أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

وزير الصناعة: مصر والسعودية قادرتان على إعادة صياغة التوازنات الإقليمية والعربية


(أ ش أ)
 
أكد المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، أن مصر والسعودية قادرتان على قيادة المنطقة وإعادة صياغة شكل التوازنات الاقليمية والعربية لخدمة مصالح الأمة العربية والإسلامية، جاء ذلك فى ختام أعمال اللجنة المصرية السعودية المشتركة فى دورتها الرابعة عشرة والتى عقدت بالرياض على مدى يومين برئاسة المهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية عن الجانب المصرى والدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وزير التجارة والصناعة عن الجانب السعودى، وقال صالح فى بيان للوزارة اليوم الخميس، إن مصر والسعودية اتفقتا على تنفيذ مجموعة من الإجراءات والخطوات العملية السريعة لتعزيز وتوسيع التعاون وتنمية العلاقات بين الجانبين فى شتى المجالات.
 
 
حاتم صالح 

وأشار إلى أن الاتفاق يستهدف زيادة ومضاعفة الاستثمارات الحالية وإقامة مشروعات جديدة فى مجالات البتروكيماويات والاستثمار الزراعى والكهرباء والإسكان والتشييد والبناء كما تم الاتفاق على وضع الحلول اللازمة لمشاكل المستثمرين فى كلا البلدين وإزالة كافة العوائق التجارية والفنية التى تواجه حركة التجارة البينية.
 
وضم الوفد المصرى كل من المهندس أسامة كمال، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور صلاح عبد المؤمن وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، إلى جانب السيد أبو القمصان مستشار وزير الصناعة والتجارة الخارجية وسعيد عبد الله وكيل أول الوزارة ورئيس قطاع الاتفاقيات التجارية.
 
وأعلن المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية ورئيس الوفد المصرى، أنه تم الاتفاق مع الجانب السعودى على تشكيل لجنة للتعاون الصناعى بين هيئة التنمية الصناعية وهيئة المدن الصناعية السعودية، لإزالة المعوقات أمام إقامة المشروعات الصناعية المشتركة وتبادل المعلومات حول فرص الاستثمارالصناعى المتاحة، كما تم الاتفاق على دراسة مدى إمكانية منح سائقى الشاحنات والبردات المصرية تأشيرة دخول للمملكة لمدة 6أشهر ولعدة سفرات، بالإضافة إلى تعزيز التعاون بين البنوك والمؤسسات التمويلية فى البلدين، لتسهيل تقديم الخدمات التمويلية اللازمة لتيسير حركة التجارة والصادرات، بالإضافة إلى تشجيع إقامة المعارض المشتركة، كما تم الاتفاق على تعزيز الاستفادة من برنامج الصادرات السعودية والتسهيلات التى يقدمها البرنامج بما يحقق زيادة التبادل التجارى، كما تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل للاستفادة من الامكانات المتاحة بين البلدين للتصنيع المحلى لمكونات المشروعات الكهربائية المستخدمة فى إنشاء محطات إنتاج الكهرباء وشبكات النقل والتوزيع بالإضافة إلى تشكيل فريق متابعة يجتمع بالتناوب فى القاهرة والرياض كل ثلاث أشهر لمتابعة ما تم الاتفاق عليه فى هذه الدورة.
 
وحول المعوقات التى تواجه الاستثمارات السعودية فى مصر، أكد صالح أنه لا خوف على الاستثمارات السعودية والعربية فى مصر وأن هناك أسس وآليات جديدة تعطى الأمان للمستثمرين والاستثمارات وتحفظ حقوق الطرفين وهما المستثمر والدولة المصرية، وأن الحكومة تبذل جهوداً كبيرة لتطوير الأداء الاقتصادى وتطوير الهياكل الإنتاجية لتوفير مناخ صحى سواء للتجارة الدولية أو للاستثمار لخدمة المستثمرين العرب والأجانب، لافتاً إلى أن المستثمر السعودى يعامل فى مصر معاملة مماثلة لنظيره المصرى حيث تحرص الحكومة على حل جميع المعوقات التى تواجه الاستثمارات السعودية وفى هذا الإطار فقد تم حصر جميع هذه المشكلات وحل الكثير منها ويجرى حاليا اتخاذ الاجراءات اللازمة لحل باقى المشاكل العالقة بين البلدين.
 
وأشار إلى أن الرئيس محمد مرسى يتابع شخصيا حل المشكلات المتعلقة بالاستثمارات السعودية فى مصر وسبل مضاعفتها خلال المرحلة المقبلة، ودعا صالح رجال الأعمال والشركات المصرية والسعودية إلى الاستفادة الكاملة من عمق العلاقات بين الدولتين والتحرك بفاعلية وديناميكية أكثر مما هو عليه حالياً لاستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة وإقامة شراكات واستثمارات فى مختلف القطاعات.
 
وأضاف المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، أنه تم الاتفاق على عقد اجتماع موسع بين سلطتى الطيران المدنى فى البلدين قريباً لبحث وضع الترتيبات التنظيمية لرحلات الحج والعمرة بالإضافة إلى الاتفاق على تفعيل التعاون فى مجالات الاتصال وتكنولوجيا المعلومات وتدريب وتأهيل الكوادر فى هذه المجالات، بالإضافة إلى تبادل الخبرات فى مختلف المجالات العلمية والثقافية والتقنية والادارية بين مؤسسات التعليم العالى والجامعات ومراكز البحوث، كما تم الاتفاق على توسيع الاستفادة من الكوادر المؤهلة المصرية فى مجالى تقديم الرعاية الصحية فى جميع تخصصاتها والأبحاث الصحية وكافة العمالة الأخرى فى مختلف التخصصات لتلبية احتياجات السوق السعودى.
 
وأشار الوزير إلى أن العلاقات المصرية السعودية نموذج ناجح للتعاون المشترك وأن البلدين لديهم الفرصة والإمكانات لتحقيق انطلاقة كبيرة على المستوى الاقتصادى والتجارى، لافتاً إلى ضرورة التكاتف والتخطيط المشترك بين البلدين وطرح المبادرات والآليات الجديدة لتوسيع مجالات التعاون وتشجيع القطاع الخاص والشركات فى البلدين لضخ مزيد من رؤوس الأموال والاستثمارات المشتركة خلال المرحلة المقبلة وذلك لمواجهة المتغيرات الدولية الاقتصادية والمنافسة الشديدة فى السوق العالمى.
 
وأكد صالح أن هناك التزاماً من الجانبين بأحكام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وقرارات المجلس الاقتصادى والاجتماعى وهناك رؤية مشتركة لإزالة كافة التحديات التى تعترض سبل تنمية التبادل التجارى وتنسيق المواقف بين البلدين فى المحافل الدولية والإقليمية، خاصة فى إطار منظمة التجارة العالمية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامى، كما تم الاتفاق على تبادل الخبرات والمعلومات والتعاون لمكافحة تداول العقاقير والأدوية المقلدة والمغشوشة والمهربة واتخاذ الاجراءات اللازمة لمواجهتها بالإضافة إلى تفعيل دور نقاط الاتصال المشتركة بين الجانبين وتبادل الخبرات والتعاون فى مجال التجارة الإلكترونية وتبادل الدراسات السلعية المشتركة مما يحقق التسويق المتبادل لمنتجات البلدين.
 
وأضاف أن المرحلة المقبلة ستشهد نقلة نوعية فى العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين حيث سيتم استئناف المناقشات حول استكمال إجراءات عدد من الاتفاقيات والبرامج التى سبق بحثها بين الجانبين ومنها برامج التعاون الصناعى والتعاون فى مجال الشئون الاجتماعية، ومجالات التقييس والمعايرة، واتفاقات تجنب الازدواج الضريبى، والنقل البحرى، وكذلك مذكرات التفاهم فى مجالى الموارد المائية، والحماية البيئية وغيرها من الامور المشتركة بين البلدين.
 
وكشف المهندس حاتم صالح، أن حجم التبادل التجارى بين البلدين يشهد نموا مضطردا حيث بلغ العام الماضى 5ر4 مليار دولار، متوقعا ارتفاعه إلى نحو 5 مليارات دولار خلال العام الحالى ولكنه مازال دون مستوى الامكانيات التى تتمتع بها الدولتان والطموحات التى يتطلع إليها الشعبان،مشيرا إلى أن مصر والسعودية قادرتان بإمكانياتهما الكبرى على قيادة المنطقة وإعادة صياغة شكل التوازنات الاقليمية والعربية بما يخدم أهداف ومصالح شعوبنا وأمتنا العربية والإسلامية.
 
ومن جانبه، قال الدكتور توفيق الربيعة، وزير التجارة والصناعة السعودى، إن هذه الاجتماعات المشتركة تستهدف تعزيز علاقات البلدين وتطويرها التى تعد أحد أهم محددات رسم السياسة الإقليمية فى منطقتنا العربية والإقليمية وتمثل دعامة مهمة فى الاستقرار فى المنطقة بأسرها،مشيرا الى روابط الإخوة العربية والإسلامية والصلات الوثيقة بين القيادتين والشعبين الشقيقين.
 
وأضاف الدكتور الربيعة، أن البلدين يزخران بكثير من الإمكانات الكبيرة التى تنتظر استثمارها وتوظيفها لتحقيق تبادل حقيقى للمنافع بينهما مؤكدا على ضرورة العمل المشترك واستغلال كافة الإمكانات والفرص فى تنمية التبادل التجارى بين البلدين وإقامة المزيد من المشاريع المشتركة بين القطاع الخاص فى البلدين للاستفادة من المزايا النسبية والحوافز المتاحة فى زيادة القيمة الاقتصادية المضافة لمواردنا الطبيعية،لافتا الى ضرورة تهيئة مناخ العمل لمجتمع الاعمال لطرح مبادراته وأن نعمل على تذليل العقبات التى تعترض توجهاته الرامية إلى خدمة المصالح المشتركة للبلدين.
 
ونوه بالدور المهم المناط باللجنة المشتركة التى يمكن لها أن تقوم به فى دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام وتعزيزها، مؤكدا أن انعقادها جاء للتأكيد على هذه الأهمية وتحقيقا لذلك الدور من أجل مواصلة الجهود لتعزيز العلاقات الثنائية إلى الأمام ومواصلة الجهود لتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية والانتقال بها إلى آفاق أوسع.
 
من ناحية أخرى، عقد المهندس حاتم صالح، عدد من اللقاءات على هامش اجتماعات اللجنة المشتركة حيث التقى مع الدكتور فهد بن عبد الرحمن وزير الزراعة السعودى وأعضاء مجلس الأعمال المصرى السعودى المشترك وكذا الرئيس التنفيذى لشركة سابك بالإضافة إلى رئيس مجلس إدارة شركة المراعى، حيث تناولت اللقاءات سبل تنمية الاستثمارات السعودية بمصر وجذب المزيد منها للاستثمار فى السوق المصرى خلال المرحلة المقبلة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة