أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

طالب ثانوي وعشيقته وراء مذبحة الكشح


أونا

كشفت أجهزة الأمن بسوهاج غموض العثور على ربة منزل وأبنائها مذبوحين داخل منزلهم بقرية الكشح، وتبين أن الابنة الكبرى للأسرة، اتفقت مع عشيقها علي قتل والدتها لمعارضتهم زواجها، وقيامها بعلاقات غير مشروعة مع عدد من الأشخاص.


كان اللواء محسن الجندي، مدير أمن سوهاج، قد تلقي إخطارا من مركز شرطة دار السلام يفيد بإبلاغ عامل بالعثور على جثة زوجته، وتدعى فرحانة جرجس عطية (43 سنة)، ربة منزل، جثة هامدة، نتيجة إصابتها بجرح قطعى بالرقبة وجروح متفرقة بالجسم، وكذلك مقتل أطفاله مارى (13 سنة)، طالبة، وبيشوى (10 سنوات)، تلميذ، ورستينا (7 سنوات)، تلميذة، إثر إصابتهم بجروح قطعية بالرقبة وطعنات متفرقة بأجسادهم.

وانتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان البلاغ، وبسؤال الزوج اتهم الطالب شنودة، (22 سنة)، بالصف الثانى الثانوى، بقتل المجنى عليهم لرفضه الزواج من ابنته هناء (19 سنة)، حاصلة على دبلوم.

تم تشكيل فريق بحث علي مستوي عالي من أجهزة الأمن بسوهاج، وتوصلت الجهود إلى أن الابنة الكبرى، هناء، اتفقت مع عشيقها علي تنفيذ الجريمة، وفي الساعة الرابعة عصراً عقب خروج والدها وشقيقها الأكبر من المنزل، فتحت باب المنزل لعشيقها، وأغلقت الباب عقب دخوله، وأرشدته علي مكان والدتها أعلي سطح المنزل، حيث كانت تجلس أمام فرن بلدى، ودون أن تشعر فاجأها بضربة على رأسها، وبعدها أجهز عليها بذبحها من الرقبة بسكين، ووضع فوقها كميه من البوص، وأثناء نزوله على سلم المنزل، فوجئ بالطفلة رستينا، تقف أمامه على درجات السلم، وبدون تفكير ذبحها على الفور وطعنها بالبطن، وأثناء تنفيذه لعملية القتل فوجئ بالطفل بيشوى يقف مذهولاً أمام مشهد ذبح شقيقته، واضعاً كلتا يديه على فمه من هول الصدمة، وكان الطفل هو الضحية الثالثة فى مشهد القتل وتم ذبحة وطعنه بعدة طعنات بالبطن، وعقب ذلك صعدت الطفلة مارى على درجات السلم، فشاهدت ما شاهده شقيقها بيشوى، ولقيت نفس المصير الذبح والطعن، بعدها حمل شنودة ضحاياه بمساعدة حبيبة القلب، ووضعهم فى مطبخ بالطابق الثالث، وتخلص من السكين والعتلة الحديدية فى أحد أماكن الصرف الصحى.

وكانت النيابة قد استدعت الفتاة لجلسة تحقيق، أمس الجمعة، واتهمت والدتها بأنها سيئة السمعة ولها علاقات متعددة، مضيفة أنها تشك في سلوك والدتها، وأنها كانت علي علاقات مشبوهة مع آخرين، وأوضحت أنها لم تشاهد عملية القتل علي الرغم من تواجدها داخل المنزل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة