أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تأجيل قضية النايل سيتى لجلسة 25 مايو للمرافعة


أونا:
 
قررت محكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة فى التجمع الخامس، برئاسة المستشار نور الدين يوسف، تأجيل القضية المعروفة إعلاميا «بأحداث النايل سيتى»، التى يحاكم فيها 51 متهمًا، بارتكاب أعمال عنف وبلطجة وحيازة أسلحة نارية، ومقاومة السلطات، خلال محاولات لاقتحام أبراج النايل سيتى وفرض إتاوات على إداراتها، إلى جلسة 25 مايو المقبل لسماع مرافعات النيابة والدفاع.
 
 
فى بداية الجلسة هلل المتهمون من داخل قفص الاتهام، خلال إثبات حضورهم قرابة الساعة الرابعة والنصف عصرا، حيث قال المتهم البدوى رضوان، ياسيادة المستشار حرام نفضل محبوسين طول المدة دى..الرحمة يافندم الرحمة..هاتوا المجنى عليه فى القضية دى يقول أننا أضرناه فى شىء..والله العظيم لم ارتكبت جريمة، فردد باقى المتهمين من داخل القفص مظلومين يافندم.
 
فأمر رئيس المحكمة العميد مشيل رشدى قائد الحرس باخراج المتهم الذى صرخ من داخل قفص الاتهام، ووجهه إلى أن ما فعله يخل بقواعد وإجراءات الجلسة، وأنه لايجوز للمتهم أو أى شخص آخر أن يتحدث دون إذن مسبق من المحكمة، ثم أمر الحرس بإعادته للقفص مرة أخرى.
 
وفجر حمدى الغفير دفاع المتهمين مفاجأة من العيار الثقيل خلال بدء تسجيل طلبات الدفاع، حيث أكد على بطلان وتلفيق تحريات رجال المباحث، وكونها تحريات ملفقة، حيث تبين القبض على حدث يبلغ من العمر 16 سنة، لمجرد تشابه اسمه مع المتهم الهارب محمود سيد عبد الغنى الوارد اسمه بأمر الإحالة، فى حين أن المتهم المقصود يبلغ من العمر 40 سنة ويعمل بائع متجول منذ قرابة 20 عاما فى منطقة رملة بولاق، وطلب إخلاء سبيل الطفل الذى زجه رجال المباحث زوراً خلف قفص الاتهام.
 
كما تيبن القبض على متهم آخر لاعلاقة له بالقضية يدعى محمود عبد الرحيم صالح، وحبسه داخل السجن، مما جعل قوات الترحيلات يمتنعون عن إحضاره إلى مقر المحكمة طوال 4 جلسات ماضية بسبب عدم وجود علاقة له بالقضية، فى حين أن المتهم المحبوس يدعى محمود عبد الرحيم نادى.
 
ترجع بداية أحداث القضية إلى شهر أغسطس من عام 2012، عندما قام المسجل خطر المتوفى بفرض إتاوة على إدارة الفندق حيث إنه اعتاد عقب ثورة 25 يناير فرض الإتاوات على أصحاب المحلات والمولات لغياب الأمن وعندما ذهب لطلب الإتاوة تصدت له شرطة السياحة فقام بإخراج سلاح نارى كان بحوزته وأطلق منه عدة أعيرة نارية على واجهة الفندق أدت إلى تحطيم جزء كبير منها وقام بتحطيم عدد من السيارات الموجودة أمام الفندق.
 
كما أطلق وابلاً من النيران على قوات الشرطة التى كانت موجودة وعندما حاول ضابط شرطة السياحة إبعاده من أمام الفندق أطلق الأعيرة النارية فى الهواء مما تسبب فى إصابة المجنى عليه برصاصة أودت بحياته فقام أهله وأصدقاؤه من البلطجية بمهاجمة الفندق مرة أخرى وتمكنوا من تحطيم أكثر من 15 سيارة كانت موجودة أمام الفندق وقاموا بتحطيم باقى واجهة الفندق وتعدوا على قوات الشرطة التى أطلقت القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة