أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تأسيس "اتحاد عمال مصر الديمقراطي" بشعار حرية نقابية وعدالة اجتماعية


ولاء البري

وسط مشاركات دولية، أعلنت العديد من القيادات العمالية، تأسيس اتحاد عمال مصر الديمقراطي، مساء أمس، في نقابة الصحفيين.

 
 كمال ابو عيطة
وقال خالد البلشي، عضو مجلس نقابة الصحفيين، إن النقابة شهدت تأسيس أول نقابة مستقلة، وتشهد الآن تأسيس أول اتحاد لعمال مصر، لأكثر من 200 نقابة مستقلة، وهو تأكيد لأن النضال العمالي لا يتوقف.

وأكد كمال عباس، عضو الهيئة التنفيذية لمؤتمر عمال مصر، أن عنوان مؤتمر هو "الإرادة والتحدي"، لأن العمال هم من كتبوا اللائحة المنظمة لهذا الاتحاد، ووضعوا المبادئ والآلية الديمقراطية التي يرتضونها في كل المدن الصناعية والعمالية، وأن القيادة العمالية الحالية لن تسعي لتحقيق أي مكاسب خاصة، لأنها قيادة تعكس صورة الثورة ومبادئها.

فيما أوضح ياب وينين، ممثل الاتحاد الدولي للنقابات المستقلة فى مصر، أنه سيسعد إذا ما أقر اتحاد عمال مصر، الانضمام للاتحاد العالمي، مضيفا أن نضال عمال مصر سيستمر حتى تحقيق كافة مطالبهم، وأن الحركة العمالية المستقلة، هي الوحيدة التي تستطيع الدفاع عن حقوق العمال.

وأشار كمال أبوعيطة ، رئيس الاتحاد المصري للنقابات المستقلة، إلى أن الطبقة العاملة تحقق حلمها بإنشاء اتحاد عمال مصر الديمقراطي، والذي يدافع عن حق العامل فقط، لا عن حق أصحاب الأعمال أو الحكومات.

وقال أبوعيطة إن مصر بها 27 مليون عامل، أغلبيتهم محرومون من حق التكوين النقابي، موضحا أن "النظام الحالي يصر على عدم استرداد المصانع المنهوبة، متبعا سياسات النظام القديم، ويصر علي تجاهل حق العامل وعودة المفصولين من عملهم".

ولفت أبوعيطة إلى أن المسؤوليات والأخطار التي تحيط بالوسط العمالي، تحتاج إلى جهد الكثير من النقابات والاتحادين معا، وإصدار قانون الحريات النقابية، وعودة العمال المفصولين في آلاف المصانع التي أغلقت، وحماية العمال الذين يتم الاعتداء عليهم، بالإضافة إلى وضع حد أدنى وأقصى للأجور، مؤكداً أن أجر العامل المصري انخفض50% بسبب ارتفاع الأسعار، وأن شعارات الثورة لم يتحقق منها شيئا. 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة