أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

محمد توفيق: أمريكا تدعم مصر أمام صندوق النقد


أ ش أ
 
أكد السفير المصرى فى واشنطن، محمد توفيق، أن العلاقات المصرية الأمريكية فى الوقت الراهن جيدة جدا رغم كل ما قد يقال من اختلافات فى بعض وجهات النظر بين البلدين، وأن الإدارة الأمريكية تحرص بشدة على دعم مرحلة التحول الديمقراطى التى تمر بها مصر حاليا، وعلى مساندة مصر اقتصاديا لعبور الفترة الانتقالية.
 
 
 محمد توفيق
وقال، "إن جميع قنوات الاتصال بين البلدين مفتوحة، وإن هناك تبادلا مستمرا للزيارات بين المسئولين فى البلدين، وهناك تنسيقا كاملا فى إطار من احترام سياسات وأولويات كل دولة، وأن السفارة المصرية فى واشنطن تسعى لتطوير دائرة العلاقات لتشمل مستوى منظمات المجتمع المدنى ورجال الأعمال فى البلدين من أجل تشجيع التبادل التجارى والاستثمارى ودعوة المستثمرين الأمريكيين للاستثمار فى مصر، وبما يفيد الاقتصاد المصرى، بالإضافة إلى تنشيط التبادل الثقافى والتعاون فى مجال التعليم".
 
وأضاف السفير المصرى – خلال استقباله للوفد الاعلامى المصرى المرافق لبعثة طرق الأبواب التى تنظمها غرفة التجارة الأمريكية بمصر برئاسة جمال محرم إلى واشنطن – "إن هناك ثوابت راسخة فى العلاقات المصرية الأمريكية تعتمد على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة دون التدخل فى السياسات الداخلية".
 
وأشار السفير إلى أن الإدارة الأمريكية تدعم موقف مصر لدى صندوق النقد الدولى من أجل الحصول على القرض الذى تطلبه مصر من الصندوق، مؤكدا أن مساندة الولايات المتحدة للاقتصاد المصرى تتضح من خلال تخصيصها لمبلغ مليار دولار من أجل عبور الاقتصاد المصرى من الأزمة التى يمر بها بعد ثورة يناير، منها 450 مليون دولار تم الاتفاق على تقديمها نقدا على مرحلتين: الأولى تم صرفها بمبلغ 190 مليون دولار، والثانية بمبلغ 260 مليون دولار فى انتظار التوقيع على قرض الصندوق، وجارى حاليا التفاوض بشأن مبلغ الـ550 مليون دولار الأخرى. الاستثمارات الأمريكية بمصر وأكد السفير محمد توفيق أن حجم الاستثمارات الأمريكية فى مصر يتجاوز 12 مليار دولار.
 
وبشأن الجهود المبذولة لاستعادة مصر للأموال المهربة للخارج، قال السفير محمد توفيق "إن هناك تنسيقا كاملا بين الحكومة المصرية والإدارة الأمريكية فى هذا الشأن، وأن الإدارة الأمريكية عينت خبيرا مقيما فى سفارتها بالقاهرة من أجل التواصل والتعاون فى هذا الأمر"، مؤكدا أن استعادة هذه الأموال تحتاج إلى إجراءات مصرفية وقانونية معقدة وطويلة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة