اقتصاد وأسواق

قمة أوروبية إفريقية ببروكسل فى إبريل من العام المقبل


هاجر عمران:

كشف خوسيه مانويل باروسو، رئيس المفوضية الأوروبية، عن لقاء مرتقب مع ممثلين عن المفوضية الإفريقية خلال إبريل من العام القادم 2014 فى بروكسل ضمن فعاليات القمة الإفريقية - الأوروبية الرابعة لاستعراض ما تم إنجازه من أهداف الشراكة الاقتصادية ورسم رؤية للمستقبل نحو ديمقراطية حقيقية فى القارة السمراء.

 
 خوسيه مانويل باروسو رئيس المفوضية الأوروبية
وأضاف باروسو، خلال بيان صادر عن وفد الاتحاد الأوروبى فى مصر بكلمته فى اجتماع ضمه ورئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقى نكوسازانا دالامينى، أن "الشراكة الأوروبية الإفريقية مبنية على فهم واضح لمستقبل مترابط بشكل وثيق لذا فسوف نستمر فى تعاوننا بشأن القضايا العالمية والعمل سوياً على حل الأزمات الأمنية والمتعلقة بالسلام بالإضافة لتحسين الحوكمة والتصدى للتحديات الإنمائية الرئيسية مثل الهجرة والتنقل وإدارة المواد الخام والطاقة المستدامة والتجارة والتكامل الإقليمى وأجندة تنمية مرحلة ما بعد الأهداف الإنمائية للألفية".

وتابع أن النمو المستدام والشامل سواء لإفريقيا أو أوروبا يحتم اتخاذ إجراءات منسقة على المستوى القارى والإقليمى، مشدداً على أن مؤسسات الاتحاد الأوروبى والاتحاد الإفريقى فى حاجة للتأكد من أن البرامج والسياسات الموسعة للقارة والتى تمت ممارستها تدعم النمو القارى بشكل فعال.
 
من جانبها قالت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقى إن القارة السمراء خرجت بسرعة من الأزمة المالية العالمية بارتفاع فى النمو نسبته 5% فى عام 2012 فضلاً عن تضاعف النمو فى عدة دول إفريقية أخرى.

وأشارت إلى أن التحدى الذى يواجه إفريقيا هو المحافظة على معدلات نموها وخلق فرص العمل التى تلبى احتياجات السكان المتزايدة، لا سيما للنساء والشباب مع تعجيل التقدم نحو الأهداف الإنمائية للألفية.

ولفتت إلى توقيع القارة الإفريقية على عدد من البرامج الرائدة ومن ضمنها منطقة التجارة الحرة القارية CFTA وبرنامج تنمية البنية التحتية فى إفريقيا PIDA بالإضافة إلى برنامج التعجيل بالتنمية الصناعية لإفريقيا AIDA ومشروع رؤية إفريقيا للتعدين AMV فضلاً عن البرنامج الشامل للتنمية الزراعية فى إفريقيا وغيرها معولة على دفع هذه البرامج للنمو الاقتصادى فى إفريقيا.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة