أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

اهتمام حكومى بجذب استثمارات كورية فى مجالات تدوير المخلفات والطاقة المتجددة


تغطية - سمر السيد

أكد الدكتور شريف الجبلى، رئيس الجانب المصرى لمجلس الأعمال المصرى الكورى، أن المستثمرين الكوريين الجنوبيين مهتمون بزيادة الاستثمارات الكورية الوافدة إلى السوق لتشمل قطاعات الرخام والطاقة والبترول والسيراميك والسجاد والرخام والمواد الكيماوية .

 
 شريف الجبلى
وأضاف أن الاستثمارات الكورية تقتصر على مجالى السيارات والإلكترونيات فقط التى تستحوذ فقط على معظم الاستثمارات العاملة فى السوق المحلية، مشيراً إلى أن السوق الكورية لم تحظ بالاهتمام المناسب طوال السنوات الماضية .

وأشار خلال الاجتماع الذى نظمه مجلس الأعمال المصرى الكورى الأسبوع الماضى لمحاولة البحث عن فرص استثمارية كورية لمصر إلى وجود عدد من مجالات التعاون التى يمكن للمستثمرين الكوريين الدخول فيها والتى لديهم قدر من الخبرة فيها وهى تدوير المخلفات والطاقة الجديدة والمتجددة ومحطات إنتاج الطاقة النووية التى تمثل نحو %30 من إجمالى الطاقة المنتجة فى كوريا ومحطات استقبال الغاز الطبيعى التى سيرتفع الاحتياج إليها للاستخدام المنزلى والقطاع الصناعى .

وشدد على أهمية دخول الجانب الكورى فى مناقصات مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص خلال نهاية نوفمبر المقبل فى عدد من المجالات مثل البنية الأساسية، بجانب ضرورة وجود تعاون مشترك بين الجانبين فى مجال صناعة السفن وإصلاحها، مؤكداً أهمية توسيع حجم العلاقات التجارية الكورية بدول أفريقيا والشرق الأوسط وألا تقتصر فقط على الولايات المتحدة ودول اسيا ومنها الصين وفيتنام .

وخلال المؤتمر عرضت 6 وزارات وجهات حكومية من بينها «النقل » والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى وهيئتا الطاقة «المتجددة » و «النووية » سلسلة من المشروعات على المستثمرين الكوريين .

وأكد سانجريونج، رئيس الجانب الكورى فى مجلس الأعمال المصرى الكورى، ضرورة اتخاذ الحكومة المصرية عدداً من الاصلاحات الداخلية من شأنها تشجيع الاستثمار، فضلاً عن ضرورة وجود حوافز ائتمانية للمشروعات الجديدة، ولفت إلى أن بلاده تسعى لتعظيم حجم التعاون فى مجالات السياحة والطاقة الجديدة والمتجددة وغيرها، مؤكداً سعى كوريا لجعل مصر محطة لزيادة حجم التعاون الكورى مع كل الدول الأفريقية .

وقدر نائب رئيس الوكالة الكورية لترويج التجارة والاستثمار «كوترا » بيونغ أويو قيمة الاستثمارات الكورية فى مصر بنحو 300 مليون دولار .

وأكد ممثلو وزارة النقل وجود عدد من المشروعات فى قطاعات النقل البحرى والطرق والسكك الحديدية إما عن طريق حق الانتفاع وإما بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص من بينها مشروعات لتنمية ميناء شرق بورسعيد بقيمة استثمارية 868 مليون جينه .

وشدد يحيى رشدى، رئيس قطاع النقل البحرى بهيئة قناة السويس على ضرورة وجود اهتمام من القطاعين الحكومى والخاص لتنفيذ مشروعات بمجال الطاقة الشمسية فى أراضى منطقة شمال غرب خليج السويس والتى تأتى ضمن المخطط العام لتنمية المنطقة .

وأكد أحمد زهير، مدير منطقة آسيا بقطاع الترويج بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، أن ا لحكومة تعول حالياً على القطاع الخاص لقيادة قاطرة التنمية، مشيراً إلى أهمية الاستثمارات الكورية خاصة أنها لم تتخارج من السوق المحلية بعد الثورة ومن المقرر أن تقوم شركتان كوريتان بضخ استثمارات جديدة خلال الشهر المقبل، بالإضافة إلى عدد من الشركات الكورية الضخمة التى من المقرر أن تبدأ استثمارات ضخمة بداية عام 2013.

وأشار إلى مزايا مناخ الاستثمار المصرى وهى الموقع الجغرافى المتميز وكثافة عدد السكان وانخفاض تكلفة الاستثمار، كما اتخذت الحكومة عدداً من الإجراءات لتعزيز الاستثمارات ومن بينها عدم وجود حد أدنى لرأس المال، بالإضافة إلى تخفيض التعريفة الجمركية من %14 إلى %6 بجانب تخفيض الضرائب والقيام بعمل بورصة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن عدد من الإجراءات التى ستقوم بها الحكومة فى الفترة المقبلة وعلى رأسها تطبيق الحكومة واللا مركزية ومحاربة الفساد بما سيحسن بيئة الاستثمار من وجهة نظره .

ولفت إلى أن الاقتصاد المصرى يعتبر أكثر تنافسية مقارنة باقتصادات عدد من الدول النامية الأخرى وفقاً لتقرير «ممارسة الأعمال » الصادر عن البنك الدولى خلال عام 2011 ، مشيراً إلى أن السوق المصرية تعتبر ثانى أكبر سوق فى القارة الأفريقية، وهو ما سيرفع من حجم الصادرات الكورية لقارتى أفريقيا وأوروبا على حد سواء .

كما أشار إلى أن وزارة الاستثمار انتهت من إنشاء وحدة لفض منازعات المستثمرين ولجنة عقود الاستثمار لحل كل نزاعات المستثمرين مع الحكومة .

ولفت إلى أن حجم الاستثمارات الكورية بالسوق المحلية يعتبر ضئيلاً ويجب العمل على زيادة حجمها .

وأشار إلى ثقة المستثمرين الكوريين بالسوق المحلية، والتى ظهرت بعد قيام شركتى سامسونج و «إل جى » بتوسيع حجم استثماراتهما، كما لفت إلى بدء عدد من الشركات الكورية ضخ استثمارات ضخمة خلال الشهر المقبل وأوائل 2013.

وأشار هادى بركات، مسئول فى شركة «سامسونج » إلى التوسعات التى أعلنت عنها الشركة مؤخراً عبر إقامة مصنع جديد لإنتاج شاشات التليفزيون فى محافظة بنى سويف باستثمارات فى المرحلة الأولى تصل إلى 300 مليون دولار .

ودعا محمود عطية، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الطاقة الجديدة والمتنجددة لشئون المشروعات والتشغيل إلى الاستثمار بمجال إنتاج محطات الطاقة الشمسية والمشاركة فى المناقصة الخاصة بطرح أراض على المستثمرين لتكون مخصصة لهذا المجال، مشيراً إلى سعى الحكومة المصرية الوصول بإجمالى الطاقة الشمسية المولدة بحلول 2027 إلى 3500 ميجاوات يومية .

وأكد انخفاض إجمالى كميات الطاقة المولدة من السد العالى والتى تصل سنوياً إلى 2000 ميجاوات وهو ما لا يكفى لتغطية استهلاك مصر من الكهرباء التى وصل معدل نموها فى العام المالى 2012/2011 إلى %9.4 ومن المتوقع أن تصل بنهاية العام المالى الحالى إلى %10.

وأكد أن الاستهلاك الحالى من الكهرباء يصل إلى 27 ألف ميجاوات ونحو 23.500 ألف ميجاوات .

ولفت الدكتور أحمد كمال عوض، رئيس قطاع التخطيط والدعم الفنى بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى إلى أهمية بدء الجانب الكورى فى استثمارات خاصة بالإحلال والتجديد لتحسين شبكة الصرف الصحى فى أنحاد الجمهورية لمساعدة الحكومة فى المشروعات القائمة مثل الموجودة فى سوهاج والجيزة والقاهرة، أو البدء فى مشروعات جديدة مثل تحلية المياه .

وقال الدكتور محمود شوقى، رئيس الإدارة المركزية لتقييم الأثر البيئى بوزارة البيئة، إن حل مشكلة المخلفات وإعادة تدويرها، يأتى على رأس أولويات الحكومة فى الفترة المقبلة، حيث يتم إنتاج نحو 20 مليون طن مخلفات منزلية سنوياً ومن الممكن الاستفادة من الجانب الكورى الذى لديه خبرة فيه لإعادة تدوير القمامة واستخدامها فى توليد الطاقة .

وأشار إلى وجود تعاون كورى مصرى فى هذا المجال، مستشهداً بالمنحة المقدمة لوزارة البيئة من الوكالة الكورية للتنمية الدولية «كويكا » تتضمن إعادة تدوير لمبات الفلورست بما يقلل من عمليات تلويثها للبيئة، مشيراً إلى أهمية مشروع ربط هيئة الرقابة الصناعية مع الـ 18 فرعاً التابعة لها فى محافظات مصر المختلفة عن طريق تغيير النظام الإلكترونى التى تعمل به بقيمة 5 ملايين دولار .

وتابع : إن هناك لجنة من وزارات المالية والبحث العلمى والبيئة والإنتاج الحربى والكهرباء والصناعة والتنمية المحلية، تستهدف إعداد قائمة بالمشروعات الخاصة بتوليد الطاقة من المخلفات وبدء طرحها على المستثمرين .

وأشار إلى أن وزارته قامت بإرسال وفد لبلجيكا وهولندا الأسبوع الماضى للتعرف على أحدث أنواع التكنولوجيا المستخدمة هناك فى هذا المجال لنقلها لمصر .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة