سيـــاســة

"الأصالة" يتقدم ببلاغات ضد "الزند" بتهمة الاستنجاد بأمريكا


كتب – محمود غريب:
 
تقدم حزب الأصالة صباح اليوم الأربعاء بعدة بلاغات ضد المستشار أحمد الزند، رئيس نادى القضاة، مطالبًا بضرورة رفع الحصانة عنه، بعدما قام بالتحريض على الدولة والأمة المصرية مستنجدًا بالرئيس الأمريكى، مما يعد عملا شائنا يضر بالبلاد وبمستقبل الأجيال القادمة، علاوة على ذلك فهى دعوة صريحة لانتهاك السيادة المصرية وتشويه صورة البلاد مما يؤدى
 
بالإضرار بالمصالح القومية ويعرقل جهود الدولة الرامية لتعديل الاتفاقات المجحفة التى وقعتها الحكومات السابقة وما نتج عنها من التفريط فى حقوق الوطن.


وقال الحزب فى بيان له اليوم حصلت "المال" على نسخة منه إن الزند قد تترس خلف الحصانة القضائية حتى يتهرب من التحقيق معه فى الاتهام الموجه إليه بالاستيلاء على مئات الأفدنة، وأنه من غير المقبول أن يظل متترسًا بتلك الحصانة حتى يهرب من التحقيق معه فى تهمة التحريض ضد الوطن وأبنائه.

وأضاف الحزب موجهًا حديثه للقضاة أن أمريكا التى استنجد بها الزند من أجل الحريات فى زعمه هى صاحبة أسوأ سجل فى الحريات فى العالم فهى صاحبة سجن أبو غريب، وهى المسئولة عن قتل ما يزيد على 2 مليون طفل عراقى، متسائلا: فهل يرضى شرف القضاة الإنسانى والمهنى أن يلحق شعب مصر من المآسى ما لحق بشعب العراق الشقيق، وهل يرضى شرفهم الوطنى أن تكون أمريكا وصية على مصر؟
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة