الجنسين فى التعليم الابتدائى، والقدرة على الحصول على مياه الشرب المأمونة. ويرجع هذا فى الأغلب إلى بطء التقدم المحرز فى السنوات القليلة الماضية.
 
وأشار إلى أنه على المستوى القطرى، تفاوت التقدم المحرز فيما بين بلدان المنطقة، إذ إن 19 بلدا، منها دول هشة ومتأثرة بالصراعات، حققت أو سجلت تقدما كافيا نحو تحقيق الهدف الخاص بخفض معدل الفقر المدقع بمقدار النصف.
 
وأكد على نجاح المنطقة فى خفض معدلات الفقر إلى 4ر2 فى المائة فى عام 2010 مقابل 6 فى المائة فى 1992، لافتا إلى نجاح منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فى تضييق الفجوة فى معدلات الفقر بين الريف والحضر إلى نحو 3 فى المائة فى عام 2008 مقابل 7 فى المائة فى عام 1990.
 
وأشار إلى وجود علاقة ارتباط بين سكان والفقر فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على طول النطاق المكانى من الريف إلى الحضر حيث فى المغرب، مثلا، يعيش 51 فى المائة من سكان البلاد فى مناطق حضرية، وتضم كبريات المدن نحو 12 فى المائة من إجمالى السكان، ولكنها لا تضم سوى 3 فى المائة من فقراء البلاد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة