أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

في الربع الأول من العام الحالي %90‮ ‬تراجعاً‮ ‬في صافي أرباح‮ »‬نوگيا‮«‬


المال - خاص

أعلنت شركة »نوكيا« الفنلندية -أكبر منتج للهواتف المحمولة في العالم- عن انخفاض صافي أرباحها بنسبة %90 في الربع الأول من 2009 لتصل إلي 161 مليون دولار فقط حيث أجبرت الازمة المالية المستهلكين علي تقليل مشترياتهم من الهواتف المحمولة.


وحاولت »نوكيا« طبقاً لما نشرته صحيفة »الفاينانشيال تايمز« البريطانية -تهدئة مخاوف المستثمرين وإعادة التأكيد علي أن الشركة قادرة علي تحقيق توقعاتها السابقة لعام 2009.

وقالت »نوكيا« إنها مازلت تتوقع انخفاض مبيعات الهواتف المحمولة بجميع الشركات العالمية المنتجة لها بنسبة %10 في 2009، في حين يري بعض المحللين أن الشركة قد تعيد النظر في تلك التوقعات بناء علي البيانات والنتائج الأخيرة.

وبالرغم من الإعلان عن تراجع الأرباح فإن أسهم نوكيا قد ارتفعت عقب هذا الإعلان بنسبة %8 ليصل سعر السهم إلي 10.94 يورو.

وقالت الشركة الفنلندية -أيضاً- إنها متمسكة بتوقعاتها السابقة بشأن وصول هامش الربح التشغيلي لشركة الهواتف المحمولة التابعة لها إلي أكثر من %10 خلال النصف الأول من 2009.

في الوقت ذاته قللت »نوكيا« من توقعاتها حول سوق البنية التحتية لتشغيل الهاتف الثابت والمحمول، مضيفة أن المبيعات في هذا المجال ستنخفض بنسبة %10 في 2009 بعد أن كانت تتوقع انخفاض المبيعات بما يقرب من %5 فقط.

يذكر أن »نوكيا« تمتلك شركة »Nokia Siemens Networkis « التي تصنع الاجهزة اللازمة لتركيب الهاتف الثابت وإنشاء شبكات الهاتف المحمول.

وتتفق أكبر شركات الهاتف المحمول في العالم علي تراجع المبيعات في 2009 بسبب الركود العالمي، فيما يعد التراجع السنوي الثاني للمبيعات الذي تشهده الصناعة التي يبلغ عمرها 15 عاماً.

ومن المنتظر أن يشهد عام 2009 انخفاضاً أكبر في المبيعات مقارنة بما حدث في عام 2001 والذي وصل إلي %3.

ويتوقع خبراء الصناعة أن تتراجع مبيعات الهواتف المحمولة في 2009 بنسبة تصل إلي %15 بسبب تراجع الطلب من جانب المستهلكين في الدول المتقدمة والنامية علي السواء.

يذكر أن »نوكيا« قد سجلت في الربع الأول من 2009 إيرادات بقيمة 9.3 مليار يورو بانخفاض نسبته %26.7 مقارنة بنفس الفترة عن العام الماضي.

وتراجعت الارباح التشغيلية للشركة في نفس الربع لتهبط إلي 55 مليون يورو مقارنة بـ1.5 مليار يورو العام الماضي.

وخلال الربع الأول من 2009، انخفضت مبيعات -ايضاً- أجهزة الهواتف المحمولة %19 مقارنة بالعام الماضي لتصل إلي 93.2 مليون جهاز في الوقت الذي تراجعت فيه حصتها السوقية إلي %37 مقارنة بـ%39 العام الماضي.

وبلغت نسبة هامش الربح التشغيلي لشركة الهاتف المحمول التابعة لنوكيا في الربع الأول من العام الحالي %10.4 مقارنة بـ%21.2 في الربع الأول من 2008.

من جانبه وصف »أولي بيكا كالاسفو« الرئيس التنفيذي لـ»نوكيا« الموقف الحالي بأنه صعب واستثنائي، مضيفاً أن أحجام المبيعات في الربع الأول من 2009 قد تأثرت سلباً بالجهود التي بذلتها شركات الهاتف المحمول ومتاجر التجزئة للتخلص من المخزون وهو ما أثر علي المبيعات الجديدة مشيراً إلي أن التخلص من المخزون سيساهم في تحسين الأمور نسبياً في الربع الثاني من 2009.

من ناحيته قال »ريتشار ونيدسور« من شركة »Nomura Securities « إن سوق أجهزة الهواتف المحمولة قد بدأت في الاستقرار بعد فترة من التقلب، ويبقي التخوف القائم متمثلا في الشبكات والبنية التحتية اللازمة لتشغيل الهاتف الثابت أو المحمول، حيث تعمل الشركات -حالياً- علي تقليل الانفاق علي تلك الشبكات والمعدات كجزء من جهودها للحفاظ علي السيولة في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي وتراجع الطلب في مختلف القطاعات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة