أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

تغيرات كبيرة فى خريطة التوزيع الإعلانى.. خلال الربع الثانى


إيمان حشيش

شهدت خريطة التوزيع الإعلانى تغيرات ملحوظة خلال الربع الثانى من العام فى مختلف الوسائل الإعلانية تهدف الى تعظيم الاستفادة من الموسم الصيفى والتأهب لاستقبال شهر رمضان، الأمر الذى انعكس على تزايد حجم الإقبال على إعلانات الأوت دور والانترنت و«Below The Line » بنسب متفاوتة على حساب إعلانات التليفزيون والراديو والجرائد.

 
تزايد حجم إقبال العديد من الشركات خاصة بقطاعات العقارات والأغذية والمياه الغازية على إعلانات «الأوت دور» خلال الربع الحالى، كما تزايد الإقبال على مجال دعاية الـ«Below The Line Advertising » بنسبة تصل الى %30 لدى إحدى الشركات تعمل بهذا المجال مقارنة بالربع الأول من العام تأثرا ببداية الموسم الصيفى الذى يتميز باحتدام المنافسة على تقديم الهدايا والعروض الترويجية للجماهير.

وارتفع حجم الإقبال على الانترنت فى الربع الحالى بشكل كبير بلغ %150 مقارنة بالربع الأول، بينما انخفض حجم الإقبال الإعلانى على التليفزيون بنسبة تصل الى %15 مقارنة بالربع الأول من العام.

وأكد خبراء الدعاية والإعلان أن الربع الثانى من العام شهد تغيرا فى خريطة التوزيع الإعلانى بالمحتوى المرئى بالتليفزيون والفضائيات، حيث انخفض حجم الإقبال على برامج التوك شو، فى حين ركز المعلنون وجودهم على البرامج الجديدة والمسلسلات «التركى».

كما انخفض حجم الإقبال الإعلانى على الراديو خلال الربع الحالى بنسبة تصل الى %15 أيضا مقارنة بالربع الأول، فيما انخفضت إعلانات الصحف هى الأخرى بالنسبة نفسها بالرغم من تزايد حجم الإقبال الإعلانى للشركات العقارية التى بدأت تركز على بعض الصحف الخاصة التى أثبتت جديتها.

وأكد الدكتور مودى الحكيم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة «مودى ميديا هاوس» للخدمات الإعلامية والإعلانية تغير شكل خريطة التوزيع الإعلانى بالتليفزيون بانخفاض حجم الإقبال على برامج التوك شو وأصبح الاتجاه الأكبر نحو المسلسلات التركى التى شهدت حجم إقبال جماهيرى متزايد، كما تزايد حجم الإقبال على البرامج الجديدة مثل برنامج «البرنامج» وبرامج اكتشاف المواهب وقل حجم الاهتمام بقنوات الأفلام والدراما.

وأضاف أنه على الرغم من توقع الكثير بتزايد حجم الإقبال على لقاء الخميس مع الأستاذ محمد حسنين هيكل، لكنه لم يحقق أى جذب إعلانى يتناسب مع حجم شخصيته.

وقدر الحكيم حجم الانخفاض الإعلانى على التليفزيون بنسبة تتراوح بين 10 و%15 مقارنة بالربع الأول من العام.

على مستوى الصحف يرى الحكيم أن حجم الإقبال الإعلانى على إعلانات الصحف انخفض فى هذا الربع حيث اقتصر الإقبال عليه من قبل الشركات العقارية والمحال التجارية الكبرى بشكل ملحوظ بينما انخفض حجم الإقبال عليه من قبل باقى القطاعات بشكل ملحوظ على عكس المتوقع، فالجميع كان يتوقع أن يتزايد حجم الإقبال على الصحف فى هذا الربع إلا أن الإقبال جاء بنسبة محدودة، كما لاحظ الحكيم تركيز المعلنين على بعض الصحف الخاصة الجادة.

وعلى مستوى إعلانات الراديو أكد الحكيم انخفاض حجم الإقبال الإعلانى عليها بنسبة تتراوح ما بين 10 و%15 مقارنة بالربع الأول من العام.

وعلى مستوى إعلانات الـ«Below The Line Advertising » أكد عمرو ندا، مدير وكالة «ليب» المتخصصة فى مجال دعاية الـ«Below The Line » تزايد حجم التعاقدات الإعلانية للوكالة بنسبة %30 مقارنة بالربع الأول من العام، وذلك لأن النصف الثانى من العام يعتبر بداية لفصل الصيف الذى تشتد فيه المنافسة على تقديم هدايا الصيف بالمصايف خاصة من قبل قطاعى الاتصالات والأغذية والمشروبات.

وقال ندا إنه من الصعب تحديد نسبة التزايد بشكل عام على مجال الـ«Below The Line » نظرا لعدم وجود أرقام واضحة تحدد نسبة التزايد على مستوى جميع العاملين بهذا القطاع.

وعلى مستوى إعلانات «الأوت دور» أكد أحمد الشناوى، رئيس مجلس إدارة وكالة «Adventure » للدعاية والإعلان بداية تحرك سوق إعلانات «الأوت دور» خلال الربع الثانى من العام حيث شهد هذا الربع تزايدا فى حجم الإقبال ولكن بنسبة يصعب تحديدها فى الوقت الحالى، حيث مازالت التعاقدات فى بدايتها، وعلى الرغم من انخفاض حجم الانفاق الإعلانى، فإنه يعتبر أفضل من الربع الأول الذى شهد انخفاضا بنسبة %15.

ويرى الشناوى أن أكثر الشركات التى اهتمت بإعلانات «الأوت دور» خلال الربع الثانى شركات المياه الغازية والأغذية والعقارات، كما لاحظ بداية دخول بعض البنوك مثل بنك «البركة الإسلامى» الذى بدأ بالإعلان عن نفسه.

ولفت الشناوى الى أن العملاء يعتبرون هذا الربع بمثابة اختبار للربع الثالث الذى يشهد موسم شهر رمضان وهو أهم موسم لذلك فإنهم يختبرون السوق الإعلانية من خلاله ليحددوا حجم إقبالهم فى الربع الثالث.

وعلى مستوى إعلانات الانترنت قال عمرو محسن، مدير عام وكالة «إيجى ديزاينر» للدعاية والإعلان، إنه على الرغم من سوء الوضع الاقتصادى الراهن الذى تمر به البلاد، فإن بعض القطاعات لم تتأثر بشكل يجعلها تبتعد عن مخططاتها التسويقية الخاصة بالانترنت، وبالأخص القطاع العقارى حيث تلتزم غالبية شركات القطاع العاملة فى التعمير أو التطوير أو التسويق بحصة الشبكة الالكترونية من الميزانية خاصة قسم التسويق لديها دون النظر الى انخفاض ميزانية التسويق من عدمه، ذلك لما تحققه وسائل الإعلان والتسويق «عبر شبكة الانترنت» من مميزات لا يمكن الاستغناء عنها خاصة لمثل هذه الشركات سواء كانت بما توفره المواقع الالكترونية من قوالب ديناميكية تتيح لأصحابها من الشركات إضافة عدد لا نهائى من ألبومات الصور ومقاطع الفيديو لكل مشروعاتها سواء بالتنفيذ أو بالتسويق، وهو ما لا يمكن عرضه عبر وسائل الإعلان الأخرى سواء المرئية أو المطبوعة «ذلك لقصور هذه الوسائل سواء بالمساحة أو المدة الزمنية على طرح تكلفة الإعلان والتى تتعدى آلاف الجنيهات فى صفحة أو دقيقة واحدة وعليه تتألق وسيلة التسويق والإعلان الالكترونى فى حاجات القطاعات الصناعية.

وأضاف أن قطاع الإعلام بما يشمله المصطلح من قنوات فضائية وإذاعية وجرائد ومجلات يعتمد فى تسويق خدماته على شبكة الانترنت سواء بكونها خدمة مقدمة أو بما تطرحه على الجمهور من برامج تليفزيونية خاصة القنوات الفضائية والإذاعية بشكل زاد من حاجتها لخلق مساحة أكبر من التفاعل مع جمهورها وهو ما لا توفره وسيلة أخرى سوى الشبكة الالكترونية ومواقعها الاجتماعية التى تمكنها من أن تتفاعل معهم سواء كان من خلال التصويت أو المتابعة أو طرح الأفكار.

وعن حجم زيادة الإقبال على الانترنت قال محسن إنه وفقا للمؤشرات التى يطرحها أول أيام الربع الثانى يمكننا أن نؤكد أنه ينطلق الى الأعلى بمعدل قد يتخطى %150، مما كان عليه الربع الأول من عام 2013.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة