أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

«بيت الأعمال» تؤسس 4 شركات جديدة برأسمال 139 مليون جنيه


حوار -  نجلاء ابو السعود:

تستعد مؤسسة بيت الأعمال «HOB » التى أسستها الدعوة السلفية وتتخذ من الإسكندرية مقرا لها لإطلاق عدد من المشروعات الجديدة خلال الشهر المقبل.
 
محمد السبخي 

وتأتى هذه الخطوة بعد سلسلة من التأجيلات لتأسيس الشركات الجديدة وهى شركات بيت الاستثمار المعنية بالاستثمار فى الأصول والمنتجات المالية برأسمال يبلغ 20 مليون جنيه، وشركة متخصصة لاستصلاح الأراضى برأسمال 60 مليون جنيه، وأخرى لصناعة المربى برأسمالها 8 ملايين جنيه، وشركة لإدارة الفنادق برأسمال 51 مليون جنيه، بالإضافة إلى شركة لتصنيع أجزاء أجهزة الكمبيوتر.

قال المهندس محمد السبخى، عضو مجلس أمناء مؤسسة بيت الأعمال والمتحدث الرسمى باسمها إن دراسات الجدوى الخاصة بالشركات الخمس الجديدة أصبحت جاهزة للتنفيذ وستعرض للطرح على المستثمرين خلال الشهر المقبل بنظام الاكتتاب المغلق لأعضاء الجمعية.

حوارـ نجلاء أبوالسعود

أضاف فى حواره مع «المال» أن استمرار تدهور الأوضاع السياسية بالدولة أدى إلى تأخر طرح المشروعات الجديدة رغم الانتهاء من إتمام إعداد دراسات الجدوى لعدد من المشروعات، إلا أن المؤسسة اتخذت قراراً بتنفيذ المشروعات الجاهزة للتنفيذ فى حال استمرار الاضطرابات السياسية وعدم تأجيلها مرة أخرى، خاصة أن هناك توقعات سائدة باستمرار التوترات السياسية لعدة سنوات.

وأشار السبخى إلى أن سياسة المؤسسة لا تتجه نحو تأسيس مشروعات ذات رأسمال ضخم فى الفترة الحالية وتعتمد على استهداف وتنمية طبقة رجال الأعمال المتوسطة التى تستطيع التواصل مع المجتمع والنهوض به وعدم الانفصال عنه وبالتالى يكون تأثيرها أكبر على حركة التنمية، بالإضافة إلى الاعتماد على المشروعات المتوسطة وتقسيم رأس المال على أكبر عدد ممكن من رجال الأعمال فى المستويات المختلفة.

وأوضح أن مؤسسة بيت الأعمال انتهت حتى الآن من تأسيس وتشغيل 3 شركات بينها «بيت العرب» التى تركز على السياحة الداخلية بشكل خاص ويبلغ رأسمالها 5 ملايين جنيه وتضم نحو 35 مساهماً وهو ما يعكس فلسفة المؤسسة فى التوجه لضم قطاع كبير من المجتمع للاستثمار.

وأضاف أن الدافع الأساسى لإنشاء شركة سياحة فى الوقت الحالى هو نشر ثقافة الترفيه والسياحة الداخلية، خاصة أن مصر تحتاج حاليا إلى دعم حركة السياحة بكل أشكالها مع التزامها بالضوابط الشرعية، مؤكدا عدم صحة الاعتقاد السائد برفض التيارات السلفية للسياحة التاريخية وزيارة الأماكن الأثرية وأن الشرط الرئيسى لنشاط الشركة هو التزامها بالضوابط الشرعية.

وأوضح أنه تم تأسيس شركة البرمجيات المتخصصة فى خدمات البرمجيات ونظم المعلومات، مشيراً إلى أن رأسمال الشركة يصل إلى نحو 2 مليون جنيه، وتعد بداية للتشغيل وقابلة للتوسع مستقبلا وتضم 28 مساهماً، بالإضافة إلى تشغيل شركة «trend » برأسمال مبدئى 3 ملايين جنيه تتوزع أسهمها على 9 مساهمين وهى متخصصة فى خدمات الإدارة والتدريب والموارد البشرية وخدمات إعادة هيكلة الشركات ودراسات الجدوى.

وأكد السبخى أن ما يميز المشروعات التى تنفذها مؤسسة بيت الأعمال هو تقديم رسالة من خلال الاستثمارات الجديدة بتقديم قيمة مضافة للمجتمع، بالإضافة إلى قابليتها للتنفيذ وعدم طرح مشروعات وهمية وتماشيها مع احتياجات الدولة، بالإضافة إلى التزامها بميثاق شرف مكتوب يخضع له أعضاء المؤسسة وتضمن وجود مظلة آمنة للاستثمار وينص على التزام الأعضاء بالضوابط الأخلاقية والاجتماعية والدينية فى المجتمع وعدم التفرقة العنصرية، بالإضافة إلى التزامها بالضوابط الشرعية ورفض أى مشروع يخالف مبادئ الشريعة والإلتزام بالعرف والقوانين.

أضاف أن ميثاق الشرف الخاص بالمؤسسة يتضمن بنوداً تلزم توثيق المعاملات ولذلك تم تكوين لجنة للحوكمة تضم خبراء شرعيين وخبراء بالمالية وقانونيين للبت فى الخلافات المالية ومشاكل الاستثمار، لافتا إلى أن أحد أهم بنود ميثاق التأسيس هو عدم تميز القائمين على المؤسسة من مجلس الأمناء التى تضم 9 أعضاء عن باقى الأعضاء، ولذلك تم الاتفاق على عدم تجاوز نسبة مساهمة أعضاء مجلس أمناء الجمعية مجتمعين فى أى مشروع %10 من رأس المال.

وأشار السبخى إلى أن المؤسسة تتبنى مجموعة من المبادرات والمشروعات الخاصة بتنمية المجتمع، بالإضافة إلى المشاركة فى مبادرة «الإسكندرية منارة الشرق» التى أطلقتها محافظة الإسكندرية بالتعاون مع جميعة تنمية الأعمال «ابدأ» مطلع العام الحالى.

وتستعد بيت الأعمال حاليا لإنشاء قناتين إسلاميتين جديدتين الأولى علمية تهتم بالعلم الشرعى وكل ما يتعلق به من مادة علمية وتتناول جميع فروع الدين والشريعة الإسلامية والتى يقوم بتقديمها والاشراف عليها نخبة من علماء ومشايخ الدعوة السلفية بالإسكندرية وغيرهم من العلماء والباحثين والثانية مجتمعية تخاطب الأسرة المصرية بكل ما يتعلق بها فى شئون حياتها اليومية وتركز على الجوانب التربوية بنظرة شرعية وغيرها من النواحى السياسية والثقافية والاقتصادية والترفيهية.

وأضاف السبخى أن من أهم المبادرات التى يرعاها بيت الأعمال حاليا تبنى مجموعة من الاجتماعات بين عدد من البنوك التجارية وقادة الدعوة السلفية لمناقشة النظام المصرفى ونظم التمويل الإسلامية وتهدف تلك المبادرة إلى تقريب وجهات النظر بين أطراف الحوار.

و أكد أن أول اجتماعات المبادرة والتى حضرها الدكتور ياسر برهامى وعدد من رموز الدعوة السلفية مع أحد البنوك التجارية وأدى إلى تقريب وجهات النظر بشكل كبير وهو ما تسعى إليه المبادرة، لافتاً إلى أن المبادرة لا تزال مستمرة ويتم التجهيز لإشراك اكبر عدد ممكن من القطاع المصرفى فى حين تنظم المؤسسة حاليا جولة ثانية من الحوار.

وأوضح أن من المبادرات التى يرعاها «بيت الأعمال» حاليا مبادرة «اعرف مصر» والتى تشارك بها شركة بيت العرب للسياحة وتهدف لتنشيط السياحة الداخلية، لافتا إلى أنه اقترح فكرة مخطط لعدم توحيد أوقات الإجازات لتشغيل المناطق السياحية طوال السنة كمساهمة فى حل مشكلة الركود فى قطاع السياحة بمصر والمطالبة بإنشاء شركة طيران منخفضة التكاليف.

كما أطلق بيت الأعمال مبادرة للتعريف بمرض التوحد من خلال لجنة تنمية المجتمع فى شهر أبريل الحالى بإقامة فاعليات وورش عمل لتوعية المجتمع بحقيقة المرض وكيفية التعامل معه.

وأشار السبخى إلى أن بيت الأعمال يشارك حاليا فى مبادرة «الإسكندرية منارة الشرق» التى تنظمها محافظة الإسكندرية وذلك من خلال مساهمته فى تقديم حلول لملف العشوائيات الذى يعد أخطر المشكلات التى تعانى منها المحافظة حاليا.

و أضاف أنه تقدم باقتراح مخطط لحل مشكلة العشوائيات بالإسكندرية وذلك من إنشاء مساكن إيواء مؤقتة لسكان المناطق التى يتم إحلالها والتعاقد مع مقاولين وشركات عقارات بتولى مهمة إعادة بناء المناطق العشوائية بإنشاء مدن سكنية بشكل هندسى منظم مقابل السماح لهم بارتفاعات استثنائية لتحقيق هامش ربح من عمليات البناء وتقسيم الوحدات السكنية بين مقاولى البناء والسكان الأصليين.

وأكد أن جميع الإجراءات المطلوبة حاليا لحل مشكلة العشوائيات متوقفة علىاتخاذ قرارات وتشريعات استثنائية لمنع تفاقم أزمة العشوائيات بالإسكندرية.

ولحل أزمة الطاقة فى مصر اقترح السبخى مشروعاً لزراعة الأسطح بالطاقة الشمسية عن طريق نظام التأجير التمويلى، وبصفته متخصصًا فى مجالات الطاقة المتجددة أكد أن موقع مصر يسمح لها بالاعتماد على وسائل الطاقة المتجددة إلا أن تطبيق وتعميم مثل تلك المشروعات الضخمة يحتاج إلى تشريع برلمانى.

وأضاف أنه اقترح مشروعًا لزراعة الساحل الشمالى بالطاقة الشمسية، مؤكدا أن إشراك أهالى الساحل الشمالى فى مثل تلك المشروعات يساعد على تنمية وضم سكان تلك المناطق للمجتمع وتشجيعهم على استخراج أوراق قيد رسمية.

وأكد السبخى أن اضطراب الأوضاع السياسية نقطة الضعف الرئيسية فى الوضع الاقتصادى المصرى، خاصة عند التعامل مع الأطراف والمستثمرين الأجانب لما ينقله الإعلام المحلى والعالمى من تضخيم للاضطرابات والأحداث السياسية، لافتا إلى أن ما يحتاجه الاقتصاد المصرى حاليا هو تحسين وإعادة هيكلة النظام الحالى وليس نظاماً اقتصادياً بديلاً.

وأوضح المتحدث الرسمى باسم المؤسسة أن فكرة بيت الأعمال تقوم على توفيق رؤوس الأموال المتاحة للاستثمار والافكار المتميزة التى تحتاج إلى تمويل، بالإضافة إلى تقديم خدمات لرجال الأعمال فى نظير مقابل مادى يؤمن الانفاق على الجهاز التنفيذى للمؤسسة بتقديم الاستشارات وإعادة تأهيل وتقييم الشركات القائمة، وبالتالى يمكن للمؤسسة أن تتحول إلى جماعة ضغط اقتصادية يكون لها تأثير على الأحداث الاقتصادية الجارية.

و فيما يخص موضوع قرض صندوق النقد الدولى، أوضح السبخى أن موقف المؤسسة من القرض يتوقف على الناحية الشرعية، وأن الدعوة السلفية اتخذت موقفا رافضا للقرض إلا أنه يرى أن القرض لا يمثل قيمة كبيرة من حيث حجم الدين ولكنه يمكن أن يعطى رسالة طمأنة لجذب الاستثمارات الأجنبية.

ولفت السبخى إلى أن مؤسسة بيت الأعمال تعتبر مشروع الصكوك الإسلامية وسيلة تمويل مناسبة فى الوقت الحالى، إلا أنها لا تخطط لإنشاء صندوق تمويلى مخصص لشراء الصكوك وتكتفى بمشاركة بعض الأعضاء فى المشروع بصفتهم الشخصية فقط.

وأوضح محمد السبخى أن «بيت الأعمال» مؤسسة تخضع لقانون الشئون الاجتماعية وليست جمعية يقتصر دورها على تقديم خدمات رجال الأعمال، وبالتالى تختلف طريقة الإدارة عن الجمعيات ويكون من حقها الدخول فى أنشطة مربحة تؤمن عائداً مناسباً لتمويل الجوانب الخاصة بخدمة المجتمع.

وتتكون المؤسسة من مجلس أمناء «مجلس مؤسسين» عددهم 9 أعضاء، بالإضافة إلى أن المؤسسة تضم حاليا نحو 140 عضواً معظمهم من الطبقة المتوسطة من رجال الأعمال وتشمل مختلف الانتماءات السياسية والدينية فى مصر، مؤكدا أن أى مستثمر يستطيع الانضمام للمؤسسة بشرط العمل تحت مظلة ميثاق الشرف الخاص بالمؤسسة.

وأضاف أن فلسفة مؤسسة بيت الأعمال تنقسم إلى جزأين، أحدهما خاص بتنمية الأعمال وهو الجزء الاقتصادى وقاطرة التنمية، والآخر يتعلق بتنمية المجتمع وهو الهدف الأساسى لإنشاء بيت الأعمال ويضم المبادرات والمشروعات الخيرية والتنموية للمجتمع، لافتا إلى أن تنمية الأعمال يصب فى تنمية المجتمع والنهوض به، وهى الرسالة التى تعمل من أجلها المؤسسة.

وأكد أنه رغم أن الدعوة السلفية هى المؤسس الرئيسى لـ«بيت الأعمال» فإن العلاقة حاليا بين الدعوة السلفية والمؤسسة تقتصر على كونها المرجع والمصحح فى حالة وجود خلافات ولا تعتبر الدعوة السلفية لاعباً رئيسياً فى نشاط الجمعية.

وأشار السبخى إلى أن اشتراكات الأعضاء هى التى تؤمن تمويل الجوانب الإدارية والتنظيمية، بينما يتم تمويل المشروعات التى تطلقها المؤسسة عن طريق الاكتتاب المغلق بين الأعضاء.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة