أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"التصديرى للمفروشات" يطالب قنديل اعتماد قرارات صندوق مساندة الصادرات


(أ ش أ)
 
طالب اجتماع المجلس التصديرى للمفروشات، الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء، بسرعة اعتماد قرارات مجلس إدارة صندوق مساندة الصادرات التى تتضمن استثناء مصانع المناطق الحرة من تقديم سجل صناعى لصرف المساندة التصديرية لصادراتها.
 
 
هشام قنديل 
وكشف المهندس سعيد أحمد، رئيس المجلس التصديرى، فى بيان للمجلس اليوم، أن عددا كبيرا من مصانع المناطق الحرة من جميع القطاعات الصناعية لا تستطيع صرف مستحقاتها المالية من صندوق مساندة الصادرات بسبب عدم تصديق رئيس الوزراء على هذا الاستثناء، مشيرا إلى أن هناك مصانع لم تصرف من شهر يوليو من العام الماضى، والبعض الآخر من شهر أغسطس، مما سبب مشكلة كبيرة للمصدرين، نظرا لتراكم مستحقاتهم المالية لدى الصندوق بجانب معاناتهم من مشكلة نقص السيولة بسبب ظروف السوق الخارجية وأيضا السوق المحلية.
 
وقال إن المجلس التصديرى، سيعد خطاباً للمهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية، لطلب تدخله لدى رئيس الوزراء ولدى صندوق مساندة الصادرات لصرف مستحقات المصدرين فور اعتماد رئيس الوزراء للقرارات.
 
من ناحية أخرى، كشف سعيد أحمد عن إطلاق وزارة الصناعة والتجارة الخارجية برنامجا لمساعدة الشركات المصرية الصناعية فى التسجيل فى الأمم المتحدة، بما يسمح لمصر بالمشاركة فى المناقصات التى تنظمها وكالات الأمم المتحدة وهو ما يتيح فرصة كبيرة للعديد من القطاعات الصناعية المصرية لمضاعفة صادراتها من خلال برنامج مشتريات وكالات الأمم المتحدة والذى يزيد حجمه على عدة مئات من المليارات من الدولارات سنويا.
 
من ناحية أخرى، كشف حمدى الطباخ وكيل المجلس التصديرى عن اتفاق مصر وأوغندا على إقامة منطقة تجارة حرة بين البلدين تسمح بإقامة منطقة تجارية مصرية فى أوغندا يقام بها معارض دائمة للمنتجات المصرية ومخازن بما يسهم فى تحقيق طفرة فى حجم صادراتنا لأوغندا حيث ستتمتع منتجاتنا بإعفاء كامل من الرسوم الجمركية فى أوغندا كما يمكن أن نسوق منتجاتنا عبر أوغندا إلى دول حوض النيل حيث تشترك أوغندا فى الحدود مع كينيا والكونغو ورواندا وبروندى وجنوب السودان وكل هذه الدول تشترك مع أوغندا باتفاقية تحرير تجارة وبالتالى ستدخل منتجاتنا لهذه الأسواق التى تضم نحو 80 مليون نسمة دون جمارك.
 
وأضاف أن واردات أوغندا تزيد على 6 مليارات و300 مليون دولار وهى تستورد كل المنتجات الصناعية تقريبا، كما أن هناك اكتشافات بترولية يزيد حجمها على 3 مليارات برميل من البترول متوقعا أن تدخل مرحلة الإنتاج بحلول عام 2016 وهو ما سيرفع مستويات الدخول هناك بدرجة كبيرة، كما أن حجم استيراد دول الجوار يزيد على 8.6 مليار دولار، حصة مصر لا تتعدى الـ 60 مليون دولار منها فقط.
 
وكشف الطباخ عن عقد اجتماع بوزارة الخارجية لممثلى المجالس التصديرية حيث تم مناقشة مزايا الاتفاقية وما يمكن أن تحققه من مزايا للصادرات المصرية، لافتا إلى أن وزارة الخارجية ترتب لزيارة لوفد من رجال الأعمال والمصدرين المصريين لتفقد المنطقة المقترحة بأوغندا وذلك خلال النصف الثانى من مايو المقبل، حيث تأمل الحكومتين المصرية والأوغندية تدشين المنطقة وبدء عملها بالفعل خلال 6 أشهر من الآن.
 
وحول إمكانية تحويل الأموال بين مصر وأوغندا، أكد الطباخ أن أوغندا لا تضع أية قيود أو عراقيل على عمليات تحويل الأموال كما يتواجد فرع لكل من بنكى القاهرة ومصر هناك، ومن خلالهما يمكن إجراء كافة التحويلات المصرفية بين البلدين.
 
وبالنسبة لمزايا هذه الاتفاقية، أكد سعيد أحمد أنها ستسهم فى فتح السوق الأفريقى للمنتجات المصرية خاصة إنتاج الشركات الصغيرة والمتوسطة والتى يمكنها أن تلبى احتياجات السوق الأفريقى خاصة من حيث الجودة والسعر الأقل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة