أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"حزب الحر" يُحذر من تحويل قناة السويس إلى دولة داخل الدولة


كتب – محمود غريب:

صرح عصام الشيخ المستشار القانونى للحزب الحر بأن إطلاق مسمى مشروع تنمية إقليم قناة السويس على المشاريع الجارى الحديث عنها فى منطقة القنال هو "دس للسم" فى العسل حيث إن إطلاق مسمى إقليم قناة السويس يعنى فى حقيقته فصل قناة السويس بطولها من بورسعيد إلى السويس وبعمق 30 كيلو مترًا على ضفتى القناة بإجمالى مساحة تصل إلى مائة ألف متر مربع أى نحو عشرة فى المائة من مساحة مصر.

 
وأشار الشيخ في بيان للحزب حصلت "المال" على نسخة منه إلى أن فصل هذه المساحة عن مصر وإقامة دولة جديدة يكون دخول المصريين إليها بتأشيرات أجنبية وبجوازات سفر وتكون خاضعة للسيطرة الأجنبية سواء كانت لدولة أجنبية واحدة أو لعدة دول فيما يسمى بتدويل قناة السويس تحقيقًا لحلم الاستعمار العالمى الذى منعه الزعيم عبد الناصر حين أمم القناة وجعلها مصرية مائة فى المائة.

وأكد أن مسمى إقليم قناة السويس يعنى فى حقيقته منح أى شركة تُقام فى هذه المنطقة صفة الحصانة الدولية الدبلوماسية بما يعنى عودة الحماية الأجنبية والانتكاس بمصر إلى ما قبل عام 1840 بإعادة المنطقة إلى الحماية الدولية وحرمان مصر من أى موارد أو عوائد لقناة السويس وتحويل مصر إلى دولة حبيسة وراء أسوار من حديد يعانى شعبها الفقر والجوع والحرب الأهلية بينما يستمتع الاستعماريون الجدد بسيناء وقناة السويس كمنطقة معزولة عن مصر مليئة بالخيرات والأموال التى لن يعود منها مليم واحد على تسعين مليون مصرى سيأكلون بعضهم من الجوع وسيذبحون بعضهم من الفقر وستسيل دماؤهم أنهارا بلا صاحب ولا ثمن وبدون أن يهتم بهم إنسان.
 
 
ويشدد الشيخ على إن التسعين مليون مصرى عليهم واجب حماية أنفسهم من ضياع مقترب ومن هلاك مؤكد ومن جوع وفقر وحرب أهلية محتمة لو لم يقف التسعين مليون مصرى وقفة رجل واحد لإحباط مخططات آل روتشيلد وال روكفلر وال دزرائيلى الذين عادوا اليوم لينتقموا من عبد الناصر ومن المصريين بواسطة اعدى أعداء عبد الناصر واعدى أعداء المصريين ممثلين فى الأخوان الماسونيون بائعى الأوطان وهادمى الأمم عليهم من الله ما يستحقونه




بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة