لايف

ريال مدريد يبحث عن معجزة فى "سانتياجو برنابيو" أمام دورتموند


على المصرى:
 
ينتظر عشاق الساحرة المستديرة، المواجهة النارية التى ستنطلق فى التاسعة إلا الربع على ملعب سانتياجو برنابيو، وستجمع بين ريال مدريد الأسبانى وبروسيا دورتموند الألمانى في إياب الدور قبل النهائى لدورى أبطال أوروبا ، وكانت نتيجة لقاء الذهاب قد انتهت بخسارة تاريخية للفريق الملكى 1-4 ، فى مباراة كان بطلها الأول هو المهاجم الخطير البولندى ليفاندوفسكى الذى سجل "سوبر هاتريك" ، لتصبح مهمة الريال في انتزاع بطاقة التأهل شبه مستحيلة من وجهة نظر الكثيرين، ويكون بتلك النتيجة قد وضع النادى الألمانى قدما فى نهائى البطولة "للمرة الأولى منذ تتويجه باللقب عام 1997"،  الذى سيقام فى الـ 25 من مايو المقبل على ملعب ويمبلى الشهير بإنجلترا، ويدير هذا اللقاء الحكم الدولى الإنجليزى هوارد ويب.
 
 
 صورة ارشيفية
والسؤال الذى يتردد الآن فى مدريد: هي يمكن الحصول على الإلهام من إنجاز مماثل قبل أربعة عقود من الزمان، وتحديدا فى موسم 1975-1976 أمام ديربي كانتي الإنجليزي ، ونجاح الفريق الملكى في تعويض هزيمته بنفس النتيجة مرة واحدة من قبل في كأس أوروبا وكانت أمام ديربي عام 1975.
 
وسجل وقتها تشارلي جورج ثلاثة أهداف لبطل إنجلترا ليقوده للفوز 4-1 على ريال مدريد في ذهاب الدور الثانى، ثم هز الشباك مرة أخرى في مباراة العودة بالعاصمة الأسبانية.
                                           
لكن ريال مدريد وبتشكيلة ضمت فيسنتي ديل بوسكي المدير الفنى الحالي لمنتخب أسبانيا عادل النتيجة ليمتد اللقاء لوقت إضافى، قبل أن يحرز المهاجم سانتيانا هدفا في الدقيقة 100، ويقود الفريق للفوز 5-1 ، والتفوق 6-5 فى مجموع المباراتين.
 
ويحلم ريال مدريد بتكرار المعجزة، ويعول بشكل أساسى فى ذلك على الدعم الجماهيرى بستاد "سانتياجو برنابيو"، وذلك بعدما أطلق لاعبو الريال حملة لشحن جماهيرهم تحت شعار "أنتم قوتنا"، وتم تسجيل مقطع فيديو يظهر فيه نجوم ريال مدريد إيكر كاسياس وسرخيو راموس وكريستيانو رونالدو وتشابي ألونسو وجونزالو إيجواين ودييجو لوبيز ورافائيل فاران وفابيو كوينتراو وخوسيه كاييخون وكاكا.
 
ويقول إيجواين "نحتاج إليكم كالعادة ، وأكثر من أى وقت مضى" ، بينما يضيف راموس "قلبكم هو قلبنا" ، فيما يؤكد ألونسو "معكم ليس هناك مستحيل"، قبل أن يقول رونالدو "إلى جانبكم فقط سنحقق العودة"، ويعتبر ريال مدريد الدعم الجماهيرى عنصرا هاما في اللقاء، الأمر الذى بدا واضحا في الرسالة التى تظهر فى المقطع المصور "قوتنا فى ملعبنا، أنتم قوتنا".
 
وتعتمد آمال ريال مدريد وجماهيره ومديره الفنى المخضرم البرتغالى جوزيه مورينيو بشكل كبير على المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي غاب عن المباراة التى فاز فيها الفريق 2-1 على مضيفه وجاره اتليتيكو مدريد في الدوري الأسباني يوم السبت الماضى بسبب الإصابة التى طاردته فى لقاء الذهاب بألمانيا الأربعاء الماضى، ورونالدو هو هداف دوري الأبطال الحالي برصيد 12 هدفا وهز الشباك مع فريقه 51 مرة في 50 مباراة هذا الموسم.
 
وسيتوخى ريال مدريد حذره من الاندفاع الهجومي أمام دورتموند، الذي لم يخسر حتى الآن في دوري الأبطال هذا الموسم، وخاصة أن الاهتزاز بدأ يعرف طريقه إلى دفاع الفريق الأسباني مؤخرا، ويملك ريال مدريد أضعف دفاع من بين رباعي قبل النهائي بعدما استقبل مرماه 18 هدفا، كما حافظ على شباكه نظيفة مرة واحدة في المسابقة الحالية.
وإذا فشل مورينيو في تجاوز قبل نهائي دوري الأبطال للموسم الثالث على التالي مع الفريق، فان هذا قد يؤثر على بقائه في ظل عدم تمتع فلورنتينو بيريز رئيس النادي بالصبر، خصوصا مع اقتراب برشلونة من حسم الدوري الأسباني لصالحه، وأصبحت آمال ريال مدريد في الفوز باللقب الأوروبي للمرة العاشرة معلقة بتخطى عقبة دورتموند الليلة بفارق 3 أهداف، لكن مورينيو سيحصل على فرصة أخرى للتتويج هذا الموسم عندما يلعب الفريق مع اتليتيكو في نهائي كأس الملك الشهر القادم.
 
لكن الريال ومديره الفني البرتغالي لم يبديا أي تقبل للروح الانهزامية ، وإنما أكد الفريق ومدربه المخضرم التمسك بالأمل ، ورغم إعلان مورينيو عن تحمله المسئولية في حالة الخروج ، أبدى ثقة كبيرة في إمكانية التعويض وانتزاع بطاقة التأهل للمباراة النهائية.
 
يتوقع أن ينصب تركيز الريال ، الفائز باللقب الأوروبي تسع مرات والذي أخفق في تجاوز الدور قبل النهائي في الموسمين الماضيين ، بشكل كامل على تفادي اهتزاز شباكه والتقدم بأسرع شكل ممكن ، حيث ستصبح أكثر صعوبة بشكل كبير في حالة اهتزاز شباكه.
 
ويحلم مورينيو بتحقيق الهدف الصعب لإيقاظ يورجن كلوب المدير الفني لدورتموند من أحلامه ، حيث بات الفريق الألماني على بعد خطوة واحدة من التأهل للنهائي ، ولكن الدعامة الأساسية التي ربما يبني عليها دورتموند ثقته ، هي تفوقه على الريال في دور المجموعات بالبطولة ، وكذلك حقيقة أنه الفريق الوحيد الذي لا يزال سجله خاليا من الهزائم في دوري الأبطال هذا الموسم.
 
كذلك يمتلك دورتموند حافزا قويا للحفاظ على تقدمه ، حيث يأمل في الوصول للنهائي مع غريمه التقليدي بايرن ميونيخ الذي فاز على برشلونة 4-صفر ذهابا ، لتكون المرة الأولى في تاريخ البطولة الأوروبية التي يشهد فيها النهائي مواجهة ألمانية خالصة.
 
ولم يفت مورينيو طمأنة لاعبيه قبل المواجهة ، حيث أعلن تحمله المسئولية كاملة في حالة إخفاق الفريق في التأهل ، مؤكدا أن النجاح في كرة القدم يكتب باسم الفريق ككل في حين أن مسئولية الفشل تقع على كاهل المدرب.
 
أما لاعبو دورتموند ومديره الفني كلوب ، فامتزجت مشاعرهم بالثقة والحذر في الوقت نفسه حيث أكد أكثر من لاعب صعوبة اهتزاز شباك الفريق بثلاثية أمام الريال وفقدان بطاقة التأهل ، مع التأكيد في الوقت نفسه على ضرورة التركيز وعدم السماح للريال بصناعة الفرص قدر الإمكان.
 
وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء امس الاثنين تمهيدا للمباراة ، أكد مورينيو جاهزية رونالدو للمشاركة ، وكشف أنه يمتلك تشكيلة كاملة للاختيار منها باستثناء المدافعين المصابين ألفارو أربيلوا ومارسيلو ، وعلى الجانب الآخر ، يرجح أن يدفع يورجن كلوب بنفس التشكيل الذي شارك في مباراة الذهاب وسيعول في الجانب الهجومي على النجم ليفاندوفسكي ، وكذلك ماريو جوتزه الذي أعلن عن انتقاله إلى البايرن في الموسم المقبل في صفقة قيمتها 37 مليون يورو.
 
بينما تحوم الشكوك فقط حول مشاركة المدافع لوكاس بيسززك ، حيث غاب عن مران دورتموند مساء امس الاثنين باستاد سانتياجو برنابيو بسبب مشكلة في عضلات الفخذ اليمنى ، وهو ما يضطر كلوب للانتظار حتى الساعات الأخيرة قبل المباراة لحسم مشاركة اللاعب ، وفي حالة عدة مشاركته يرجح أن يدفع كلوب باللاعب كيفن جروسكروتز مكانه.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة