أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

خبراء: «المشغل المتكامل» الأتصالات رخصة جيدة تعيد حيوية المنافسة.. بشروط


سارة عبدالحميد

أجمع عدد من خبراء ومسئولى شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أهمية خطوة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى طرح رخصة المشغل المتكامل والتى ستضم خدمات الثابت والمحمول سواء بشكل مستقل أو تقديمها افتراضياً، إلى جانب خدمات الإنترنت والأقمار الصناعية ورخصتى البوابة الدولية والألياف الضوئية .

 
 طلعت عمر
واعتبروا أن طرح هذه الرخصة لكل المشغلين دون تمييز سيعزز الشكل الشرعى للمنافسة فى حال حصول الشركة المصرية للاتصالات على رخصة المشغل الافتراضى، مؤكدين حتمية فرص المنافسة وانعاشها من جديد إلى جانب خدمات جديدة للقيمة المضافة .

ورهن البعض النجاح بمجموعة من الشروط، على رأسها إعطاء الشركة المصرية للاتصالات الأولوية فى الحصول على الرخصة الافتراضية للهاتف المحمول، إلى جانب وجود فترة زمنية تتراوح ما بين 6 شهور وعامين كمهلة لـ «المصرية للاتصالات » لتوفيق أوضاعها قبل حصول أى من المشغلين على رخص تكاملية جديدة .

وطالبوا بضرورة أن تشمل عملية التقييم بكراسة الشروط الخاصة بالرخصة، ضمان التكاملية وتجنب الخدمات الاحتكارية وتناسب الأسعار الخاصة بكل رخصة على حسب متطلباتها دون ميزة لمشغل عن آخر، وإلزام الشركات بضرورة تقديم خدماتها التكاملية بشكل متساو سواء لعملائها على شبكاتها الخاصة أو عبر شبكات المشغلين الآخرين .

وفى هذا السياق، قال أحمد العطيفى، رئيس مجلس إدارة شركة «فاركون » للاتصالات : لا يمكن طرح رخص متكاملة لكل الشركات فى الوقت الحالى، مشيراً إلى ضرورة إعطاء فرصة للشركة المصرية للاتصالات بدايةً فى الحصول على الرخصة الافتراضية .

وأرجع ذلك لإمهال «المصرية للاتصالات » لترتب أوضاعها بالسوق المحلية على اعتبار كونها أكثر الشركات التى لديها انخفاض فى أعمالها خلال الفترة الحالية، لافتاً إلى منح باقى الرخص إلى مشغلى المحمول بعد فترة زمنية تصل إلى عامين تكفى شركة الثابت لتحسين أوضاعها .

وطالب العطيفى بضرورة أن يتم طرح رخصة المشغل المتكامل، تحت ظروف واشتراطات معينة، إلى جانب وجود مجموعة من الالتزامات فى مقابل الحصول عليها .

من جانبه يرى حمدى الليثى، رئيس مجلس إدارة شركة «ليناتل » للشبكات، أن الرخصة الكاملة ستطرح مع تأهب السوق المحلية لطرح تكنولوجيا الجيل الرابع «LTE» ، مؤكداً وجود مجموعة كبيرة من الإيجابيات جراء إطلاق رخصة المشغل المتكامل .

وتابع : إن من ضمن هذه الإيجابيات إعطاء إطار وشكل شرعى لمنح الشركة المصرية للاتصالات الرخصة الافتراضية، مستبعداً وجود أى آثار سلبية على الشركات، خاصة مشغل الثابت من وراء طرح الرخصة .

وأشار ر ئيس مجلس إدارة شركة «ليناتل » للشبكات إلى ضعف فرص وجود مشغل جديد للثابت فى ظل وجود المشغل الوحيد حالياً والذى يوجد منذ سنوات عديدة إلى جانب احتياجها إلى استثمارات باهظة .

وأكد أن إعطاء فرص متساوية لكل شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، سينعش المنافسة من جديد بينها، بما ينعكس على مستوى جودة الخدمات وأسعارها بشكل يجعل المستهلك المستفيد الأول .

ووصف محمد عيد، خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خطوة الرخصة المتكاملة بالإيجابية، مرجعاً ذلك إلى إتاحة خدمة الثابت وكابلات الألياف الضوئية إلى كل المشغلين دون احتكارها من جانب شركة بعينها، بما يفتح المجال نحو المنافسة ويعزز من أداء الشبكات .

ولفت عيد إلى ضرورة الاهتمام بتتقييم الرخص على حدة عند وضع كراسة الشروط الخاصة بها، من أجل تجنب الوقوع فى مشاكل عند بدء عمليات التنفيذ، موضحاً أهمية أن تكون عملية التكامل تضمن عدم محاباة شركة عن أخرى وإلزام الشركات بتقديم خدماتها لكل عملاء الشبكات المختلفة بالقدرة نفسها من الجودة المقدمة لعملائها .

وأكد ضرورة أن تضمن كراسة الشروط أيضاً عدم وجود احتكار والتركيز على عملية المساواة إلى جانب تكاملها، مطالباً بضرورة منح «الشركة المصرية للاتصالات » الأولوية فى الحصول على خدمات المحمول ومهلة تصل إلى 6 أشهر قبل منح أى من مشغلى المحمول رخصاً أخرى .

وأشار خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى أنه إذا كانت هذه الفرصة ستتيح لجميع المشغلين الحصول على ما ينقصها من رخص لتقديم ما تفتقده من خدمات ستؤثر سلباً بدرجة ما على «الشركة المصرية للاتصالات » ، إلا أن الإيجابيات التى ستحققها هذه الأخيرة سترفع من قدراتها وتحسن من أداء وجودة كل المشغلين .

ولفت طلعت عمر، نائب رئيس الجمعية العلمية لمهندسى الاتصالات إلى تأخر خطوة طرح رخصة المشغل المتكامل 10 سنوات، مشيراً إلى اتجاه كل الشركات بدول العالم نحو التكاملية منذ فترة طويلة، بما يستلزم وضع خطة استراتيجية مدروسة لإحلال التكنولوجيا المعتادة بأخرى جديدة وبناء الخدمات المضافة .

واعتبر أن اتجاه الشركة المصرية للاتصالات لفصل خدمة الإنترنت بشركة خاصة تابعة لها كان قراراً سيئاً بالمقارنة بما قامت به شركات المحمول فى القيام بدمج كل شركات الإنترنت التابعة لها فى كيان خاص .

وأوضح أن شركات المحمول تقوم حالياً بتقديم خدمات متكاملة عبر خدمات الصوت والصورة والبيانات عبر شبكات الجيل الثالث أو الـ «3G» دون الشركة المصرية للاتصالات والتى لم تصل إلى هذه المرحلة حتى الآن وتقوم بتقديم خدماتها عن طريق شبكات وخدمات منفصلة .

وطالب الشركة المصرية للاتصالات بضرورة دمج شبكات المعلومات والثابت وبناء شبكات الجيل الثانى لإتاحة خدمات الـ «FIXE MOBILE CONVERSION» عبر استخدام تكنولوجيا الـ «IP» فى بناء شبكاتها .

وأكد نائب رئيس الجمعية العلمية لمهندسى الاتصالات، أن قيام وزارة لاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بطرح رخصة المشغل المتكامل فى الوقت الحالى يضع «المصرية للاتصالات » فى موقف حرج بما يحتم الاستعانة بقيادات تنفيذية جيدة وخطط استراتيجية واضحة لتأهيلها لذلك .

وتوقع عثمان أبوالنصر، المدير الإقليمى لشركة «نوكيا سيمنز » فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط، أن تحقق هذه البداية الجديدة مردوداً إيجابياً على كل شركات الاتصالات وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل عام .

واعتبر أبوالنصر أن هذه الخطوة ستتيح الحصول على رخصة الثابت الافتراضى، نظراً لعدم قدرة أى من الشركات لتقديمها بشكل مستقل انطلاقاً من احتياجها إلى استثمارات باهظة بالبنية التحتية، بما قلل الاعتماد عليها فى مراحل سابقة .

وشرح أبوالنصر أن الرخصة المتكاملة باشتمالها على البوابة الدولية ومزودى خدمة الإنترنت والتليفون الأرضى ستمكن المشغلين من توفير فاتورة واحدة لعملائها على خدمات الصوت سواء موبايل أو أرضى إلى جانب خدمات نقل البيانات والفيديو وغيرها .

كما أن احتواءها على خدمات الأقمار الصناعية وكابلات الألياف الضوئية سيسمح للمشغلين بتقديم خدمات التريبل بلاى إلى التجمعات السكنية الجديدة والمعروفة بـ «الكومباوند » بما يمكنها من دخول مجالات جديدة وتحقيق أرباح إضافية دن اقتصارها على جهة واحدة كمقدم لها .

وأكد أن اتجاه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهاز القومى لتنظيم الاتصالات لإتاحة الرخص الجديدة من خلال رخصة المشغل المتكامل سيزيد من العملية التنافسية داخل السوق المحلية ويزيد من تقديم خدمات جديدة للقيمة المضافة، إلى جانب إتاحة حلول لم تكن موجودة إلا مع دمج الخدمات بأكملها عبر مشغل واحد، مطالباً بضرورة مراعاة التوافق والتساوى فى الرخص المقدمة حتى لا يقع الظلم على شركات بعينها .

واعتبر أن هذه الخطوة لن توثر سلباً على الشركة المصرية للاتصالات، بل ستعمل على تنشيط أعمالها إلا أن ما يعوق ذلك من وجهة نظره هو إشارات الاستفهام الموجودة فى توقع شكل المنافسة فى ظل امتلاكها حوالى %45 من شركة «فودافون - مصر » ، فى حال نجاحها فى تفعيل رخصة «المشغل الافتراضى » لخدمات الهاتف الجوال .

واقترح المدير الإقليمى لشركة «نوكيا سيمنز » فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط فكرة ادماج شركتى «المصرية للاتصالات و «فودافون - مصر » لتقديم خدماتهما عبر كيان واحد بما يسهل المنافسة على كلتا الشركتين على غرار ما تقوم به كل الشركات العالمية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة