الإسكندرية

"الحرية والعدالة" يتعهد لصيادى وأهالى الإسكندرية بحل مشكلة "مريوط"


معتز بالله محمود:

اجتمع عدد من قيادات الحرية والعدالة  بأهالى وصيادي بحيرة مريوط غرب الإسكندرية لمتابعة مشاكل واحتياجات الأهالى  والعمل على حلها.
 
 
وجاء ذلك خلال الزيارة، التى قام عدد من أعضاء الهيئة البرلمانية للحزب بالمحافظة  وفى مقدمتهم صابر أبو الفتوح، وأحمد جاد، وكارم عبد الحميد والمحمدى سيد أحمد، وأسامة جادو  يرافقهم وعدد من قيادات الحزب بالإسكندرية.
 
من جانبه قال صابر أبو الفتوح، رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس الشعب السابق، إن اللقاء جاء فى إطار التواصل الدورى والمستمر مع أهالى القرى النائية بالمحافظة، وفى مقدمتها  بحيرة مريوط  وقرى أبيس، لافتا إلى أنه لايمكن لأى وطنى أن يقبل بالمستوى المتدنى، الذى وصلت إليه البحيرة حاليا.
 
وأضاف  أبو الفتوح أنه والوفد المرافق له شعروا بالحزن والصدمة  من حالة التردى، التى وصلت إليها بحيرة مريوط  حاليا نتيجة إهمال النظام السابق وتعديات بعض رجال الأعمال، مشيرا إلى أنه اتفق مع الأهالى والمسئولين عن البحيرة  بضرورة العمل سريعا  على زيادة منسوب المياه 20 سم على المستوى الحالى من أجل الحفاظ على زريعة السمك، ونشاط الصيد فى البحيرة، الذى يعيش عليه 25 ألف صياد،  بالإضافة إلى إقامة مشروعات سياحية على الطريق الصحراوى دون المساس بأى من حقوق أهالى مريوط، مما سيعود بالنفع عليهم  وعلى المحافظة بشكل عام، فضلا عن إنشاء نقابة تعمل على رعاية الصيادين فى البحيرة على مشروع لتطوير البحيرة، وإنشاء كيان خاص لإدارتها فى المستقبل بما يضمن حقوق الدولة والصيادين.
 
وكشف الفتوح، رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس الشعب السابق، عن  أن حزب الحرية والعدالة بالإسكندرية  تواصل مؤخرا مع رئاسة الجمهورية ومجلس الشورى ووزارة الزراعة للعمل على  تقنين تمليك أراض قرى أبيس للأهالى، فضلا عن العمل على حل  مشاكل الطرق والرى والكهرباء والرصف والمياه والصرف الصحى.
 
 
من جانبه أكد البرلمانى السابق احمد جاد وأمين التنظيم بحزب الحرية والعدالة بالأسكندرية  على أن أعضاء الحزب ناقشوا  مع الأهالى عدد من الملفات كان ابرزها الزراعة و التعليم والصرف ومستقبل بحيرة مريوط ،لافتا الى أنهم استمعوا بأهتمام الى مشاكلهم التى  يواجهونها للعمل على حلها فى القريب العاجل .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة