أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«كى آند إم» استشاريًا فنيًا لمحطة ديروط


كتب ـ عادل البهنساوى - عمر سالم:

اختارت وزارة الكهرباء والطاقة المكتب الاستشارى الأمريكى «كى آند إم» لتولى أعمال الاستشارى الفنى لمشروع محطة ديروط، باستثمارات تصل إلى 1.8 مليار دولار، وقدرات 2250 ميجاوات.

قال مصدر مسئول بوزارة الكهرباء، لـ«المال»، إن البنك الدولى اختار «كى آند إم» من بين عدة مكاتب دولية عبر المنحة المقدمة من البنك البالغة 900 ألف دولار، لإتمام دراسات المشروع الذى ينفذ لأول مرة بنظام «b .o .o ».

وأكد المصدر أن المكتب الأمريكى سيبدأ إجراءات الانتهاء من صياغة المواصفات وكراسة الشروط للمشروع، تمهيداً لطرحها فى مناقصة عالمية على 10 مجموعات مؤهلة لتنفيذه، لافتاً إلى أنه من المتوقع مد أجل الطرح إلى موعد لاحق لـ22 مايو المقبل، كى يأخذ المكتب وقتاً كافياً فى إعداد الكراسة.

وأشار المصدر إلى أن أكبر عقبة أمام المشروع تتمثل فى الجدول الزمنى المضغوط لتنفيذ المحطة، وهو ما أبداه المستثمرون خلال المائدة المستديرة التى عقدتها الوزارة منذ شهر تقريباً مع المجموعات المستثمرة لاستطلاع رأيها فى المشروع بعد إرسال مسودة الضمانة المالية الحكومية من البنك المركزى.

وقال إن الوزارة رأت أن الترسية على الفائز ستتم قبل نهاية العام الحالى، موضحاً أن مفاوضات ما قبل العقد النهائى تستغرق ثلاثة أشهر، على أن يُمنح الفائز بالمشروع عاماً للانتهاء من تدبير التمويل الضخم الذى سيصل إلى 1.8 مليار دولار قبل أن يبدأ فعلياً فى التنفيذ لإدخال الوحدات الغازية للمشروع قبل صيف 2015.

وأوضح المصدر أن مدة عام ليست كافية لإبرام قرض تجارى ضخم مع أحد البنوك الدولية فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى تمر بها مصر حالياً، مشيراً إلى عدم قدرة البنوك المحلية على تدبير قرض بهذا الحجم فى الوقت الحالى.

ولفت إلى أن المجموعة الاستثمارية ستضخ %30 فقط من قيمة المشروع من مواردها الخاصة، وهو ما لن يحدث إلا إذا ضمنت المجموعة الفائزة اتفاقاً نهائياً مع البنوك قبل أن تصرف دولاراً واحداً من جيبها.

وتوقع المصدر ألا يقل سعر الكيلو وات/ ساعة المبيع إلى الوزارة عن 10 سنتات وقد يصل إلى 12 سنتا للكيلو، وهو ما يعنى وصول سعر الكيلو إلى 70 قرشاً فى السوق المحلية.

وأوضح المصدر أن الوزارة تخطط لبيع الطاقة المنتجة من المحطة إلى المصانع كثيفة الاستهلاك بالأسعار الاقتصادية، وهو ما يضع الحكومة فى مأزق قانونى إذا لم يتم تحرير أسعار الطاقة خلال ثلاث سنوات.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة