أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

الانتهاء من 20 مشروعًا للمياه والصرف الصحى يونيو المقبل


حوار ـ سمر السيد :

يعكف الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى على الانتهاء من 20 مشروعا لمياه الشرب والصرف الصحى حتى نهاية العام المالى الحالى بتكلفة تصل الى 1.4 مليار جنيه تقريبا من إجمالى 46 مشروعا بتكلفة إجمالية 3.6 مليار جنيه، كان من المخطط الانتهاء منها فى محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية خلال 2013/2012 منها 12 مشروعا لمياه شرب و34 مشروعا للصرف الصحى.

 
 زينب منير
وقالت المهندسة زينب منير، رئيسة الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى التابع لوزارة المرافق فى حوار مع «المال»، إن الجهاز انتهى من الأعمال الإنشائية لـ26 مشروعا تم افتتاحها خلال الشهور القليلة الماضية، لافتة الى حصول الجهاز على اعتمادات من وزارة المالية بقيمة 2.095 مليار جنيه لتنفيذ المشروعات ذات الأولوية خلال العام المالى الحالى 2013/2012، كما حصل خلال الشهور الماضية على اعتماد إضافى بقيمة 662 مليون جنيه، ليصبح إجمالى الاعتمادات نحو 2.75 مليار جنيه مخصصة لمشروعات المياه والصرف الصحى فى أربع محافظات.

وتتمثل اختصاصات الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى فى تنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى فى محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية يلى ذلك تسليمها للشركة القابضة للصرف الصحى لإدارتها وتشغيلها وصيانتها، ويعتبر الجهاز هيئة اقتصادية ويحصل على الاعتمادات من وزارة المرافق.

وأوضحت رئيسة الجهاز أن مشروعات المياه والصرف الصحى الذى تم إنشاؤها فى محافظة القاهرة 9 مشروعات، باعتمادات مالية 1.17 مليار جنيه، تم الانتهاء من تنفيذ معظمها فى يناير ومارس الماضيين، ومن أهمها مشروع المرحلة الثانية لمحطة تنقية مياه الشرب بالمرج بقيمة 700 مليون جنيه والذى بدأ من أبريل 2009 وتم افتتاحه فى يناير الماضى وكانت «المقاولون العرب» تنفذ الأعمال المدنية فى حين قامت «باماج» الألمانية بالأعمال الكهروميكانيكية.

وبالنسبة لمحافظة الجيزة، أكدت زينب منير أن الجهاز يعكف على الانتهاء من تنفيذ 7 مشروعات بقيمة 483 مليون جنيه من إجمالى 13 مشروعا يتم تنفيذها فى المحافظة خلال العام المالى الحالى بقيمة تتعدى الـ716 مليون جنيه، ومن المقرر افتتاح هذه المشروعات خلال أبريل الحالى ويونيو المقبل.

ولفتت الى أن نهاية أبريل الحالى ستشهد افتتاح 3 مشروعات بالجيزة، هى مشروع شبكات مياه لقرى «بهرمس» و«ذات الكوم» و«السبيل» و«الحسانين» بتكلفة 20 مليون جنيه بجانب مشروع مياه الشرب لعدد 108 قرى محرومة على مستوى الجمهورية لتغذية بعض قرى البدرشين ومنشأة القناطر وأطفيح، تنفذه شركة المقاولات المصرية «مختار إبراهيم»، بالإضافة الى مشروع صرف صحى لقرية كمبرة بتكلفة مالية 18 مليون جنيه تنفذه «المصرية العامة للمبانى».

وعن المشروعات التى يستهدف الجهاز إنهاءها قبل نهاية يونيو المقبل، قالت رئيسة الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى إنها تتمثل فى مشروع خطوط مياه تغذية قرى شمال الجيزة الخارجة من توسعات المرحلة الثانية من محطة مياه إمبابة بتكلفة 256 مليون جنيه بجانب عدد من مشروعات الصرف الصحى الأخرى فى عدد من القرى تنفذها المقاولون العرب والنصر العامة للمقاولات.

وانتقلت زينب منير للحديث عن المشروعات التى ينفذها الجهاز فى محافظة القليوبية وتصل الى 16 مشروعا استحوذت على النصيب الأكبر من إجمالى المشروعات التى ينفذها الجهاز فى العام المالى الحالى تم الانتهاء من معظمها خلال الشهور القليلة الماضية ومن المنتظر إنهاء 5 مشروعات نهاية يونيو الحالى من أبرزها مشروع مياه شرب القناطر بطاقة 86 ألف متر مكعب يوميا بتكلفة مالية 350 مليون جنيه تنفذها شركة «المقاولون العرب».

وأضاف أنه من المقرر الانتهاء من تنفيذ مشروعين للصرف الصحى فى محافظة الإسكندرية بنهاية يونيو المقبل بتكلفة 135 مليون جنيه من إجمالى 8 مشروعات يتم تنفيذها.

ويتمثل المشروعان فى محطة الصرف الصحى لمنطقتى طوسون والفلكى بقيمة 25 مليون جنيه ومحطة معالجة قرى أبيس بتكلفة 110 ملايين جنيه.

وقالت إن الجهاز طلب اعتماد 6 مليارات جنيه مخصصات مالية من الموازنة الحكومية للعام المالى المقبل 2014/2013، لتنفيذ مشروعات الصرف الصحى ومياه الشرب فى المحافظات الأربع، إلا أن ما تمت الموافقة عليه يمثل ثلث احتياجات الجهاز وهو ما يمثل عبئاً على الجهاز فيما يتعلق بالمشروعات المستهدف تنفيذها من إطالة المدة الزمنية وتأجيل طرح بعض المشروعات والتركيز على البعض الآخر منها.

وتابعت: إن وزارة المالية اعتمدت مؤخراً نحو 4.065 مليار جنيه ضمن الاعتمادات المالية لكل الجهات الحكومية لتنفيذ مشروعات الجهاز التنفيذى فى القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية، على مدار خمس سنوات مقبلة، لتبدأ من خلال العام المالى المقبل 2014/2013 وينتظر الجهاز تصديق مجلس الشورى عليها.

وتتوزع هذه الاعتمادات بين 390 مليون جنيه لمشروعات مياه الشرب و1.715 مليار جنيه للصرف الصحى و350 مليون جنيه لمشروعات الإحلال والتجديد و1.5 مليار جنيه لمشروعات الشراكة بين القطاعين الخاص والعام و100 مليون جنيه قروضاً و10 ملايين جنيه منحاً خارجية.

ولفتت إلى أن هذه الاعتمادات لا يتم توجيهها بالكامل للجهاز التنفيذى بل يحصل فقط على نحو 2.105 مليار جنيه فى حين أن باقى الاعتمادت سيتم توجيهها لمشروعات الشراكة بجانب اعتمادات مخصصة للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى.

وأوضحت أن مشروعات الصرف الصحى والشرب بمحافظة القليوبية تأتى على رأس أولويات المشروعات التى يسعى الجهاز لتنفيذها خلال العام المالى الحالى، وتتمثل مشروعات مياه الشرب فى 4 مشروعات هى المرحلة الأولى من الخطوط الخارجة من محطة مياه التبين لتغذية منطقة التبين وتنفيذ محطة مياه كفر شكر بطاقة 45 ألف متر مكعب يومياً لتغذية مدينة كفر شكر والقرى التابعة لها بجانب توسعات محطة مياه طوخ بطاقة 68 ألف متر مكعب يومياً ومحطة مياه ميت عاصم ببنها بطاقة 52 ألف متر مكعب يومياً.

وتابعت: إن الجهاز يستهدف تنفيذ مشروعين للمياه فى محافظة الجيزة الأول فى محطة مياه الحوامدية بطاقة 50 ألف متر مكعب يومياً والثانى خاص بتوسعات محطة مياه العياط بطاقة 51 ألف متر مكعب، وفى محافظة القاهرة يخطط الجهاز لإنشاء محطة مياه أبوعويقل بطاقة 500 ألف متر مكعب لتحسين مستوى الخدمة بمنطقة مدينة نصر، والمناطق المجاورة.

وبالنسبة لمحافظة الإسكندرية من المقرر البدء فى مشروعات لنقل «مأخذ» محطة مياه برج العرب من دليل ترعة مريوط إلى الكيلو 73.7 على ترعة النوبارية بجانب نقل «مأخذ» محطة مياه جنوب العلمين ونقل «مأخذ» محطتى السيوف والمعمورة.

وأضافت أن مشروعات الصرف الصحى المستهدف تنفيذها فى العام المالى المقبل توجد فى منطقة المعراج والهضبة الوسطى بالمقطم، وبعض الشوارع المزدحمة بالقاهرة الكبرى مثل «مؤسسة الزكاة والجامعة والأحداث وكمال رمزى بشبرا الخيمة وغيرها»، بالإضافة إلى مشروع الصرف الصحى فى شارع التلاتينى وخط طرد المعمورة بالإسكندرية ومشروع الصرف الصحى فى منطقة القويرى وامتداد طوسون والفلكى والرحاب بالإسكندرية.

وفى صدارة مشروعات محافظة القليوبية الصرف الصحى لقرى صنافير وعرب الرواشدة وتوسعات معالجة ميت كنانة والمرحلة الأولى لمحطة معالجة أجهور الصغرى بطاقة 16 ألف متر مكعب وتوسعات محطة معالجة قليوب بطاقة 40 ألف متر مكعب ومحطة معالجة القلزم، بجانب توسعات محطة معالجة الجبل الأصفر بطاقة 500 ألف متر مكعب يومياً.

وبررت انخفاض حجم مشروعات إنشاء محطات مياه الشرب المستهدف تنفيذها فى محافظة القاهرة لعدم احتياجها لأى مشروعات محطات مياه شرب والتى تم الانتهاء من تنفيذها خلال السنوات الماضية، مشيرة إلى أن مدينة المرج تحتوى على محطات مياه بطاقة 600 ألف متر مكعب يومياً كما تبلغ الطاقة التشغيلية لمحطات مياه المعادى 400 ألف متر مكعب بجانب محطة أخرى تحت الإنشاء فى المعادى بطاقة 60 ألف متر مكعب.

ولفتت إلى أنه من المقرر دخول محطة مياه الأميرية الخدمة بنهاية العام المالى الحالى، وهو ما أدى إلى تركيز الجهاز لإنشاء محطة أبوعويقل فى مدينة نصر خلال العام المالى المقبل، بينما تعانى محافظتا القليوبية والجيزة من عجز كبير فى محطات الصرف الصحى المنشأة.

 
 زينب منير تتحدث لـ المال
وتحدثت عن القروض الخارجية التى حصل عليها الجهاز لتنفيذ مشروع توسيع محطة الصرف الصحى فى الجبل الأصفر من البنك الأفريقى للتنمية بقيمة 53.5 مليون يورو، بجانب قرض تنفيذ محطة مياه أبوعويقل فى مدينة نصر المستهدف إنشاؤها فى العام المالى المقبل من صندوق التنمية السعودى بقيمة 60 مليون دولار وتصل قيمته التعاقدية إلى 800 مليون جنيه.

وكشف عن أنه تم عرض قرض صندوق التنمية السعودى على مجلس الشورى الذى اعترض فى البداية عليه، ثم وافق عليه المجلس فى النهاية نتيجة عدم وجود أى مصادر تمويلية أخرى للمشروع بخلاف القرض، ومن المقرر طرح أعمال التنفيذ ضمن مناقصة عالمية بعد موافقة الصندوق على مستندات الطرح التى أرسلها الجهاز له، على أن يتم ذلك بداية العام المالى المقبل.

ويصل سعر فائدة القرض إلى %2 بفترة سماح تصل إلى 8 سنوات يتم بعدها السداد على فترة زمنية تصل إلى 20 سنة.

أضافت أن باقى مشروعات المياه والصرف الصحى المستهدف تنفيذها خلال العام المالى المقبل سيتم طرحها فى مناقصة محلية، ومن المقرر تمويلها عبر القروض المحلية، بخلاف مشروع «أبوعويقل» ومحطة معالجة مياه الصرف الصحى فى الجبل الأصفر المقرر تنفيذها عبر الاقتراض الخارجى.

تابعت: إن الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى هى التى تتولى إدارة أى مشروع وتحصيل التعريفة من المواطنين، لافتة إلى الخسائر التى تتحملها الحكومة نتيجة انخفاض تسعير المياه المبيعة للمنازل والتى لا تكفى لتغطية تكاليف إنشاء الشبكات وصيانتها وإدارتها والقيام بأعمال الإحلال والتجديد المستمرة، مشيرة إلى أن التكلفة الحقيقية لمتر المياه والصرف الصحى تزيد على جنيه ولا تشمل الصرف الصحى، فى حين أن السعر الذى يدفعه المستهلك يبلغ 23 قرشاً شاملاً الصرف الصحى والمياه.

وأضافت رئيس الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى، أنه فى حال بيع متر المياه بالتكلفة الحقيقية لن تضطر الحكومة لتوجيه أى دعم للجهاز التنفيذى أو الشركة القابضة أو الهيئة القومية لمياه الشرب، لافتة إلى أن تكلفة تجميع المتر الواحد من الصرف الصحى ومعالجته ضعف متر المياه، وهو ما يؤدى فى النهاية إلى ضعف حجم الاعتمادات المالية الموجهة لتطوير الشبكات المتهالكة.

وانتقدت عدم ترشيد الاستهلاك اليومى للمواطن من المياه، إذ وصل إلى 200 لتر يومياً، بينما لا يتجاوز الاستهلاك اليومى لمواطنى الدول المتقدمة 120 لتراً.

وفى سياق متصل، كشفت زينب منير عن مشروعى الصرف الصحى المنشأين بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص وهما محطتان لمعالجة مياه الصرف الصحى فى أبورواش والأخرى فى القاهرة الجديدة، لافتة إلى أنه فيما يتعلق بمحطة أبورواش فإن الجهاز سيرسل خطاب استيفاء لشركة كونكرد فيما يتعلق بنسبة مساهمة شريكها التى يجب ألا تتعدى الـ%20، وخطابًا مماثلًا لشركة اوراسكوم للانشاءات، ومن المنتظر فض مظاريف عروض الشركات خلال الأسبوع المقبل.

وتابعت أن الإعلان عن الشركة المؤهلة سيليه تقديم العروض الفنية والمالية، وهو ما سيؤدى فى النهاية إلى ارتفاع الفترة الزمنية اللازمة للبدء فى التنفيذ خلال 3 أشهر، لافتة إلى ضخامة مشروع أبورواش، حيث تصل قيمته التعاقدية وفقاً لرؤى الحكومة 5 مليارات جنيه بطاقة معالجة تصل إلى 1.6 مليون متر مكعب صرف صحى يومياً وستتراوح فترة التنفيذ بين 4 و5 سنوات.

وكانت «المال» قد كشفت فى وقت سابق عن أن 5 تحالفات من شركات مقاولات عالمية ومحلية تتنافس على مناقصة انشاء محطة ابورواش، وتتمثل هذه التحالفات فى تحالف بقيادة اوراسكوم للإنشاء OCI يضم شركة أوراسكوليا الإسبانية وشركة فيوليا الفرنسية، وشركة آى كات المصرية، بالاضافة الى تأهل مجموعة الخرافى منفردة، أما التحالف الثالث فتقوده شركة ماتيتو الاماراتية ويضم شركة هوكتيف للمقاولات مع شركة ثالثة صينية، والرابع تحالف بقيادة شركة كونكورد المصرية، مع شركة صرف القاهرة المصرية، وتقود التحالف الخامس شركة دى جرامونت الفرنسية مع شركة المقاولون العرب.

ولفتت زينب منير إلى أن الحكومة ستقوم بعد الانتهاء من تنفيذ المشروع سنويا بدفع جزء من مستحقات التنفيذ لشركات المقاولات على فترة ربع سنوية على أن تمتد الفترة الزمنية لـ20 سنة.

وأشارت إلى أن ارتفاع تكلفة المشروعات لا يعد مأزقاً تواجهه مصر بمفردها لكنه بات ظاهرة عالمية. لذا يمثل اللجوء للقروض قدراً لا مفر منه.

وأشارت إلى أن شركتى المقاولون العرب واكواليا أوشكتا على الانتهاء من تجارب تشغيل مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحى فى القاهرة الجديدة بطاقة تصل إلى 250 ألف متر مكعب.

وتابعت أن مصر تحتاج لـ80 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات الصرف الصحى وتطوير الشبكات المتهالكة، مشيرة الى أن هناك عدداً كبيراً من القرى فى محافظة القليوبية محرومة وتفتقد محطات صرف صحى، كما أن نسبة التغطية فى محافظة القاهرة إلى %96 من الصرف الصحى أما الجيزة فتبلغ تغطية الصرف الصحى فيها %80 و%40 فى القليوبية بينما تبلغ فى الإسكندرية %85.

وأضافت من بين أولويات الجهاز فى العام المقبل تغطية الأماكن المحرومة خاصة فى القليوبية والإسكندرية.

واستبعدت وجود مشكلات فى إقامة محطات مياه الشرب كتلك التى تعانى منها محطات الصرف الصحى، مشيرة إلى أن هناك أكثر من 260 شارعاً فى محافظة الجيزة لا توجد فيها شبكات صرف صحى.

ونفت دخول برنامج المشاركة المجتمعية الجمعيات الأهلية فى إنشاء شبكات الصرف الصحى فى محافظات القاهرة والاسكندرية والقليوبية والجيزة، كما يحدث فى باقى المحافظات، مبررة ذلك بارتفاع تكاليف إنشاء الشبكات خاصة.

وكانت بعض الجمعيات الأهلية ومنها جمعية مصر الخير قد بدأت تمويل مشروعات صرف صحى فى محافظات الصعيد، بعد موافقة مجموعة من شركات الاستشارات الهندسية على اجراء التصميمات الخاصة بمحطات الصرف الصحى مجانا فيما أبدت شركات المقاولات الحكومية وغير الحكومية استعدادها لتولى الأعمال الإنشائية للمشروعات دون مقابل، كما أصدرت دار الافتاء المصرية مؤخراً عدداً من الفتاوى تجيز فيها اخراج الزكاة لتمويل مشروعات الصرف الصحى.

وتابعت أن العروض التى قدمتها الجمعيات الأهلية لوزارة المرافق لانشاء شبكات صرف صحى بالمشاركة المجتمعية، كانت موجهة للهيئة القومية للصرف الصحى ومياه الشرب التى تشرف على مشروعات باقى محافظات الجمهورية التى لا تعانى من التكدس السكانى.

وقالت رئيس الجهاز التنفيذى لمياه الشرب والصرف الصحى، إن الجهاز يواجه أزمة فى توفير العملة الأجنبية تتركز فى عدم قدرة المقاولين على استيراد المكون الأجنبى من المعدات والآلات المستخدمة فى تنفيذ المشروعات وينتج عن ذلك غرامات يتحملها الجهاز ويضطر لفتح اعتمادات مستندية للمقاولين من حسابه لتوريد قيمة تلك المعدات.

أضافت أن هناك الكثير من المشروعات المتوقفة نتيجة عدم وفرة العملات الأجنبية.

ونفت وجود أى مستحقات واجب دفعها لشركات المقاولات الحكومية أو الخاصة فى الأعمال التى تم الانتهاء من إنشائها، مشيرة إلى انتهاء الجهاز من سداد جميع المستحقات خلال بداية العام المالى الحالى، حيث صرفت وزارة المالية نحو 312 مليون جنيه تم توجيهها مباشرة لسداد التعاقدات القديمة مع الشركات، فى حين أن الأعمال الجارية لا يتم سدادها إلا بعد الانتهاء من تنفيذ جزء منها.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة