أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"زيادة" رئيسًا فى أول انتخابات لنوادى الشرطة فى مصر


سلوى عثمان:
 
أعلنت منذ قليل اللجنة العليا لانتخابات نوادى الشرطة النتيجة النهائية لجميع النوادى على مستوى الجمهورية، حيث فاز اللواء صلاح زيادة مساعد وزير الداخلية لمنطقة القناة بمقعد رئيس مجلس الإدارة بالنادى العام لضباط الشرطة بعدد أصوات 6941 صوتا، وبفارق 2081 صوتا بينه وبين اللواء سامي الروبي مساعد وزير الداخلية لمصلحة التدريب.
 
 
 صلاح زيادة
وفاز بعضوية النادى كل من اللواء محمود فاروق "194 صوتا"، والعميد عادل التونسي "214 صوتا"، والعقيد محمد طه "282 صوتا"، والمقدم محمد البسيونى "774 صوتا"، والرائد محمد الطنوبى "1382 صوتا" والنقيب هشام صالح "1491 صوتا"، والملازم أول عمر ندا "901 صوت"، وعلى مقعد المعاش فاز اللواء عبد الوهاب خليل "991 صوتا".
 
وستكون الإعادة على ثلاثة مقاعد فقط على مستوى الجمهورية يومي 4 و5 مايو القادم، وهى إعادة على مقعد العميد بنادى ضباط العريش، ومقعد النقيب بنادى ضباط الوادى الجديد، ومقعد الملازم أول بنادى ضباط الفيوم. وتشكلت اللجنة العليا لانتخابات نوادى الضباط من كل من اللواء سيد ماهر رئيس اللجنة، وعضوية اللواء د. عمر عبد الباقي، واللواء محمد الغمرى، واللواء أحمد امين عطا الله، والعقداء شريف فتحى، وكامل مصطفي، وخالد محمد، وهشام أبو الحسن، وعميد د.ناصر محمد، والمقدمين محمد نبيل عمر وطارق سري وبرتبة الرائد أحمد رشاد، وأحمد شتيه وباسم عبد السلام.
فيما صرح اللواء سيد ماهر، رئيس اللجنة العليا لانتخابات نوادى الشرطة، بأن عدد المرشحين على مستوى الجمهورية بلغ 794 مرشحا على جميع المقاعد، والمدعوين للانتخاب عددهم 34787 ضابط شرطة فى الخدمة، و9776 ضابطا على المعاش، وكان عدد من أدلوا بأصواتهم بالفعل من ضباط الشرطة بالخدمة 13953 ضابطا بمختلف الرتب، و2187 من ضباط المعاش.
 
وأوضح اللواء ماهر أن هذه الأعداد تشير إلى أن هناك حوالى 40% من ضباط الشرطة فى الخدمة أدلوا بأصواتهم، وضباط المعاش حوالى 22.5% من إجمالى عددهم، لتصبح النسبة النهائية 36.2% من نسبة المدعوين للانتخابات.
 
    وتحدث اللواء صلاح زيادة فى أول تصريحاته، ضمن المؤتمر الصحفي المنعقد للإعلان عن نتيجة الانتخابات، مؤكدا أن مجلس إدارة النادى العام لديه تحدٍ كبير لتحقيق آمال وتطلعات رجال الشرطة، في ظل حماية قانونية كاملة، وتحقيق سيادة القانون مع الصيانة الكاملة لحقوق الإنسان.
 
وأوضح اللواء زيادة أن ضباط وزارة الداخلية يجب أن يكونوا هم المثل والقدوة التى يحتذي بها، وتتحول وزارة الداخلية لتكون وزارة لكل المصريين، عن طريق مد جسور الثقة مع المواطنين، وكشف العيوب امام الجميع، وتحسين التدريب والرعاية الصحية للضباط ودعم المشاركة الإنسانية فيما بينهم، وزيادة الموارد المادية للوزارة والتوجه بالرعاية الأكبر لأسر شهداء الشرطة، والقضاء على كل خلل داخل وزارة الداخلية بعمل تشريعات صارمة، مشيرا أيضا لأهمية العمل السريع على تشكيل لائحة تنظيمية لعمل نوادى الشرطة بالكامل.
 
وأوضح الرائد باسم عبدالسلام، من الإدارة العامة للمعلومات والتوثيق، أحد أعضاء اللجنة العليا، أنه بعد قرار وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم وجب على الإدارة ترجمة القواعد التى تشكلت على أساسها الانتخابات لمنظومة إلكترونية وهو ما قاموا به بالفعل، وتم إدراج الكشوف الانتخابية للمرشحين، وقاعدة بيانات التصويت للناخبين من الضباط، وتم تخصيص 608 صناديق انتخابية إلكترونية بالمحافظات فكان من الممكن لكل ضابط التصويت بجوار محل إقامته أو محل عمله.
 
من جانبه أكد المقدم محمد نبيل عمر، مؤسس ائتلاف ضباط الشرطة، صاحب فكرة انتخابات نوادى الشرطة، أنهم سعوا طوال السنوات القليلة الماضية لتشكيل منبر حر منتخب انتخابات نزيهة ليعبر عن جموع الضباط وليكون قاطرة للإصلاح، وكانت البداية بالائتلاف العام ثم موافقة اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية على تشكيل مجالس إدارات نوادى الشرطة بالمحافظات بالانتخاب، وهو ما حدث بالفعل.
 
وأكد عمر أن هذا النادى جاءت بعد طرح العديد من الأفكار التى تخص لائحة النادى الداخلية، وكيفية عمله، من خلال مجموعة من الضباط كانوا هم النواة التى أخرجت النادى إلى النور.
 
 وأشار إلى أنه تم العمل على هذه اللائحة لفترات طويلة حتى تم التوجه بها لوزير الداخلية، ثم صدر القرار الوزارى رقم 370 لسنة 2013 بفتح باب الترشح لانتخابات النوادى.
 
وصرح عمر بأن هذه الانتخابات أكدت أن هيئة الشرطة قادرة على تقدير قيمة الحقوق وأهميتها بعد أن شاركوا فى تشكيل نادٍ يدافع عن حقوقهم وهو ما سيجعلهم يعتادون على الدفاع عن فكرة الحق، وهو ما سيجعل هناك اختلاف مع الوقت فى التعامل بين الضابط والمواطن، وسيكون لها الأثر الإيجابي على المجتمع.
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة