اقتصاد وأسواق

«البترول» تضخ 40 ألف طن سولار يوميًا بدءًا من الأربعاء المقبل


كتبت ـ مها أبوودن ـ نسمة بيومى:

تبدأ وزارة البترول ضخ 40 ألف طن سولار يومياً اعتباراً من الأربعاء المقبل لتلبية احتياجات موسم حصاد القمح.

أكد المهندس طارق الملا، نائب رئيس هيئة البترول للعمليات، أن عملية استيراد السولار تتم طبقاً للجدول الزمنى دون تأخر، حيث تقوم المراكب بتفريغ حمولاتها من المنتجات البترولية بشكل يومي.

وقال الملا، لـ«المال»، إن الهيئة العامة للبترول تستورد %30 من الاحتياجات المحلية من السولار، مضيفاً أن معدل الضخ يبلغ 38 ألف طن سولار يومياً، مشيراً إلى أن الهيئة تستورد ما يتراوح بين 16 و17 مركباً محملاً بالمنتجات البترولية بشكل شهرى، وتوقف تلك المراكب على الموانئ لا يعنى عدم وجود سيولة لدفع قيمة المنتجات، بل إنه أمر طبيعى لتفريغ الشحنات. على صعيد متصل، أكدت مصادر مسئولة بوزارة البترول، أن سبب بعض مشكلات القرى الزراعية حالياً فى موسم الحصاد لا يتعلق بنقص معروض السولار، حيث إن ما يتم ضخه حالياً قادر على تلبية الاحتياجات الفعلية بشكل يزيد على المعدلات الطبيعية.

وأضافت أن هناك محافظات كثيرة لا تقدم شكاوى، وهذا يعنى أن عمليات الاتجار فى السوق السوداء هى سبب المشكلات فى بعض القرى محدودة العدد، لافتة إلى أن الفترة الراهنة تشهد تكثيفاً لعمليات المراقبة والتفتيش لضمان تسليم السولار إلى المزارعين دون تلاعب فى الأسعار. وطالبت المصادر المزارعين بعدم الانسياق خلف الشائعات التى تؤكد نقص المعروض أو وجود أزمة حالية، حيث إن المروجين لتلك الشائعات يستهدفون منها تحقيق عائدات غير مشروعة بالإتجار فى السولار المدعم.

وأوضحت المصادر أن المزارعين سيتسلمون سولار «الحصاد» من خلال الجمعيات الزراعية بالمحافظات طبقاً للكميات المحددة من وزارة الزراعة والمقدرة بـ3.5 مليون فدان، والتى تم رفعها إلى وزارة البترول، وبناءً عليه تم تحديد الكميات الإضافية التى سيتم استيرادها من السولار، لافتة إلى امكانية ضخ كميات تتعدى الـ40 ألف طن خلال الفترة المقبلة فى حال زادت الاحتياجات الفعلية للسوق ولموسم الحصاد بشكل يفوق المخطط.

على صعيد متصل، قال أيمن جوهر، مدير المكتب الفنى لوزير المالية، إن «المالية» لا تتأخر فى إرسال الدفعات التى تطلبها وزارة البترول لاستيراد السولار اللازم لموسم حصاد القمح الحالي.

وأشار إلى أن هناك تنسيقاً كاملاً بين وزيرى البترول والمالية بشأن توفير المخصصات المالية بالعملة الصعبة لهيئة البترول من أجل شراء المواد البترولية، خاصة فى ظل المواسم التى يستدعى معها ضخ كميات إضافية من هذه المواد.

وقد قدر مشروع موازنة العام المالى الجديد 2014/2013 إجمالى مخصصات دعم المواد البترولية بنحو 99.6 مليار جنيه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة