أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"قضاة من أجل مصر" تطالب بمحاسبة "الزند" لإستقوائه بـ"أوباما"


نجوى عبد العزيز:

تقدمت حركة" قضاة من أجل مصر" بشكوى الى مجلس القضاء الأعلى برئاسة المستشار محمد ممتاز متولي،  ضد المستشار أحمد الزند رئيس نادى قضاة مصر، على ضوء تصريحاته الأخيرة بطلب تدخل الرئيس الأمريكى باراك أوباما فى شئون مصر- حسب قولها.

 
 أحمد الزند
أضافت الحركة في شكواها  أن "أوباما" ليس معنيا بمتابعة ما يحدث فى مصر..وقالت:" لسنا من رعاياه ولن نكون .. فمصرنا فخر لنا".

وقد استفسرت الحركة فى شكواها عن أى نوع من التدخل يعنيه المستشار الزند,و هل تدخل عسكرى كالعراق أم إقتصادى كما كان ضد ليبيا من قبل, مؤكدة أن دعوة "الزند" صريحة للتدخل السافر فى شئون مصر و فى اكثر مؤسساتها حساسية ألا و هى القضاء.

 وذكرت الحركة بشكواها ، أنها لا تقبل بتدخل أى دولة فى شئون البلاد, وأن"ما بدر من المستشار الزند يدخله تحت طائلة المادة 77 من قانون العقوبات، حيث أنها من الجرائم التى تمس أمن الدولة."

وأكدت أن ترك هذا الفعل دون محاسبة يمس شرف المنصة ويهز ثقة الشعب فى القضاء - و إن حدث هذا - يعنى نهاية دولة الحق  القانون. وان السكوت عن هذه التصريحات المسيئة وعدم محاسبة قائلها بشفافية تجعل من الصعوبة بمكان أن نحاسب من يخطىء من الناس إن لم نحاسب المخطىء من القضاة اولا.

وأضافت:" إن طالب الشعب بتطهير القضاء - و كذلك فعل - فلا نلومه".

وإختتمت الشكوى قائلة :" لسنا ممن إذا أخطأ الكريم منا تركناه وإذا أخطأ سواه عاقبناه".
 

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة