أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

كيري: "تخفيف" موقف "الجامعة العربية" من السلام "خطوة كبيرة للأمام"



رويترز:

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم أمس (الثلاثاء) إن اقرار وفد الجامعة العربية بأن الإسرائيليين والفلسطينيين قد يتعين عليهم مبادلة الأراضي في أي اتفاق سلام يمثل "خطوة كبيرة جداً إلى الأمام".


 
ومن جانبها، رحبت إسرائيل بعد فترة وجيزة من تصريحات كيري بما يبدو -بحسب قول وزير الخارجية الأمريكي- أنه "تخفيف في موقف الدول العربية من خطة السلام التي طرحتها عام 2002".

وجاء ردا الفعل الأمريكي والإسرائيلي في أعقاب ما صرح به وزير خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني خلال لقاء مع وزير الخارجية الأمريكي ضمن وفد الجامعة العربية بشأن إمكانية مبادلة أراض عند رسم الحدود بين إسرائيل ودولة فلسطينية مستقلة، بدلاً من الالتزام تماما بحدود عام 1967.

وفي حال ما إذا تأكدت صحة فحوى التصريحات التي وردت علي لسان وزير الخارجية القطري، تكون الدول العربية قد أجرت فيما يبدو "تخفيفاً" علي موقفها السابق ضمن خطة السلام التي طرحت عام 2002 والتي أقرت مبدأ الالتزام الواضح بحدود عام 1967 في أي اتفاق سلام بين الجانبين العربي والإسرائيلي.

وقالت وكالة أنباء "رويترز" إن التعليق الذي أدلى به وزير الخارجية القطري نيابة عن وفد جامعة الدول العربية يرقى إلى "تقديم تنازل لإسرائيل". فعلى الرغم من أنه كان من المفترض قبل عشر سنوات على الأقل أن يكون تبادل الأراضي جزءاً من أي اتفاق سلام، فإن الجامعة العربية لم تتبن الفكرة صراحة منذ ذلك الوقت.

وقال كيري للصحفيين في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الإسباني إن "هذه (تصريحات وزير الخارجية القطري) خطوة كبيرة جدا إلى الأمام... وسنواصل السير قدماً، ونحاول جمع الناس على مائدة الحوار، على الرغم من الصعوبات ومشاعر خيبة الأمل في الماضي".

ولم يخف كيري أمله في إحياء محادثات السلام التي انهارت في عام 2010، لكن يبقى من غير الواضح ما إذا كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيقرر دعم هذه الجهود أم لا؟

كان الاقتراح الاصلي من جانب الجامعة العربية قد تضمن اعترافا كاملا بإسرائيل، إذا انسحبت من كل الاراضي التي احتلتها عام 1967 وقبلت "حلا عادلا" لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

وفي المقابل، رفضت إسرائيل، التي تقول منذ فترة طويلة إنها لن تعود إلى حدود عام 1967، الخطة العربية التي طرحت في عام 2002.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة