أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

حفلة بافارية على شرف برشلونة "المنهار"


على المصري:
 
انهار برشلونة الاسباني أمام بايرن ميونخ الألمانية برباعية تاريخية دون رد ، وذلك مساء الثلاثاء على ملعب الاليانز أرينا في ميونخ ، أحرز أهداف اللقاء موللر في الدقيقة 25 ، وأضاف جوميز الهدف الثاني في الدقيقة 49 ، ثم روبين في الدقيقة 73 ، قبل إن يختتم موللر الرباعية المذلة في الدقيقة 82 من عمر اللقاء ، ليضع الفريق البافارى قدميه في نهائي البطولة الذي سيقام على ملعب ويملى الشهير الشهر القادم.
 

قدم لاعبو الفريق البافارى كل فنون كرة القدم في تلك المباراة ، وأمتعوا جماهيرهم الوفية التي ملأت أركان ملعب الاليانز أرينا ، وكانت تثق في قدرة فريقهم العريق على مجاراة الفريق الكتالونى والفوز عليه ، وزاد من هذا الشعور النتائج والعروض المتميزة التي يقدمها نجوم البارين في الآونة الأخيرة.
 
فيما غاب برشلونة عن اللقاء تماما ، ولم تكن له خطورة تذكر على مرمى الجاري نوير ، ولم يظهر لاعبو البارسا بمستواهم المعهود نظرا للأسلوب والتكتيك المميز الذي أدار به المدير الفني للبايرن هونيكس اللقاء ، وإيقافه لكافة مفاتيح اللعب في برشلونة ، وتفوق على نظيره فيلانوفا المدير الفني للفريق البافارى.
 
لم تشهد المباراة اى خطورة تذكر لميسى الذي خاض اللقاء رغم عدم اكتمال شفائه من الإصابات التي لحقت بقدمه في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان ، كما غاب باقي لاعبي الفريق الاسباني عن مجريات اللقاء ، واكتفوا بمشاهدة نجوم البايرن يصولو ويجولو في أرجاء ملعب المباراة.
 
أثارت العديد من قرارات طاقم التحكيم بقيادة المجري كاساي الكثير من الجدل بعدما تغاضى عن منح ركلتي جزاء لبايرن في الشوط الأول نتيجة لمستي يد لبيكيه وألفيش داخل المنطقة،في الوقت الذي جاء فيه الهدف الثاني لبايرن مشكوكاً في صحته مع وجود شبهة تسلل لجوميز ،كما أن الهدف الثالث لروبين بعد إعاقة مولر لألبا.
 
دفع يوب هاينكس بقوته الضاربة من أجل الوصول للطاقة القصوى للماكينات بهدف تحقيق فوز مريح قبل موقعة العودة،وأعتمد المدرب الألماني  على طريقة 4-2-3-1 ،حيث دفع بالرباعي ألبا وبونفيم وبواتينج ولام في الدفاع ،وأعتمد على الثنائي مارتينيز وشفاينشتايجر كمحوري ارتكاز ،ومنح الثلاثي روبين ومولر وريبيري مهام هجومية صريحة ،في وقت أضطر فيه للاعتماد على ماريو جوميز بديلاً لهداف الفريق ماندزوكيتش الغائب للإيقاف.
 
وحاول فيلانوفا منح فريقه دفعة معنوية قبل المباراة بإشراك ميسي منذ البداية وكان قرارا خاطئا ، في وقت أضطر فيه تيتو لإشراك المدافع الشاب مارك بارترا لتعويض الغيابات الكبيرة في خط دفاعه ليلعب بجوار بيكيه في لقب الدفاع إلى جانب ألبا وألفيس ،ودفع بالثلاثي تشافي وبوسكيت وإنييستا في الوسط أمامهم الثلاثي الهجومي سانشيز وميسي وبيدرو.
 
البداية جاءت ألمانية كما كان متوقع ،وقبل أن تمر الدقيقة الثانية أهدر روبين هدفاً صريحاً بعدما أنفرد بمرمى برشلونة إثر تمريره رائعة من مارتينيز ،لكن النجم الهولندي سدد الكرة في قدم فالديز .
 
شكل الثنائي لام وروبين جبهة هجومية قوية في الناحية اليسرى ونجحوا في اختراق دفاع برشلونة أكثر من مرة من هذه المنطقة ،في وقت لم يظهر فيه الثاني ألابا وريبيري بالشكل المعهود في بداية اللقاء.
 
ولم يتحمل دفاع البلوجرانا كثيراً الضغط الألماني ،وفي الدقيقة 25 ومن كرة عرضية داخل منطقة الجزاء هيأ المدافع البرازيلي بونفيم الكرة برأسه لمولر غير المراقب ليحول الكرة برأسه هو الأخر في المرمى بعدما فشل فالديز في التصدي لها ، وأنتظر برشلونة حتى الدقيقة 28 كي يظهر في منطقة جزاء بايرن ،وأرسل بيدرو كرة عرضية أرضية زاحفة مرت من تحت قدم بونفيم أمام المرمى لكن ميسي لم يتابعها كما يجب لتخرج لركنية .
 
لم يظهر إنييستا وتشافي بشكل مميز في النواحي الهجومية واكتفيا بمحاولات التصدي للغزوات الألمانية ، مما أثر بشكل سلبي على الفاعلية الهجومية للفريق،مع استسلام ميسي التام للحصار الألماني وغيابه الكامل عن اللقاء ، ومع اقتراب الشوط الأول من نهايته تراجع بايرن نسبياً للخلف مانحاً الفرصة للاعبي برشلونة للتقدم للأمام ،لكن الحالة الفنية للاعبي البلوجرانا لم تساعدهم على استغلال هذا التراجع.
 
وعلى عكس نهاية الشوط الأول ، دخل بايرن الشوط الثاني ضاغطاً بكل قوة ،وواصل تهديد مرمى فالديس سواء عن طريق الأجناب أو من خلال الكرات العرضية التي تفوق فيها الهجوم الألماني على الدفاع الكتالوني ، وكالعادة فشل دفاع البارسا في تحمل الضغط البافاري ، لينجح جوميز في خطف الهدف الثاني في الدقيقة 49 بنفس سيناريو الهدف الأول مع اختلاف وحيد أن جوميز أحرز الهدف بقدمه بعدما هيأ له مولر الكرة برأسه.
 
لم يحرك الهدف الثاني المياه الراكدة في الفريق الكتالوني الذي واصل أداءه المتواضع ،في وقت واصلت فيه ماكينات بايرن الدوران بأقصى طاقة وأهدر ريبيري فرصة الهدف الثالث بعد أن تلاعب روبين بالدفاع الكتالوني وأهدى النجم الفرنسي الكرة داخل المنطقة لكنه سدد بجوار القائم.
عاد البايرن وكرر ما فعله في الشوط الاول بتراجعه نسبياً للخلف مكتفياً بالاعتماد على الهجمات المرتدة بقيادة ريبيري وروبين ،وتدخل هاينكس في الدقيقة 70 بإشراك جوستافو لاعب الوسط بدلاً من جوميز رأس الحربة من أجل تفعيل خاصية الهجمات المرتدة  للثنائي الفرنسي الهولندي ومنحهما حرية اكبر،مع إحكام السيطرة على الوسط.
 
ولم ينتظر هاينكس سوى 3 دقائق لتحقيق إستراتيجيته عندما إخترق روبين منطقة جزاء برشلونة في نهاية هجمة مرتدة ومر من ألبا الذي تعرض لإعاقة " بلوك " من مولر على طريقة لاعبي السلة ،ونجح النجم الهولندي في تسديد الكرة في مرمى فالديس معلناً عن الهدف الثالث في الدقيقة 73.
 
في الدقيقة 76 أهدر المدافع الصاعد بارترا فرصة تذليل الفارق عندما وصلته كرة تشافي داخل المنطقة لكنه أطاح بها خارج مرمى نوير الذي لم يتعرض لاختبار واحد طوال اللقاء.
 
واصل العملاق البافاري اللعب بإستراتيجية الهجوم المرتد ،ومن إحداها أنطلق ألابا من الناحية اليسرى وأرسل كرة عرضية لم يجد مولر أية صعوبة في تحويلها لمرمى فالديس في الدقيقة 79 في ظل اكتفاء مدافعي برشلونة بمشاهدة الهدف.
 
أجرى هاينكس تغييره الثاني بإشراك بيتزارو بدلا من مولر ،بينما دفع فيلانوفا بدفيد فيا بديلاً لبوسكيتس في تغيير متأخر للغاية،وعاد هاينكس وسحب ريبيري وأشرك شاكيري.
 
لم يتغير الحال في الدقائق الأخيرة من اللقاء وسط هجمات بافارية وتوهان كتالوني ليعلن حكم المباراة صافرة النهاية معلناً عن الفوز التاريخي ، الذي قربت بايرن ميونخ من الوصول للمباراة النهائية ، واصبحت مباراة العودة الأسبوع القادم على ملعب "كامب نو" شبه مستحيلة ، لصعوبة إحراز البارسا لأربعة أهداف في مرمى الفريق الألماني العنيد .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة