اقتصاد وأسواق

"البنك الدولي" يؤكد أهمية تحسين التعليم فى مصر لمواكبة سوق العمل


سمر السيد وهاجر عمران:

أكد حسام أبو دقة مسؤول العمليات الأول بمكتب البنك الدولي في القاهرة، أن إحدى الركائز الثلاث في مذكرة الإستراتيجية المؤقتة للبنك الدولي فى برنامج  مساندة مصر خلال فترة 18 شهراً ، هى خلق فرص العمل من خلال زيادة ارتباط التعليم بمتطلبات سوق العمل  ، وهوما يستدعي من  الحكومة تحسين نظام التعليم.

 
 صورة ارشيفية
ونفى  مراد الزين مدير قطاع التعليم في مجموعة التنمية البشرية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالبنك الدولي، وجود  صلة واضحة بين جودة التعليم، و التعليم والتدريب الفني والمهني، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لمصر.. وقال إن الأولوية الرئيسية حالياً لمصر لا بد أن تتركز فى معالجة  مواطن القصور الهيكلية في نظام التعليم والتدريب المهني.

وقد أعلن البنك الدولى اليوم نتائج أحدث تقييماته وتوصياته فيما يتعلق بأولويات تنمية القوى العاملة في مصر، فى  إطار قطاع التعليم العام والتعليم والتدريب الفني والمهني المتواصل.

وقال  البنك الدولى فى بيان صحفى اليوم ، إن خطة تنمية القوى العاملة وتمكين الشباب وإتاحة الفرصة لهم لإيجاد فرص عمل لائقة، ترتبط ارتباطاً مباشرا بمطالب الثورة الرئيسية من " عيش وحرية وعدالة اجتماعية".

وأشار البنك الدولى إلى أهمية  إصلاح التعليم، وتعزيز الجهود الرامية إلى خلق فرص عمل، وتحسين خطط تنمية القوى العاملة وإرساء منتدى للحوار بشأن السياسات فيما يتعلق بتنمية القوى العاملة.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة