أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

الإغلاق المبكر للمحال يثير جدلاً حول تأثيره على بطاقات الائتمان


آية عماد - محمد رجب

تباينت آراء مديرى قطاعات التجزئة المصرفية لدى عدد من البنوك بشأن تأثير قرار الاغلاق المبكر للمحال التجارية على استخدامات بطاقات الائتمان والدفع، تبعا لاستطلاع جزئى أجرته «المال».

 
كان اللواء أحمد زكى عابدين، وزير التنمية المحلية، قد قال منتصف الشهر الحالى، إن الحكومة وافقت على قرار بتقليص ساعات عمل المحال التجارية إلى العاشرة مساء مع السماح للمطاعم بالاستمرار حتى الثانية عشرة مساء فيما تم استثناء الأماكن السياحية من القرار.

وفيما يرى مصرفيون أن القرار غير مدروس وسيطرح تأثيرات سلبية على نشاط البطاقات البلاستيكية بالبنوك سواء بطاقات الائتمان أو الخصم تبعا للتوقعات الحالية بتراجع المبيعات، لكن آخرون قالوا انه من الصعب تقييم تأثيرات القرار نظرا لعدم توافر احصائيات دقيقة عن حجم استخدام البطاقات البلاستيكية بعد العاشرة مساء، وتوقع بعضهم عدم تأثير القرار اعتمادا على أن المشترين سيسعون لإتمام احتياجاتهم من الشراء قبل موعد الاغلاق.

من جانبه أكد حازم حجازى، رئيس قطاع التجزئة بالبنك الأهلى، أنه لا توجد احصائية تحدد حجم مستخدمى بطاقات الائتمان الذين يتوجهون للشراء بعد الساعة العاشرة، وبالتالى يصعب معرفة ما إذا كان هناك تأثير أم لا.

قال: حتى لو حدث تأثير سيكون ذلك لمدة قصيرة حتى يتأقلم الأفراد مع النظام الجديد، متوقعا عدم تأثر المبيعات خاصة أن الأفراد سيلجأون للشراء قبل الساعة العاشرة وبالتالى لن تتأثر المبيعات ومن ثم لن يتأثر استخدام بطاقات الائتمان.

وذكر حجازى أن القرار قد يدفع البنوك للتوسع فى طرح أدوات مصرفية تساعد العملاء على الشراء عبر الإنترنت، مشيرا إلى أنه يوجد قرابة 20 إلى 23 مليون مستخدم للإنترنت فى مصر وستتوجه البنوك لمحاولة جذب المزيد من العملاء من هذه السوق، وذلك لأن سوق التجارة الإلكترونية تزداد شهريا بمعدلات كبيرة وتتطور باستمرار ولذلك يقدم البنك الأهلى بطاقات الائتمان بـ«سيكيورت كود» وهى آلية آمنة بنسبة %100.

   
 احمد سليم‮  عمرو طنطاوى
وأكد حجازى أن فكرة الشراء عن طريق الإنترنت جذابة ومناسبة للسوق المصرية خاصة فى الوقت الحالى وذلك لأنها تقلل من مخاطر حمل الكاش.

وعن قرار إغلاق المحال فى الساعة العاشرة مساء يرى حجازى أنه قرار مناسب وذلك لأنه سيخفف من استهلاك الكهرباء وكذلك من ازدحام الطرق وسيضبط من عادات الشراء.

بينما اعتبرت لميس نجم، نائب مدير سيتى بنك، أن القرار غير ملائم وأسباب اتخاذه ضعيفة، وهى ترى أنه يحتاج إلى المزيد من الدراسة، لكنها فى المقابل أكدّت أن تطبيق القرار لن يؤثر تماما على استخدام بطاقات الائتمان، وذلك لأن الأفراد سيسعون لإتمام مشترياتهم قبل الساعة العاشرة وبالتالى من غير المتوقع أن يكون القرار سببا فى تخفيض مبيعات تلك المحال ومن ثم لا يؤثر سلباً على استخدام بطاقات الائتمان.

ويرى عمرو طنطاوى، مدير الفروع والمسئول عن التجزئة ببنك مصر - إيران، أن القرار يعتبر تجربة لا يمكن أن نحكم عليها بنسبة %100، على الرغم من أن الشواهد توضح أن استخدام بطاقات الائتمان فى عمليات الشراء والبيع سيتراجع، وذلك كنتيجة لانخفاض المعاملات المادية فى حال إغلاق المحال التجارية فى العاشرة.

واستبعد طنطاوى أن يؤدى ذلك القرار إلى تخفيض البنوك من عملية إصدار بطاقات الائتمان,كما أكد أن الأفراد سيحاولون الالتزام بالشراء قبل الساعة العاشرة ولكن قد تحول حركة المرور والظروف الحياتية دون إتمام مشترياتهم إلا أنه فى الوقت نفسه يصعب القول إن الأفراد سيتخلون عن استخدام بطاقات الائتمان الخاصة بهم لأنها تتيح لهم إمكانية الاستخدام فى أنشطة أخرى.

وأضاف طنطاوى أن القرار قد يساعد على انتشار التعامل الالكترونى بين البائعين والمشترين ولكنه رأى أن الثقافة الحياتية قد تحول دون تحقيق ذلك.

قال خالد حسن، مساعد مدير قطاع التجزئة المصرفية فى بنك الشركة المصرفية العربية، إن القرار غير مدروسِ وسيؤثر سلبا على ربحية البنوك نتيجة انخفاض عمليات الشراء والبيع عبر بطاقات الائتمان مستبعدا فى الوقت نفسه اتجاه البنوك لتقليل إصداراتها من بطاقات الائتمان فى الفترة المقبلة.

واعتبر حسن أن القرار سيكون له مردود عكسى على هيبة الحكومة فى حال عدم التزام أصحاب المحال التجارية به خوفا من تراجع مبيعاتهم.

ورأى طلعت رياض، الخبير المصرفى، المحكم بمركز تحكيم حقوق عين شمس، أن تطبيق قرار الإغلاق سيؤثر على استخدام بطاقات الائتمان بالسلب وذكر أن السبب فى اختراع بطاقات الائتمان كان بالأساس لتسهيل وسائل التعامل والتعايش اليومى من خلال إمكانية استخدامها على مدار 24 ساعة فى عمليات السحب النقدى خاصة فى الظروف الطارئة، وفى حال تطبيق هذا القرار سيؤثر ذلك على الأفراد الذين لن يتمكنوا من إتمام مشترياتهم قبل موعد الإغلاق وكذلك على الشركات بسبب انخفاض حجم المبيعات وارتفاع المصروفات وبالتالى سيؤدى ذلك إلى لجوء الشركات لتقليص العمالة أو تخفيض الرواتب والحوافز لتخفيض المصروفات وهو ما سيؤثر بالضرورة على الدخل الشخصى والدخل العائلى.

وذكر رياض أن البنوك لن تقوم بتصميم مزايا جديدة لتجنب هذا القرار، حيث إن هيكل الحوافز والمزايا يتم تجديده بصفة دورية أما عن فكرة زيادة الشراء والبيع من خلال الإنترنت فأكد أن ذلك القرار قد يدعم عمليات البيع والشراء من خلال الإنترنت ولكن ليس بنسب كبيرة بسبب المخاوف من استخدام بيانات بطاقات الائتمان فى مشتريات مزيفة أو فى عمليات احتيال.

واتفق معه أحمد سليم، نائب المدير العام السابق بالبنك العربى الأفريقى الدولى، فى أن قرار إغلاق المحال فى الساعة العاشرة سيؤثر سلبا على استخدام بطاقات الائتمان ولكنه أكد أن البنوك لن تلجأ لعمل مزايا جديدة لأن بطاقات الائتمان ليست المنتج الوحيد فى البنوك ولكن توجد مصادر أخرى متنوعة تستطيع البنوك من خلالها توظيف الودائع، واعتبر سليم أن قرار إغلاق المحال فى الساعة العاشرة سيكون قراراً مؤقتاً حتى يعود الانضباط للشارع ولذلك اعتبر سليم أن تأثير ذلك القرار على سوق التجارة الإلكترونية لن يكون جوهريا




بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة