أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تهانى الجبالى: الهجوم علي القضاء هدفه تفكيك مؤسسات الدولة


إيمان عوف/

قالت  تهاني الجبالي، خلال مؤتمر تدشين جبهة الدفاع عن القضاء الذى عقد اليوم بنقابة الصحفيين، إن  دولة القانون واستقلال القضاء هي من تراقب السلطة وتلزمها بحدودها القانونية والدستورية ورقابة المحكمة الدستورية العليا هي رقابة دستورية ، واذا كانت اي سلطة قد اختارت ان تكون في عدوان متكرر منذ  توليها الحكم فهو عنوان لخروجها عن دولة القانون، وما يحدث في مصر هو محاولة لتفتيت مؤسسات الدولة وادواتها ونعترف بان كل مؤسسات الدولة بحاجة الي الاصلاح ولكن اجتياحها من اجل تنفيذ رؤي تيار بعينه هو خروج علي القانون.

 
 تهاني الجبالي
وأشارت إلى أن ما يحدث لمصر من الهجوم علي القضاء ليس بجديد ومن المعلوم ان الهجوم قديم وليس حديثا وان التصريحات التي قالها الاخوان بان هناك ما يزيد على 3500 قاض سيخرجون الي المعاش ثم التقدم بقانون السلطة القضائية دون اللجوء الي اصحاب القضاء أنفسهم هو تعد على السلطة القضائية. وتابعت: اقرأوا المشهد جيدا لماذا كانت نصوص الدستور التي تبناها هؤلاء تعصف باستقلال المحكمة الدستورية العليا عن السلطة التنفيذية بالغاء النص الذي كان يمنح للجمعية العمومية للمحكمة الحق لوحدها في ترشيح وانتخاب اعضاء المحكمة ورئيسها ثم وضع الامر برمته في يد رئيس الجمهورية بمفرده حق اختيار اعضاء المحكمة الدستورية العليا دون وجود اي علاقة للقضاة.

وأضافت الجبالى ان هناك نصوصا تأديبية لمعاقبة القاضي اذا اخطأ وانه يحاسب ويحاكم محاكمة عاجلة ويتم توقيع اي عقاب عليه منصوص عليه بالسلطة القضائية ولكن ليس التطهير بالمسطرة ، ومن يتحدثون عن الشريعة الاسلامية لا يعلمون عنها شيئا، وان الدين قال ان بعض الظن اثم وادرأوا الشبهات ومن ثم ما يحدث هو جرم شديد وكيف يحاسب اي قاض دون ان يرتكب جرم والتطهير له اصول قانونية ومحاسبة عاجلة ولن نقبل ان يقف قتلة الامس ومن ارتكبوا جرائم ومن لا يجرأون ان يرفعوا اعينهم في عين القاضي لانهم علي علم بما فعلوه والامر ليس معركة قضاء وانما هو شأن يخص كل مصري ومن ثم تدشين جبهة الدفاع عن استقلال القضاء لنؤكد علي ان الهجوم علي القضاة هو هجوم علي مصر كلها وليس القضاة فقط.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة