أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الغناء بالتركية يمنح المطربين المصريين الأمل فى تجاوز الحدود


كتب - حمادة حماد:

لاشك أن تجربة الفنانة غادة رجب التى قدمت مؤخرا ألبوما باللغة التركية الى جانب ألبومها باللغة العربية قد فتحت آفاقا جديدة على نطاق أوسع لتفكير العديد من المطربين فى خوض مثل هذه التحديات خارج أسوار الوطن العربى، سواء على مستوى اللغة التركية أو لغات أخرى، بشكل يساعد على تطوير الجمل اللحنية المصرية التى اتخذت فى الفترة الأخيرة نمطا متشابها، وفى الوقت نفسه تساعد المطرب على اكتساب شريحة جديدة ومختلفة من الجمهور
.

 
  غادة رجب
بداية قالت الفنانة غادة رجب إن تجربتها فى اصدار ألبوم بالتركية هى الأولى حيث يتم توزيعه فى تركيا فى الوقت نفسه الذى يتم توزيع الألبوم الثانى باللغة العربية فى مصر والدول العربية، ويتضمن دويتو مع المطربة سلامة شاهين احدى أشهر المطربات التركيات.

وأضافت غادة أنه بالرغم من أن هذه التجربة كانت مرهقة للغاية لعدم درايتها باللغة التركية، لكنها كانت ممتعة ولاقت صدى جيدا واستقبالا حافلا عند الجمهور التركى، وتطمح أن يكون بوابة للعبور للعالمية وأشارت الى انها بالرغم من انها ظهرت منذ وقت طويل فى السوق التركية لكن فكرة أن مطربا عربيا يتغنى بلغتهم أثارت اعجاب الجمهور التركى.

وتابعت غادة: إن السبب وراء غنائها باللغة التركية هى حبها لهذه اللغة والموسيقى التى تقدمها، موضحة أنها لم تخف من خوض هذه التجربة لأنها تملك خبرة وقابلية الغناء بلهجات غير المصرية عندما غنت باللهجات الليبية والخليجية والتونسية والعراقية، مع الأخذ فى الاعتبار أن الغناء باللغة التركية يعتبر المغامرة الحقيقية كونها لغة مختلفة تماما عن العربية.

أما على المستوى الفنى، فأشارت غادة الى أن هذه المغامرة عرفتها على نوع جديد من الموسيقى تضيفه الى مشوارها، اضافة الى تعلمها لغة جديدة وممتعة رغم صعوبتها، واستطاعت اكتساب جمهور جديد فى تركيا، مؤكدة أن هذا الألبوم التركى لن يكون الأخير بعد هذا النجاح.

ووصفت الفنانة أنوشكا تجربة الغناء باللغة التركية التى خاضتها غادة رجب بالجريئة جداً والتى استطاعت أن تكسر القيود التقليدية، وهى تحسب لها وتضيف لها الخروج من نطاق الموسيقى العربية وأسوار الوطن العربى، مؤكدة على أن هناك الكثير من المطربين سيحاولون حذو الفنانة الشابة فى المستقبل القريب.

وترى أنوشكا أن غادة أصابت فى اختيارها الغناء بالتركية نظراً لأن طريقة غناء الأتراك ليست ببعيدة عن غنائنا العربى بشكل عام وملائمة جداً لصوت غادة ونوعية الألحان الشرقية التى تتغنى بها، خاصة أن ثقافة الربع تون شرقية الأصل، على حد قولها، وبالتالى أكثر ما سيتطلبه الأمر تعلم اللغة التركية، إضافة الى أن غادة من النجوم ذوى الإحساس العالى، ولغة الإحساس عالمية لا حاجة الى تعلمها، والموسيقى لغة مشاعر، وبالتالى الكلمات وحدها ليست المعنية بتوصيل الأغنية الى الجمهور وانما الأداء أيضاً، وهذا ما لابد أن يميز أى مطرب سيخوض هذه التجربة.

واعتبر الملحن حسن دنيا تجربة الغناء التركى من قبل فنان مصرى شبيهة بأى تجربة للغناء بأى لغات أو لهجات أخرى كاللهجة الخليجية أو غيرها، لكنها تحسب لغادة لجرأتها فى خوضها بألبومين عربى وآخر تركى، اذ إن الفنان المصرى لابد أن يقوم بتجربة ألوان مختلفة من الغناء ولديه الاستعداد الفنى لسماع وغناء الجمل اللحنية المختلفة، حيث إن الموسيقية التركية لها ايقاع موسيقى مختلف فى السيكا –ربع تون- عنها فى الموسيقى المصرية، لكن عمليات الاقتباس والسرقات للألحان الموسيقية من كلا الطرفين جعل الأمر يختلط على الكثيرين ليعتقدوا أن الموسيقى التركية تشبه المصرية.

وأوضح دنيا أن امكانية حدوث تجارب شبيهة بهذه التجربة، خاصة على مستوى الفن التركى، مقترنة بعمل اتفاقية بين جمعية المؤلفين والملحنين فى الدولتين من أجل حماية الملكية الفكرية وتنظيم العمل بين البلدين على مستوى المجال الفنى والجمل اللحنية.

ومن جانبه أشاد الشاعر بهاء الدين محمد بتجربة الغناء التركى التى سعت اليها المطربة غادة رجب اذ إن هذه الدولة تحمل مزيجا من المميزات، منها الوجبة الفنية الدسمة من الألحان الطربية الجيدة، بجانب انها دولة كبرى ذات تاريخ وبالتالى تعلم لغتها يمثل فائدة واضافة كبيرة لأى فنان مصرى.

وأشار بهاء الدين محمد الى أن مثل هذه التجارب تضيف للمطرب مذاقا مختلفا فى الغناء وتجديدا فى الألحان التى يتغنى بها بعيداً عن كثير من الجمل اللحنية المتشابهة على المستوى المحلى فى وقتنا الحالى.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة