أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.28 17.38 بنك مصر
17.28 17.38 البنك الأهلي المصري
17.28 17.38 بنك القاهرة
17.27 17.37 بنك الإسكندرية
17.27 17.37 البنك التجاري الدولي CIB
17.28 17.38 البنك العربي الأفريقي
17.26 17.40 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
626.00 عيار 21
537.00 عيار 18
715.00 عيار 24
5008.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تراجع‮ »‬أسعار المنتجين‮« ‬و»مبيعات التجزئة‮« ‬يزيد من خطورة الانكماش في أوروبا


محمد الحسيني
 
انخفض مؤشر أسعار الأوروبيين بأكثر مما كان يتوقعه خبراء الاقتصاد، وتراجعت أيضاً مبيعات التجزئة في دول الاتحاد الأوروبي إلي مستوي قياسي لتزداد المخاوف من حدوث انكماش جديد في القارة الأوروبية.

 
ذكر موقع بلومبرج الالكتروني نقلاً عن مكتب إحصاءات بالاتحاد الأوروبي، تراجع أسعار المنتجين في أوروبا بنسبة %1.8 علي أساس سنوي، لتحقق بذلك الانخفاض الأكبر منذ عام 1999 بعد أن كان الخبراء يرجحون انخفاضها بنسبة %1.5 فقط بناءً علي التوقع المتوسط للمسح الذي اجراه الموقع.
 
كما انخفضت مبيعات التجزئة في منطقة اليورو بنسبة قياسية بلغت %4 مقارنة بعام سابق طبقاً لتقرير إحصائي منفصل.
 
قال »جين كلود تريشيه«- رئيس البنك المركزي الأوروبي - بعد أن أعلن تخفيض معدل الفائدة الأساسي بمقدار ربع نقطة مئوية لتصل إلي %1.25 بعد أن كان متوقعاً أن يقوم البنك بتخفيضها بمقدار نصف نقطة مئوية، إن تباطؤ الاقتصاد العالمي وتراجع أسعار النفط بنسبة %60 بعد المستوي القياسي الذي حققته في يونيو الماضي عملا علي تقليل الضغوط التضخمية في القارة العجوز، مضيفاً أن المنطقة قد تشهد تراجعاً مؤقتاً في أسعار المستهلكين خلال العام الحالي.
 
ويقول »كولين إليس«، من شركة »daiwa secnrities «، إن هناك زيادة في المخاطر الخاصة بحدوث انكماش في منطقة اليورو، خاصة بعد ارتفاع معدل البطالة الذي دفع المستهلكين، إلي الإحجام عن الإنفاق، وهو ما يفرض مزيداً من الضغوط علي البنك المركزي الأوروبي للحفاظ علي مؤشر أسعار المستهلكين بالقرب من هدفه المحدد عند %2 في 2010.  وشهدت أسعار المنتجين انخفاضاً شهريا في فبراير الماضي بنسبة %0.5، بينما تراجعت مبيعات التجزئة في منطقة اليورو أيضاً بنسبة %0.6 علي أساس شهري.
 
من ناحيته يري »چينيفر ماكيون«، من شركة »Capital Fconomics «، أن تراجع معدل التضخم في القارة الأوروبية لم ينجح في تشجيع الإنفاق الاستهلاكي الذي يحتمل أن يبقي منخفضاً للغاية خاصة مع التدهور السريع والواضح في سوق العمل.
 
وتراجع معدل التضخم في منطقة اليورو خلال الشهر الماضي إلي مستوي قياسي بناءً عل بعض التقارير الصادرة في نهاية مارس الماضي.
 
وفي إسبانيا انخفض مؤشر أسعار المستهلكين للمرة الأولي، مقارنة بعام سابق في الوقت الذي قال فيه رئيس المركزي الأوروبي »تريشيه« إن كل التقارير تشير إلي انحسار التضخم في أوروبا للعام الحالي، بيد أن هذا لا يعني بالضرورة حدوث انكماش أو ما يعرف بهبوط عام في الأسعار.
 
وارتفع معدل البطالة في فبراير الماضي إلي %8.5، مسجلاً بذلك أعلي مستوي له علي الإطلاق منذ مايو 2006، وأعلنت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن الاقتصاد الأوروبي سينكمش بنسبة %4.1 خلال 2009.
 
وانخفض معدل التضخم الأساسي والذي يستثني أسعار الطاقة والتشييد في القارة الأوروبية بنسبة %0.1 في فبراير الماضي بعد أن سجل %0.9 خلال شهر يناير الماضي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة