أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

السيناريو الأسوأ يهدد البنوك الإسبانية


إعداد - أيمن عزام

تبدو البنوك الإسبانية مرشحة لتكبد قدر أكبر من الخسائر فى قروضها فى ظل تزايد مخاوف تسبب الوتيرة المتباطئة الحالية للنمو الاقتصادى فى المرور بالسيناريو الأسوأ الذى استبعدته احدث اختبارات التحمل .

وذكرت وكالة بلومبرج الإخبارية أن القروض الرديئة كنسبة من إجمالى الأموال المقدمة كقروض قد قفزت لرقم قياسى جديد يقدر بنحو %10.5 فى شهر اغسطس مقارنة بنسبة %10.1 التى تم تسجيلها فى شهر يوليو، وذلك فى اعقاب إضافة قروض بقيمة 9.3 مليار يورو (12.2 مليار دولار ) لقائمة المتعثرين عن سداد الأقساط، استنادا للبيانات التى نشرها البنك المركزى الإسبانى . تقفز النسبة بذلك خلال فترة بلغت 17 شهرا على التوالى بدأت بنسبة لا تتجاوز %0.72 فى ديسمبر 2006 قبل انفجار فقاعة العقارات الاسبانية .

وكانت اختبارات التحمل التى خضعت لها البنوك الإسبانية تحت إشراف اوليفر وايمان الخبير الاستشارى فى مجال الإدارة قد توصلت إلى أن البلاد فى ظل السيناريو الأسوأ ستسجل انكماشاً اقتصادياً لا تتجاوز نسبته %6.5 خلال الفترة من 2012 إلى 2014 ولا تتعدى احتمالية حدوثه نسبة %1.

وأبدى المحللون فى بنكى نومورا وسيتى جروب اعتراضهم على هذه النتائج، حيث أكدوا أن تقليص الإنفاق وتردى الأوضاع الاقتصادية يعنيان أن السيناريو الأسوأ لا يبدو بعيد المنال .

وقال سيلفيو بيروتسى الخبير الاقتصادى الأوروبى لدى بنك نومورا فى لندن إن تخفيض احتمالية وقوع السيناريو الأسوأ يبتعد كثيرا عما يحدث فعليا فى الواقع . ويتوقع بيروتسى انكماش إجمالى الناتج المحلى الإسبانى بنسبة %6.2 خلال الفترة من 2012 إلى 2014.

ويزداد تخوف المستثمرين من تضخم المديونية خصوصا بعد أن تقدمت اسبانيا مؤخرا بطلب الحصول على دعم مالى بقيمة 100 مليار يورو من الاتحاد الأوروبى لإنقاذ بنوكها . وأقبلت وكالة ستاندرز اند بورز على تخفيض التصنيف الائتمانى للديون الإسبانية بنحو مستويين إلى BBB- فى 10 أكتوبر الماضى من BBB- ، مما يعنى أن البلاد لم يعد يفصلها سوى مستوى واحد عن التصنيف عالى المخاطر . وعلقت الوكالة على قرار التخفيض قائلة إنه يصعب فى الظروف الحالية تحديد الجهة القادرة على تحمل تكلفة إعادة رسملة البنوك .

وقامت الوكالة بتخفيض التصنيف الائتمانى لنحو 11 بنكا منها مصارف مثل بانكو سانتندر وبانكو بلباو ارجنتينا، الذى يعد أكبرها على الإطلاق .

وتراجعت فى هذه الأثناء أسهم البنوك الإسبانية، حيث خسر بنك سانتندر ما نسبته %1.4 لتصل قيمة السهم الواحد إلى 6.04 يورو فى بورصة مدريد، بينما خسر بنك BBBA نحو %0.6 لتصل قيمة السهم الواحد إلى 6.62 يورو .

وذكر البنك المركزى الإسبانى أن حجم القروض التى يقدمها النظام المصرفى الإسبانى قد انخفض بنسبة %1.1 خلال الفترة من اغسطس إلى يوليو، وبنسبة %5 مقارنة بالشهر نفسه فى العام الماضي؛ كما انخفضت الإيداعات بنسبة %1.1 فى شهر اغسطس وبنسبة %8.7 خلال الفترة نفسها من العام الماضى، وترجح توقعات السيناريو الأسوأ الذى قدره المحلل اوليفر وايمان أن تعرض البلاد لانكماش اقتصادى بنسبة %4.1 وبنسبة %2.1 فى عام 2013 وبنسبة %0.3 فى عام 2014 ، سيؤدى إلى تكبد خسائر ائتمانية بقيمة 270 مليار يورو ونقص بقيمة 59.3 مليار يورو فى رؤوس أموال البنوك . ويحذر المحللون من أن انزلاق البلاد لركود أعمق يحمل فى طياته تهديدا مباشرا لقدرة البنوك على جمع رؤوس أموال كافية لتغطية الخسائر .

وسعت اسبانيا إلى استخدام نتائج اختبارات التحمل التى أجراها اوليفر وايمان كوسيلة لإقناع الأوروبيين بجدارة البلاد للحصول على خطة إنقاذ . وقال وايمان فى تقريره إن لجنة مشكلة من البنك المركزى الأوروبى وصندوق النقد الدولى قد تبنت وجهة نظر محافظة بشأن السيناريو الأسوأ على ضوء المؤشرات الكلية للاقتصاد الإسبانى طيلة ثلاثين عاما .

وقال ابراهيم رحبانى الخبير الاقتصادى لدى بنك سيتى جروب إن خسائر البنوك الإسبانية فى القروض ستواصل الارتفاع بسبب التوقعات الاقتصادية المتشائمة وارتفاع مستويات البطالة، ويتوقع رحبانى تعرض البلاد لانكماش نسبته %5.8 خلال الفترة من 2012 إلى 2014.

وقال رحبانى منتقدا اختبارات التحمل التى أجراها وايمان أن هذه الاختبارات تخرج عن كونها مجرد دراسة لاختبار قدرة البنوك الإسبانية على تحمل الصدمات المالية، وإنها تحولت لتصبح أقرب ما تكون إلى التوقعات التى يتم إصدارها بشأن الأداء الاقتصادى خلال السنوات الثلاث المقبلة .

ويحرص بنك ديويتش بنك على التقليل من مخاطر تعرض البلاد للركود الاقتصادى، متوقعا فى هذه الأثناء تراجع إجمالى الناتج المحلى للبلاد بنسبة %1.7 ، وتسجيل الاقتصاد نموا بنسبة %0.7 فى عام 2014 بعد تعرض البلاد خلال العامين الحالى والمقبل لركود نسبته %2.6.

وتبين فى تحليل أجرته وكالة بلومبرج الإخبارية شارك فيه 37 محللا اقتصاديا أن متوسط توقعاتهم بشان معدلات نمو الاقتصاد الإسبانى ستتراجع بنسبة %1.6 فى إجمالى الناتج المحلى خلال العام الحالى، وبنسبة %1.4 فى عام 2013 ، على أن يتبعه نمو بنسبة %0.2 فى عام 2014.

وقال جيلى موك الخبير الاقتصادى لدى ديوتش بنك إن تعرض البلاد لانكماش نسبته %2.6 على مدار عامين فقط، يعنى أن البلاد مقبلة على المزيد من التدهور فى معدلات النمو الاقتصادى . واضاف موك أن التعهد الذى صدر عن ماريو دراغى رئيس البنك المركزى الأوروبى بمساعدة اسبانيا على تقليص تكاليف اقتراضها، سيساعد البلاد على تجنيبها خطر السقوط فى هوة الركود .

واستقر معدل التعثر السارى على قروض رهن عقارى بقيمة 604 مليارات يورو عند نسبة %3.2 فى شهر يونيو الماضى، وذلك وفقا للبيانات الصادرة عن البنك المركزى الإسبانى . ويجىء التزايد المستمر فى معدلات التعثر ليثبت خطأ تقديرات صدرت عن الفريد سايز المدير التنفيذى لبنك سانتندر فى شهر ابريل الماضى، عندما استبعد أن تتسبب حالات التعثر فى سداد قروض الرهن العقارى فى إلحاق الضرر بالبنوك الإسبانية .

واستبعدت جلوريا اورتيز المديرة المالية لدى بنك بنكنتر إمكانية استمرار التراجع الذى لحق بحجم القروض المتعثرة فى الربع الثالث، حيث توقعت صعود حجم هذه القروض فى الربع الأخير وفى عام 2013 بسبب تعقد الوضع الاقتصادى .

وتتوقع سيمون موغان الخبيرة الإستراتيجية لدى شركة اوليفترى سيكيورتز فى لندن صعود حجم القروض المتعثرة وتزايد معدلات البطالة جراء سعى الحكومة الإسبانية لتخفيض العجز فى الميزانية ليصل إلى %2.8 من إجمالى الناتج المحلى فى عام 2014 من %9 نهاية العام الماضى .

ويتوقع اوليفر وايمان فى السيناريو الأسوأ صعود معدلات البطالة من %25 خلال العام الحالى إلى %27 فى 2014 ، وبلوغه مستوى %26 فى عام 2013 ، وفقا لمتوسط تقديرات المسح الذى اجرته وكالة بلومبرج الإخبارية والذى شمل نحو 13 محللا اقتصاديا .

ويرى داراغ كوين الخبير المصرفى لدى بنك نومورا أنه من الخطأ الاعتماد على نتائج اختبارات التحمل التى توصل إليها اوليفر وايمان والتى استبعدت تعرض البلاد لمستويات عالية من الانكماش الاقتصادى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة