استثمار

سائقو التاكسي بمصر يتحولون للغاز هرباً من طوابير البنزين


العربية:
 
اتجه بعض سائقي التاكسي وأصحاب السيارات الخاصة في مصر إلى تغيير نوع الوقود الذي يستخدمونه لمحركات مركباتهم من البنزين إلى الغاز، وذلك بهدف تجاوز أزمة البترول وطوابيره الطويلة التي يعاني منها الشعب المصري.

 
أحد سائقي سيارات الأجرة ويدعى علي كامل من بين الذين قاموا بتحويل سياراتهم لتعمل بالغاز الطبيعي بدلاً من البنزين، يقول إن الأمر بات منتشراً بصورة كبيرة بين سائقي الأجرة؛ نظراً لما يحققه من توفير للسائقين، فضلاً عن أنهم لا يعانون من أزمات نقص البنزين المتتالية، ورغم ذلك فالبعض لديه تحفظاته.

ويضيف: "تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي أمر جيد لكن لابد من زيادة عدد محطات تزويد السيارات بالغاز الطبيعي؛ لأن أعدادها قليلة".

ونفى هشام محمد (مالك سيارة خاصة قام بتحويل سيارته لتعمل بالغاز) ما يشاع عن أضرار قد تصيب محرك السيارة جراء تحويلها للعمل بالغاز.

وفي محاولة منها لإيصال الدعم الخاص بالمشتقات البترولية إلى مستحقيه قامتوزارة البترول بتوقيع شراكة مع الصندوق الاجتماعي للتنمية للمرحلة السادسة عشرة من مشروع تمويل السيارات وتحويلها للعمل بالغاز الطبيعي بمبلغ خمسة ملايين جنيه لتحويل
ألف سيارة.

ويأتي هذا في إطار خطة تستهدف التوسع في تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي كوقود وإحلاله محل المنتجات البترولية السائلة، ما يحقق للمواطنين الاستفادة المثلى من الغاز الطبيعي كمصدر طاقة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة