أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الاقتصاد البريطانى ينهى 9 أشهر من الانكماش


إعداد - عبدالغفور أحمد محسن

أنهى الاقتصاد البريطانى 9 أشهر من الانكماش وعاد الناتج المحلى إلى النمو بنسبة بلغت %1.1 تأثرًا بتطبيق الإجراءات التقشفية للخروج من تداعيات الأزمة المالية العالمية وأزمة منطقة اليورو .

وقال سامويل تومبس، الخبير الاقتصادى البريطانى لدى «كابيتال إيكونوميكس » ، إن التوقعات عن النمو فى الربع الثالث من العام الحالى، والتى سيعلنها المكتب الوطنى للإحصاءات قد تصل إلى %0.7 نموًا فى الناتج المحلى الإجمالى، وكانت المؤسسة الوطنية لأبحاث الاقتصاد والعلوم قد توقعت أن تصل النسبة إلى %0.8.

ويقول محللون إنه ربما يكون الاقتصاد البريطانى قد خرج من حالة الركود وعاد إلى النمو فى الربع الثالث من العام الحالى بعد انتكاسته وعودته للركود فى نوفمبر 2011 ، للمرة الثانية منذ الأزمة المالية العالمية فى 2008.

وقال هوارد آرشر، كبير اقتصاديين فى مؤسسة غلوبال إنسايت البحثية إن الأرقام التى تصدر عن الحكومة البريطانية يوم الخميس المقبل، سوف تظهر أن الاقتصاد البريطانى خرج من الركود بعد ثلاثة فصول مستمرة من الركود المتواصل .

وحذر من أن أمام بريطانيا مهمة صعبة فى تحقيق نمو مستمر بسبب سياسة التقشف التى تتبعها الحكومة إضافة إلى ضعف الاقتصاد فى منطقة اليورو وفى العالم بصورة عامة .

وقال إن الضغوط على المستهلكين تحد من قدرتهم على الإنفاق لبعض الوقت مستشهدًا بارتفاع التضخم بسبب ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء .

وبالرغم من أن معدل التضخم هبط إلى %2.2 فى الشهر الماضى، فإن المحللين يتوقعون ارتفاعه فى الأشهر المقبلة بسبب زيادة أسعار الطاقة .

ومع كبح التضخم ترك بنك إنجلترا المركزى الباب مفتوحًا أمام احتمال تدخله لضخ المزيد من الأموال فى الاقتصاد لإنعاشه .

وتعزو الحكومة البريطانية الأزمة الحالية إلى أزمة الدين فى أوروبا وإلى ميراث الديون الذى ورثته من الحكومة السابقة .

وسجل الاقتصاد البريطانى انكماشًا بنسبة %0.4 فى الربع الثانى من العام الحالى وبنسبة %0.3 فى الربع الأول، و %0.4 فى الربع الأخير من العام الماضى .

وكان قطاع الإنشاءات فى بريطانيا قد شهد انكماشًا فى سبتمبر للشهر الثانى على التوالى، حيث ظلت معنويات الشركات قريبة من أدنى مستوياتها منذ انزلاق البلاد إلى الركود فى 2008.

وقال كبير الخبراء الاقتصاديين لدى «ماركت تيم مور » ، إن الخلاصة من مسح سبتمبر هى أن ضعف أنشطة البناء من المرجح أن يستمر فى الفترة المتبقية من 2012.

ويعتبر المدى الحالى للهبوط فى الطلبيات الجديدة هو الأطول فى ثلاث سنوات، ويعنى الافتقار إلى مشروعات جديدة أن الثقة لا تزال قرب أدنى مستوياتها منذ انزلاق الاقتصاد البريطانى إلى الركود خلال 2008.

وتأتى هذه التوقعات الضعيفة رغم جهود الحكومة لدعم القطاع من خلال ضمانات قروض بقيمة عشرة مليارات جنيه استرلينى لبناء منازل للإيجار أعلن عنها الشهر الماضى، إضافة إلى 40 مليار استرلينى ضمانات للبنية التحتية وبرنامج لبنك إنجلترا المركزى لخفض تكلفة الاقتراض للأسر والمشروعات الصغيرة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة