أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

حاتم عزام: مذبحة القضاة تمت فى عهد عبد الناصر


  محمد حنفى:

قال المهندس حاتم عزام نائب رئيس حزب الوسط ان المذبحة القضائية  قام بها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بعدما فشل في تسييس القضاء ولم ينجح هو والتيار اليساري والشيوعي في الستينيات في ذلك،  كما لم ينجح في ضمهم للاتحاد الاشتراكي. بعد هزيمة ٦٧،  مشيرا الي ان  القضاة انتفضوا مطالبين باصلاح مؤسسي وحريات للمواطنين فأصدر الرئيس الراحل في ٣١ أغسطس ١٩٦٩  قرارات بقوانين  بحل كل المؤسسات القضائية وإعادة تشكيلها "بتعيين" منه واستبعد ٢٠٠ قاض "انتقائياً"  وهم الذين قادوا المطالبة بالحريات والديمقراطية حتي تقوي الجبهة الداخلية في مواجهة العدو، و "عين" بدلاً منهم الموالين له سياسياً  حسب كلامه .

 
 حاتم عزام
وطالب عزام  في تصريحات له من الكاتب الصحفي حسنين هيكل بأن يتحدث بشجاعة ووضوح ماذا كان دوره في هذه المذبحة وما  موقفه منها لصلته القوية بالرئيس الراحل .
 
وأضاف عزام ان مشروع القانون الذي قدمه نواب  حزب الوسط لإصلاح السلطة القضائية وليس مذبحة لها ، لتعديل ثلاث مواد به وهي  أسلوب تعيين النائب العام ليكون مطابقاً للدستور بالا يعين رئيس الجمهورية النائب العام منفرداً، , عودة سن الإحالة للمعاش لأصله ٦٠ عاماً كما كان في الاصل بعد أن استخدم الحكام المستبدون مد السن لضمان ولاء القضاة لأنظمتهم وعدم الانقلاب عليهم ، مساواة كوادر القضاء العادي بكوادر المحكمة الدستورية العليا مالياً عرفاناً بدورهم و ضماناً لاستقلال قرارهم بعيداً عن البحث وراء الانتدابات أو ما شابهـها.
 
 





بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة