أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

2.5 مليار جنيه تكلفة المرحلة الأولى من «سيتى ستارز» شرم الشيخ


أجرى الحوار - جهاد سالم - إيمان القاضى :

كشف حازم عشرى، المدير العام التنفيذى لشركة جولدن بيراميدز، نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة جولدن كوست للفنادق والقرى السياحية والمشروعات الترفيهية التابعة لجولدن بيراميدز، عن أن شركته تركز اهتمامها خلال الفترة الراهنة بشكل أساسى على الانتهاء من مشروع سيتى ستارز شرم الشيخ، الذى يعتبر المشروع الرئيسى بالنسبة للشركة الذى تم إنجاز نحو %70 من مرحلته الأولى .

 
 حازم عشرى
وأوضح أن المخطط العام للمشروع سيتم تنفيذه على 5 مراحل، مؤكداً أنه تم إنفاق نحو 1.2 مليار جنيه على المشروع حتى الآن، وأشار إلى أن إجمالى التكلفة الاستثمارية للمرحلة الأولى سيقترب من 2.5 مليار جنيه .

وأوضح عشرى فى حوار لـ «المال » أن الشركة تستهدف تسويق %50 من المشروع للأجانب، والذى تصل مساحته إلى 7.5 مليون متر .

فيما قال إن مخزون الأراضى الحالى لدى الشركة يتراوح بين 17 و 18 مليون متر مربع، مشيراً إلى أن الشركة تعتزم إعادة هيكلة نفسها إدارياً خلال الفترة المقبلة، وذلك عبر قيام «سيتى ستارز » للتطوير العقارى والمنشآت السياحية المؤسسة بالفعل والتابعة للشركة بتولى إدارة تطوير سلسلة مشروعات سيتى ستارز، بدءاً من دراسة الجدول لتسليم الوحدات .

وكشف نائب رئيس مجلس إدارة الشركة عن انتهاء شركة جولدن كوست من تنفيذ %70 من المرحلة الأولى لمشروع «سيتى ستارز شرم الشيخ » على مساحة مليون متر، ليبلغ إجمالى ما أنفقته الشركة على المشروع نحو 1.2 مليار جنيه، موضحاً أن المرحلة الأولى تضم أكبر بحيرة صناعية فى العالم بمساحة 120 ألف متر بتكنولوجية «كريستال لاجون » صديقة البيئة التى تعتمد على استخدام الكيماويات بنسبة أقل 100 مرة من التى يتم استخدامها فى حمامات السباحة التقليدية، والتى تصل تكلفتها الاستثمارية إلى 100 مليون جنيه .

وقال إن البحيرة ستكون جاهزة بعد انتهاء التعبئة خلال أوائل شهر نوفمبر، مؤكداً أن المرحلة الأولى تضم فندقاً 5 نجوم بطاقة استيعابية 400 غرفة و 1210 شقق بمساحات من 75 إلى 150 متراً والتى سيتم طرحها للبيع بحلول ديسمبر المقبل .

وقال عشرى إن المشروع سيضم ما يزيد على 20 ألف وحدة سكنية ومجموعة فيلات وتاون هومز، ويمثل الجزء السكنى حوالى %70 من إجمالى المشروع والباقى فنادق ومبان تجارية وإدارية وترفيهية، حيث يجرى تصميم باقى مكونات المراحل التالية للمشروع، كما يضم المشروع «ملعب جولف » دولى من تصميم لاعب الجولف العالمى «كولن مونتجومرى » ، والذى يضم 18 حفرة، فضلاً عن منطقة للصوت والضوء وعدد من المقاهى والأندية والمراكز الصحية وصالات للعرض السينمائى .

وأكد أن المنطقة التجارية تضم هايبر ماركت، وعدداً من فروع البنوك والصيدليات ووكلاء السفر ومحال الأثاث وغيرها، بالإضافة إلى مركز للغطس على الشاطئ بطول كيلو متر، بحيث يجذب مسابقات وتسعى الشركة لجذب معاهد وجامعات دولية بالمشروع، خاصة فى التعليم الفندقى، فضلاً عن أكاديمية رياضية لتدريب وتعليم العديد من الرياضات المختلفة .

 
 حازم عشرى يتحدث لـ المال 
وذكر أن المرحلة الأولى بالمشروع تضم مولاً تجارياً يحتوى على أشهر المطاعم ويوفر 12ألف متر إجمالى مسطح مبان قابل للتأجير، بالإضافة إلى مركز ترفيهى للأطفال .

وأشار عشرى إلى أن الشركة تتبع سياسة مختلفة فيما يتعلق بطرح المرحلة الأولى للتسويق تتمثل فى عدم البيع على الماكيت كما هو متعارف عليه بالقطاع العقارى، مؤكداً أن الشركة اعتمدت على مواردها الذاتية فى تمويل المرحلة الأولى، وتقوم الشركة حالياً بتدبير النفقات المالية لتمويل باقى تكاليف المرحلة الأولى، والتى يبلغ إجمالى استثماراتها 2.5 مليار جنيه تقام على مساحة %8 من إجمالى مساحة المشروع .

وقال إنه من المنتظر أن تبدأ الشركة خلال أشهر فى طرح مناقصة لتنفيذ أعمال التشطيبات النهائية للشقق بالمشروع ليكون جاهزاً بالكامل لاستقبال العملاء خلال عام، على أن يتم تمويل المرحلة الثانية من المشروع من خلال مقدمات حجز وتعاقدات عملاء المرحلة الأولى .

وقال عشرى إن مشروع «سيتى ستارز شرم الشيخ » له قيمة خاصة لكونه وجهة سياحية ستعيد مصر إلى خريطة السياحة العالمية وسيساهم فى تنشيط السياحة الداخلية، فضلاً عن الانعكاسات الإيجابية على الشركة من تطوير مشروع بذلك الحجم يضاف إلى سجل مشروعاتها .

وأضاف : إن المخطط العام للمشروع سيتم تنفيذه على 5 مراحل بإجمالى مساحة 7.5 مليون متر خلال 12 عاماً وتستهدف الشركة تسويق نحو %50 من المشروع للأجانب .

ويبعد المشروع نحو 5 كيلو مترات من مطار شرم الشيخ الدولى، فضلاً عن موقعه فوق هضبة نبق بارتفاع 60 متراً فوق سطح البحر وتصميمات المشروع التى تتيح لجميع وحداته الإطلال المباشر على البحر والبحيرات .

ولفت عشرى إلى أن المشروع لا يصنف كسياحى فقط، لأن المخطط العام له يشمل إقامة مدينة متكاملة المرافق والخدمات تستهدف تحقيق الإقامة الشاملة بشرم الشيخ سواء للمصريين أو الأجانب، بما يخدم الاتجاه الحالى من العديد من السياح للإقامة الدائمة فى مصر، خاصة مدينة شرم الشيخ لتميز جوها وقربها من الأماكن فى العالم وموقعها المركزى بالنسبة لأوروبا وأفريقيا وآسيا والدول العربية واحتوائها على مطار دولى يسهل انتقال المقيم بها لأى وجهة يقصدها .

وتعكف الشركة حالياً على إعداد تصميمات المرحلة الثانية للمشروع على مساحة مليون متر وتضم مجموعة من الشقق السكنية والفيلات، بالإضافة إلى بحيرات صناعية داخلية للسباحة والألعاب المائية والترفيهية وسوق تجارية ومكاتب إدارية ومحال بهدف خلق إقامة دائمة داخل المشروع فضلاً عن الجذب السياحى سواء للمصريين أو الأجانب .

ولم يستبعد عشرى اتجاه الشركة للحصول على تسهيلات بنكية لتمويل جزء من المشروع بما يتمشى مع سياستها التحفظية تجاه الاقتراض، موضحاً أنه يجرى إعداد البرامج المالية للمرحلة الثانية، على أن يتم الانتهاء من تحديد التكلفة خلال الأشهر القليلة المقبلة .

وقال عشرى إن الشركة استطاعت خلال الفترة الماضية الحفاظ على معدلات الإشغال بفنادقها رغم ما شهدته البلاد من تراجع الوفود السياحية القادمة إليها، وذلك بفنادق الشركة «هوليداى ان » و «ستاى بريدج » و «انتركونتنيننتال » التى حققت أعلى نسب اشغال فى السوق المحلية، منذ قيام الثورة، يتخطى متوسطها %75.

وأكد أن فندق انتركونتنيننتال يعتبر من أكبر الفنادق فى السوق المحلية، حيث يضم 800 غرفة، ويعتبر واجهة لعقد مقابلات والمناقشات بين رجال الأعمال والسائحين بالسوق المحلية، الأمر الذى ساهم فى برفع نسب إشغاله رغم تأثر قطاع السياحة بالأحداث الأخيرة، فضلاً عن موقعه وقربه من المطار والتصاقه أيضاً بالسوق التجارية .

وعلى صعيد متصل لفت عشرى إلى أن الشركة حالياً تقوم بإعداد المخططات العامة لإطلاق مشروع «سوماباى » على مساحة تفوق 10 ملايين متر مربع .

فيما كشف عن أن شركة سيتى ستارز للتطوير العقارى والمنشآت السياحية المؤسسة بالفعل ستتولى إدارة تطوير مشروعات الشركة، بدءاً من دراسة الجدول لتسليم الوحدات سواء كانت إدارية أو تجارية أو سكنية، ثم تولى الإدارة بعد التسليم، مؤكداً أن الشركة تركز على خلق ميزة تنافسية بهذا الأمر من الخدمة وإدارة المجتمعات بعد التسلم بجودة عالية .

وأضاف : إن شركة سيتى ستارز للتطوير العقارى والمنشآت السياحية كانت موجودة بالسوق منذ فترة، إلا أنه سيتم تفعيلها خلال الفترة المقبلة، خاصة أن الشركة لديها مشروعات متعددة، ومن ثم فإنها ستضم مجموعة من العناصر المتخصصة فى الإدارة، وستتم الاستعانة بأغلب خبراء السوق لتولى الإشراف على التصميم والتنفيذ والمتابعة بعد التسليم والتسويق .

ولم يستبعد عشرى اتجاه شركة سيتى ستارز لتأسيس شركات جديدة تخدم نشاط الشركة أو الدخول فى أنشطة جديدة ومنها صناعة مواد البناء، وذلك فيما يتعلق بالخطط المستقبلية إلى أن الشركة تركز جهودها حالياً على استكمال المشروعات بأعلى جودة ممكنة .

واستبعد اتجاه سيتى ستارز فى الوقت الراهن للدخول فى شراكة مع الشركات العقارية العاملة بالسوق على غرار تجربتها مع الشركة العربية والتى انتهت باستحواذها على حصة %99 من الشركة العربية .

وعلى صعيد متصل، أعرب عشرى عن ثقته فى الاقتصاد المصرى، خاصة القطاع العقارى الذى أثبت جدارته فى الوقوف أمام الأزمات بدءًا من الأزمة المالية العالمية ومروراً بالثورة فى مصر .

وتوقع أن يشهد القطاع انطلاقة كبرى خلال الفترة المقبلة مع تزايد رغبة الشركات فى ضخ استثمارات جديدة بالقطاع، نظراً لما يتمتع به من ارتفاع الطلب على شرائح الإسكان المختلفة .

وقال إن كل شركة تضع استراتيجيتها الخاصة للشريحة المستهدفة، وبالتالى تطلق مشروعات تراعى اتجاهات طلب هذه الشريحة، لافتاً إلى استهداف «سيتى ستارز » تنفيذ مشروعات تخلق مجتمعات راقية متكاملة تهدف من خلالها لتحويل المدن السياحية إلى مدن بها إقامة دائمة لخدمة اقتصادات المحافظات التابعة لها بغض النظر عن تقلبات الأوضاع فى السياحة فى البلاد .

وقال عشرى إن مخزون الأراضى الحالى لدى الشركة يتراوح بين 17 و 18 مليون متر مربع، كلها تحت التطوير أو جار التخطيط لاستغلالها خلال العام المقبل على أن يتم البدء فى المشروعات تباعاً، ولفت إلى أن الشركة تمتلك 6 قطع أراضى فى الساحل الشمالى، جار دارستها لبدء التطوير .

وكشف فى الوقت الحالى عن أنه يجرى إعداد دراسة للسوق لتحديد المبيعات المستهدفة من مشروع شرم الشيخ .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة