أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬HC‮« ‬تحدد السعر العادل لـ‮»‬OCI‮« ‬عند‮ ‬224.3‮ ‬جنيه مقابل‮ ‬190‮ ‬لـ»سيتي جروب‮«‬


أحمد مبروك
 
أجمع محللون علي ايجابية تنوع القطاعات التي تعمل بها شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة بميزة ما اعتبروه عنصراً دفاعياً في مواجهة تداعيات الازمة المالية العالمية، ساعد اعتماد الشركة علي خطط الحكومات العربية في التوسع في انشاءات البنية التحتية لمقاومة الاثار السلبية للأزمة المالية العالمية واعتماد أوراسكوم للإنشاء علي المشاريع التي تتمتع بهامش ارباح مرتفع علي العمل كعنصر مضاد لمخاطر التاخير أو الالغاء التي تتعرض لها الشركات العاملة بمجال الإنشاءات.

 
و أكدت أقسام البحوث ببنوك الاستثمار أن انخفاض أسعار المواد الخام التي تستخدمها أوراسكوم للإنشاء والصناعة في انتاج الاسمدة من شأنه أن يؤدي إلي ارتفاع هامش أرباح الشركة مقارنة بباقي الشركات العاملة بنفس القطاع بما يزيد من قدرتها التنافسية، وأدي اجماع بنوك الاستثمار علي تلك المميزات إلي ادراج سهم الشركة بين الأسهم المرشحة للاستثمار في العام الحالي.
 
وجددت شركة اتش سي توصياتها بشراء سهم أوراسكوم للإنشاء وحددت القيمة العادلة للسهم عند 224.3 جنيه، واشارت إلي تمتع الشركة بالعديد من المقومات في القطاعات التي تعمل بها.
 
من جانبها، حددت مجموعة سيتي جروب في تقرير أصدرته الأسبوع الماضي القيمة العادلة لسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة عند 190 جنيهاً مع التوصية بالشراء بمعدل مخاطرة متوسطة، وأشارت إلي انه علي الرغم من التشوة التدريجي في قطاع الانشاءات علي مستوي دبي واوروبا بصفة عامة فإنه مازالت هناك توقعات بانتعاش قطاع الانشاءات في منطقة الشرق الأوسط خاصة في أبوطبي، وقطر، والسعودية، كما تتميز OCI بالانتشار الجغرافي مما يضمن تقليل تعرضها لمخاطر التأجيل والالغاء في منطقة معينة أو قطاع بعينه حيث تعمل علي اكثر من 100 مشروع في 20 منطقة، كما تنظر مجموعة سيتي جروب بشكل إيجابي لقطاع الاسمدة خلال النصف الثاني من العام الحالي بدفع من انخفاض المعروض من الاسمدة بسبب اغلاق العديد من المصانع علي المستوي العالمي.
 
وحددت مجموعة بلتون فاينانشيال القيمة العادلة لسهم الشركة عند 195.09 جنيه في مطلع ابريل الحالي وأوصت بالشراء، وتوقعت ان تصل إيرادات الشركة إلي 24.4 مليار جنيه خلال العام الحالي علي ان تصل إلي 27.957 مليار جنيه خلال العام المقبل، في حين توقعت ان يبلغ صافي ارباح الشركة 4.686 مليار جنيه خلال العام الحالي لتصل إلي 6 مليارات جنيه خلال العام المقبل.
 
وأضافت اتش سي في تقريرها الصادر الاسبوع الماضي ان هناك العديد من المقومات الخاصة بنشاط أوراسكوم للإنشاء ومن المتوقع ان تستفيد أوراسكوم من اتجاه حكومات دول منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا إلي الاستثمار في مجال البنية التحتية لتنشيط اقتصاداتها ضد الآثار السلبية للأزمة المالية العالمية مما يعمل كعنصر مضاد لمخاطر الارجاء أو الالغاء التي قد تتعرض لها شركات قطاع الانشاءات.
 
وألمحت »اتش سي« إلي ان نسبة عقود الانشاءات الخاصة بالحكومات تمثل %67.7 من اجمالي العقود التي فازت بها الشركة، كما تتمتع العقود التي حصلت عليها الشركة بميزة التنوع من حيث الأماكن الجغرافية والقطاعات، وفي الوقت نفسه تعتبر أوراسكوم للإنشاء بعيدة عن المخاطر المرتبطة بالانشاءات في دبي حيث مثلت الانشاءات الخاصة بدبي %6.8 من اجمالي العقود، وعلي صعيد اخر اعتبرت اتش سي تمثيل قطاع البنية التحتية والصناعة نسبة %69.3 من العقود التي فازت بها الشركة ميزة.
 
ومن جانبه أوضح أحمد عبد اللاه المحلل المالي بشركة فاروس القابضة ان الاسواق التي تعمل بها أوراسكوم للإنشاء والصناعة تتميز بسعي حكوماتها إلي الاستثمار في مجالات البنية التحتية من اجل تنشيط اقتصادات تلك الدول لمواجهة الاثار السلبية للأزمة المالية العالمية، حيث يمتد النشاط الانشائي للشركة في مصر والجزائر وقطر وأبوظبي والسعودية.
 
وأضاف عبد اللاه ان من المميزات التي تتمتع بها عقود الانشاءات التي حصلت عليها أوراسكوم للإنشاء والصناعة، ان اكثر من %50 منها موجة للاستثمار في مجالات البنية التحتية والتي تتميز بارتفاع هوامش ارباحها مقارنة بالانشاءات الخاصة بالقطاع العقاري، كما ان استثمارات الحكومات في مجالات البنية التحتية يعمل كعنصر مضاد لمخاطر الالغاء التي تعاني منها العديد من شركات الانشاءات في الفترة الحالية.

 
ولفت المحلل المالي بشركة فاروس القابضة إلي انه علي الرغم من توقعاته بانخفاض قيمة عقود الانشاءات التي ستحصل عليها الشركة خلال العام الحالي إلي 2.5 مليار دولار مقابل 5.5 مليار دولار خلال العام الماضي، فإنه اعتبر عام 2008  عاماً استثنائيا نظراً لارتباط الاعمال الانشائية بالمنطقة بتطور اسعار البترول التي حققت ارتفاعا قوياً خلال العام الماضي.

 
وأوضحت سيتي جروب، ان عقود الانشاءات التي حصلت عليها أوراسكوم للإنشاء يتم تخصيصها لمشاريع البنية التحتية التي تعتزم حكومات الدول انشاءها لتنشيط اقتصاداتها لمواجهة الأزمة المالية العالمية، ومن المتوقع ان تتمكن الشركة من التوسع في العقود التي قد تحصل عليها في الفترة المقبلة بفضل الخبرات التي يتمتع بها العاملون بالشركة، علاوة علي الميزة التنافسية التي تتمتع بها الشركة في الفوز بعقود انشاءات المشاريع الضخمة التي عادة ما تكون واحدة من الاثنتين المتقدمتين للفوز بعقد الانشاء، بالاضافة إلي استثمار الشركة في العديد من مواد البناء والتشييد مثل الحديد والدهانات والأنابيب، مما يؤمن احتياجات الشركة لتلك المواد لتنفيذ مشاريعها، واشارت سيتي جروب إلي ان تلك المميزات دفعت قطاع الانشاءات للشركة إلي تحقيق هامش ارباح بنسبة %18 في حين بلغ هامش ارباح الشركة المجمع %13.

 
وأشارت »بلتون فاينانشيال« في تقريرها الصادر نهاية الشهر الماضي إلي رؤيتها الايجابية لقطاع الانشاءات في الشرق الاوسط وشمال افريقيا والذي انعكس ايجابياً علي مبيعات الاسمنت في مصر خلال الربع الاخير من العام الماضي، وعلي الرغم من توقع »بلتون« تراجع الانشاءات التجارية والاسكانية علي المدي القصير فإنها توقعت ان يعوض ذلك التراجع ارتفاع مشاريع تطوير البنية التحتية خاصة في مصر، والجزائر، والسعودية، وقطر، وأبوظبي، وليبيا، حيث من المتوقع ان تضيف تلك الدول عقودا انشائية خلال العام الحالي ما يقارب من 3.5 مليار دولار.

 
وعلي صعيد آخر، توقعت اتش سي ان يرتفع صافي ارباح الشركة قبل خصم الضرائب والفوائد والاهلاكات بنسبة %17.6 علي مدار السنوات الخمس المقبلة، ومن المتوقع ان ترتفع التدفقات النقدية الحرة للشركة بمعدل نمو %49.4 خلال نفس الفترة بدعم من توسع الشركة في مجال الاسمدة، جاء ذلك علي الرغم من توقع اتش سي نمو ايرادات قطاع الانشاءات بنسبة %6.2 فقط علي مدار الاعوام الخمسة المقبلة، واوضحت الشركة ان القطاعين يعملان كعنصر مضاد لمخاطر انخفاض إيرادات أي منهما، حيث يمثل قطاع الانشاءات %42.1 من قيمة أوراسكوم، بينما يمثل قطاع الأسمدة %57.9.

 
وفيما يخص قطاع الاسمدة، اعتبرت اتش سي الاسمدة النيتروجينية الأقل تعرضاً لمخاطر انخفاض الطلب مستندة إلي حقيقة توليد التربة اسمدة فوسفاتية بينما لا تحافظ التربة علي الاسمدة النيتروجينية والتي تعتمد علي انتاجها مصانع أوراسكوم، وعلي صعيد اخر، توقعت »اتش سي« ان تستفيد شركة أوراسكوم للإنشاء من خفض انتاج - علاوة علي اغلاق مصانع - العديد من الشركات المنتجة للأسمدة علي الصعيد العالمي بسبب تمتعها بمميزات تتعلق بانخفاض التكلفة الانتاجية مقارنة بباقي المصانع علي المستوي العالمي، واعتبرت اغلاق العديد من المصانع سيقلل المعروض من الاسمدة مما سيفيد شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة في اعمالها التوسعية.

 
وأوضحت »اتش سي« ان مصانع الشركة المصرية EFC وشركة أيبك التابعة لأوراسكوم للإنشاء والصناعة تتمتع بانخفاض تكاليف الإنتاج بفضل الاتفاقيات التي عقدتها تلك المصانع مع الحكومات للحصول علي الغاز الطبيعي بأسعار منخفضة.

 
ومن جانبه، توقع المحلل المالي بشركة فاروس، ان تستفيد أوراسكوم للإنشاء في مجال الاسمدة بقوة بعد اتمام التوسعات التي تقوم بها في الوقت الحالي والمتوقع لها ان تنتهي خلال عام 2011، حيث قامت الشركة برفع حصتها في مصنع EPIC لتصنيع الامونيا بالعين السخنة من 30 إلي %60 وبدا العمل خلال العام الحالي، كما من المتوقع ان يبدأ مصنع سورفيرت بالجزائر العمل خلال العام المقبل والذي من المتوقع له ان ينتج امونيا ويوريا، كما يعتبر ذلك المصنع من ارخص المصانع التي تنتج الاسمدة علي الصعيد العالمي.

 
كما لفت عبد اللاه إلي اهتمام أوراسكوم للإنشاء بتنويع انتاجها من الاسمدة حيث تعمل علي رفع الطاقة الانتاجية لمصنع EFC والذي سسيستخدم الامونيا التي ينتجها مصنع EPIC مما يعتبر ميزة تنافسية لتخفيض التكلفة الانتاجية.

 
وعلي الرغم من توقع احمد عبد اللاه ان ينخفض هامش ارباح الشركة خلال العام الحالي فإن الشركة مازالت تتمتع بوضع تنافسي صلب في مجال الاسمدة بسبب عقود الغاز الطبيعي طويلة الاجل والتي تعتبر مضمونة في كل من مصر، والجزائر بسبب مشاركة الشركة للحكومات في تلك المصانع علماً بأن الحكومات تعهدت بتوريد الغاز الطبيعي باسعار ثابتة تقلل مخاطر ارتفاع اسعار المواد الخام.

 
من جانبها أوضحت »سيتي جروب«، ان شركة أوراسكوم للإنشاء تتمتع بعدة مميزات تنافسية فيما يخص قطاع الاسمدة بدفع من تأمين حصولها علي الغاز الطبيعي باسعار منخفضة خاصة في مصانعها العاملة بمصر، والجزائر، ونيجيريا، علاوة علي التوزيع الجغرافي لمصانع الشركة التي تمكنها من تقديم منتجاتها لعدد من الاسواق التي تعتبر من أكبر مستهلكي الأسمدة مثل جنوب آسيا، وجنوب افريقيا، وجنوب اوروبا، بالإضافة إلي ان توزيع مصانع الشركة في العين السخنة يسمح بتوريد الغاز الطبيعي والأمونيا من مصنع EPIC إلي EFC لتصنيع اليوريا.

 
وتخوفت »سيتي جروب« من ارتفاع المصاريف الادارية والعمومية لدي الشركة خاصة في قطاع الاسمدة، كما تخوفت من الملكية الجزئية للشركة وليست الكاملة في مصنع EPIC ونوتور وسورفيت والتي تعرض أوراسكوم للإنشاء لمخاطر القرارات الخاطئة للشركاء، أو أي  انحراف للشركة عن مسارها المباشر وفقا لسياستها، كما تخوفت »سيتي جروب« من تعرض أوراسكوم لمخاطر المنافسة من الدول الغنية بالغاز الطبيعي بسبب انخفاض معوقات الدخول في صناعة الاسمدة النيتروجينية.

 
وتوقعت »سيتي جروب« ان ترتفع إيرادات الشركة خلال العام الحالي إلي 4.280 مليار دولار علي ان تصل إلي 5.276 مليار دولار خلال العام المقبل، في حين توقعت ان يبلغ صافي ارباح الشركة 510 ملايين جنيه خلال العام الحالي لتصل إلي 725 مليون جنيه خلال العام المقبل.

 
أما بلتون فاينانشيال فتوقعت ان تعاود أسعار الاسمدة الارتفاع في الفترة المقبلة بعد ان أثرت الأزمة المالية العالمية سلباً علي المزارعين مما تسبب في انخفاض اسعار المنتجات الزراعية والغلال إلي ادني مستوياتها علي الصعيد العالمي مما يرشح معاودة اسعار الاسمدة إلي الارتفاع.

 
وعلي جانب آخر، وضعت شركة »برايم سيكيوريتيز«، شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة ضمن أسهمها الأربعة المرشحة للاستثمار الطويل الاجل لافته إلي ان اسهمها المرشحة للاستثمار الطويل الاجل خلال العام الحالي تتمتع بإدارة جيدة علاوة علي قدرة علي التوسعات المستقبلية، ووضع تنافسي جيد في القطاعات التي تعمل بها، كما تمتلك مصادر قوية للتدفقات النقدية، ويتم تداول أسهم تلك الشركات بمضاعفات ربحية منخفضة.

 
وحددت برايم القيمة العادلة لسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة عند 341 جنيهاً مع التوصية بالشراء بقوة، وأوضحت ان الشركة تتميز بتاريخ جيد في توليد التدفقات النقدية خاصة من نشاط الانشاءات والذي يحقق معدل نمو سنوي بمتوسط %20 علي مدار الخمس سنوات الماضية، كما ان الشركة تعتمد علي المشاريع الانشائية التي تقوم بها الحكومات خاصة في مجال البنية التحتية في مصر ودول الخليج كما تركز أوراسكوم للإنشاء علي المشاريع ذات هامش الربحية المرتفع بفضل قدرتها التفاوضية المرتفعة نظرا لانخفاض عدد شركات المقاولات، وعلي صعيد آخر، لفتت برايم في تقريرها الاستراتيجي عن الاستثمار في العام الحالي إلي ان تواجد شركة أوراسكوم للإنشاء في مجال الاسمدة سيساعدها علي توليد تدفقات نقدية مرتفعة حال بدء انتاجها بكامل طاقتها الإنتاجية خلال عام 2011.

 
وتوقعت »برايم« ان ترتفع إيرادات شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة إلي 22.057 مليار جنيه خلال العام الحالي، علي ان تصل إلي 26.322 مليار جنيه خلال العام المقبل، في حين توقعت ان تبلغ ارباح الشركة 2.188 مليار جنيه خلال العام الحالي علي ان تبلغ 3.441 مليار جنيه خلال العام المقبل.
 
 من جانبها وضعت شركة »فاروس« القابضة سهم شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة ضمن الاسهم التكتيكية المرشحة للاستثمار خلال العام الحالي، وأوصت بتخصيص %16.8 من اجمالي المحفظة الاستثمارية لسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة، ولفت التقرير الاستراتيجي الصادر عن فاروس إلي تمتع الشركة بميزة تنافسية قوية في المجالات التي تعمل بها من خلال انخفاض تكلفة الإنتاج مقارنة بباقي الشركات المنافسة، علاوة علي قدرة الشركة علي تمويل التوسعات المستقبلية بسبب انخفاض الرافعة المالية، حيث بلغت نسبة الدين إلي حقوق الملكية 5.9 مرة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة